الاتحاد

عربي ودولي

ولد طايع: الانقلاب حدث مأساوي وفوجئت بمنفذيه


نواكشوط ـ وكالات الأنباء: في أول تصريح له منذ الاطاحة به في انقلاب عسكري الاربعاء الماضي، وصف الرئيس الموريتاني المخلوع معاوية ولد طايع في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية ما حدث بانه مأساوي، مؤكدا أنه لم يحصل ابدا في افريقيا انقلاب اكثر حماقة ومأساوية من الذي حصل في بلاده·
وقال ولد طايع في اول مقابلة منذ الاطاحة به إنه فوجئ كثيرا بالانقلاب الذي وقع في نواكشوط في وقت كانت فيه البلاد تمر بفترة حداد 'على الملك فهد' وكانت مفاجأته اكبر عندما علم من هم منفذو الانقلاب·
واضاف أن الافاق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في موريتانيا كانت واعدة ، وأن البلاد تعيش ديموقراطية تعددية ومنتدى الاحزاب السياسيةيعمل لتحسين العلاقات بين المعارضة وبين النظام بشكل ملموس·
في الوقت نفسه، عبر النظام الجديد في موريتانيا الذي حل البرلمان لكنه ابقى على الحكومة والدستور، عن رغبة في تأمين عملية انتقالية هادئة على الرغم من الادانات التي صدرت عن الاسرة الدولية·
وباستثناء الحزب الحاكم السابق الحزب الجمهوري الديموقراطي والاجتماعي، عبرت الاحزاب السياسية في موريتانيا عن ترحيبها بالتغيير على رأس البلاد مؤكدة تأييدها للمجلس العسكري للعدالة والديموقراطية الذي اطاح بالرئيس معاوية ولد طايع·
واعرب قياديو الحركة الاسلامية عن ترحيبهم' بتغيير النظام في موريتانيا ، وقال 18 من قياديي الحركة في بيانهم إن الاسلاميين الموريتانيين يرحبون بالتغيير في البلاد ويؤكدون مجددا ضرورة التشاور مع مجمل الاطراف السياسية من اجل 'قلب صفحة الماضي المؤلمة' وتنظيم العودة الى الحياة الدستورية·
كما أكدت حركة المعارضة في المنفى 'فرسان التغيير' 'ترحيبها' بالانقلاب، وقالت إنه كان عملا ضرورياً لانقاذ البلاد، وإنه امر ما كان ممكنا لولا المحاولات التي جرت في السنوات الماضية، وأضافت ان الحركة جاهزة ومستعدة لتقديم دعمها الكامل بروح ايجابية للسلطة الجديدة من اجل انجاح العملية الانتقالية على اسس اكيدة من العدل والشفافية والتعددية·
من ناحية أخرى، بدأ الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي الرئيس النيجيري اولوسيجون اوباسنجو مشاورات مع قادة افارقة اخرين 'بهدف التوصل الى رد تشاوري' على الانقلاب العسكري الذي وقع في موريتانيا· وبالمقابل، قرر المجلس ارسال وفد وزاري الى نواكشوط للقاء اعضاء المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية
وعلي صعيد آخر، سمح المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية الحاكم في موريتانيا لزوجة الرئيس المخلوع عائشة بنت أحمد ولد الطلبه بمغادرة البلاد للالتحاق بزوجها في جمهورية النيجر·وأكدت مصادر ملاحية بمطار نواكشوط الدولي أن زوجة الرئيس السابق معاوية ولد سيد أحمد الطايع توجهت أمس الأول على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الموريتانية في رحلة عادية إلى نيامي بالنيجر·

اقرأ أيضا

الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تجيز عودة روسيا