الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
معصوم: العملية السياسية مرهونة بإقرار مسودة الدستور
6 أغسطس 2005


بغداد ـ حمزة مصطفى: أقر النائب الأول لرئيس لجنة كتابة الدستور الدكتور فؤاد معصوم، القيادي في حزب 'الاتحاد الوطني الكردستاني' بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني، بالصعوبات التي تواجه العملية السياسية في العراق حالياً خصوصاً بعد رفع القضايا الخلافية إلى القادة السياسيين للبت فيها قبل الإعلان عن حل الجمعية الوطنية ما لم يتم التوصل إلى حلول لها·
وفي حوار أجرته معه (( الاتحاد )) أمس بشأن طبيعة الخلافات، قال الدكتور معصوم:إن هناك نقاطاً سياسية لابد من أن نصل إلى حلول بشأنها قبل منتصف أغسطس الحالي إما بالاقتناع أو بصياغات من شأنها إرضاء الجميع· فمن النقاط العالقة شكل النظام حيث ينحصر الخلاف حالياً بين أن يكون اتحادياً أو فيدرالياً ، أما النظام المركزي فهو مرفوض من قبل الكثيرين وفي المقدمة منهم الأكراد، ومع ذلك فانه يتعين على الدستور أن يحدد الضوابط الخاصة بالإقاليم وطبيعة تكونها حتى لا تثير مخاوف غير مبررة· ومن الأمور الخلافية أيضاً هوية البلاد خصوصاً تركيز بعض الإخوة على أن العراق جزء من الأمة العربية وهذا لم تتم الموافقة عليه وهناك صيغ بديلة ستتم مناقشتها وهي أن العراق عضو مؤسس في الجامعة العربية وان الدولة العراقية جزء من محيطها العربي والإسلامي· كذلك فيما يتعلق بالشريعة الإسلامية فنحن نذهب إلى التأكيد على إن الشريعة الإسلامية مصدر أساس من مصادر التشريع ولا نوافق على الصيغة التي يسعى بعض الإخوة إلى تثبيتها في الدستور وهي أن الشريعة الإسلامية المصدر الأساس أو الوحيد للتشريع·
وبشأن ما سيحدث إذا لم تتمكن القيادات السياسية في البلاد من حسم الخلافات في سلسلة الاجتماعات المرتقبة قبل 15 أغسطس الحالي، قال معصوم: ما لم نتفق على صيغ مناسبة ترضي كل الأطراف فإن العملية السياسية ستنهار وستحل الجمعية الوطنية تلقائياً ويتحول مجلس الوزراء إلى حكومة لتصريف الأعمال ولن يبقى سوى مجلس الرئاسة فقط· وأضاف: القضايا العالقة لا تحتاج إلى فترة زمنية إضافية طالت أم قصرت لحلها بقدر ما هي بحاجة إلى الإرادة السياسية فما لم نتوصل إلى حلها في غضون أسبوعين فلن نصل إلى حلول لها في غضون ستة اشهر مع بقاء وجهات النظر على ما هي عليه· ونفى أن تكون قد مورست ضغوط أميركية على الحكومة العراقية وعلى لجنة صياغة الدستور لإنجاز العملية بكاملها في وقتها المقرر، موضحا: إننا نتبادل وجهات النظر مع الاميركيين ولم نشعر بوجود اختلافات في وجهات نظرنا ولو كنا بحاجة إلى تمديد الفترة إلى ستة أشهر لما تأخرنا في طلب التمديد·
وعما إذا كانت هناك خلافات بين الكتلتين الرئيسيتين في البرلمان 'التحالف الكردستاني' و'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي، قال معصوم إن الطرفين يواصلان حواراً جدياً بشأن الاختلافات في وجهات النظر خصوصاً فيما يتعلق بالموقف من قضية كركوك وطبيعة أداء الحكومة لمهامها ، وأخيراً قانون الانتخابات حيث يرى الائتلاف أن تكون على أساس تقسيم العراق إلى دوائر انتخابية متعددة فيما نرى نحن أن يظل دائرة انتخابية واحدة وكحل وسط لهذه اقترحنا الأخذ بمزايا النظامين معاً، بمعنى دوائر متعددة بنسبة 75% ودائرة انتخابية واحدة بنسبة 25%···
وينتظر أن يباشر قادة الكتل السياسية والبرلمانية اجتماعاتهم اليوم الاحد لمناقشة لحل نقاط الخلافات بشأن 'الفيدرالية' وصلاحيات الاقاليم وتقاسم الثروات واللغة الرسمية والاسم الرسمى للعراق ودور الاسلام وهوية البلاد· وأعلن رئيس لجنة المباديء الاساسية المنبثقة عن لجنة كتابة الدستور أحمد الصافي أمس أن نظام الحكم سيكون جمهوريا نيابيا تعدديا اتحاديا ديمقراطيا· وقال ان مسالة ارتباط الدين بالدولة حسمت واعتبر الاسلام 'مصدرا مهما للتشريع' وان مكونات الشعب العراقي التى ستذكر في الدستور هي العرب والأكراد والتركمان والأرمن والكلدان والآشوريون·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©