الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
نجاد يصعد لهجته ويتمسك بالتخصيب
6 أغسطس 2005

طهران- وكالات الانباء- ردت ايران امس بحزم على المطالب الدولية الخاصة بملفها النووي وحذر رئيسها الجديد محمود احمدي نجاد وهو يؤدي اليمين الدستورية امام مجلس الشورى من ان بلاده لن تقبل 'الخضوع' للاجنبي على الرغم من الازمة الخطيرة التي يمكن ان تواجهها·
وتساءل الرئيس الايراني الجديد في خطاب توجه به الى النواب بعد اداء القسم 'لماذا لا تفهم بعض الدول ان الامة الايرانية لا تقبل الخضوع'·
وقد القى نجاد خطابه المتشدد بشان ما اسماه 'حقوق' ايران ورفضها الانصياع للاجنبي في وقت يضاعف جانب من المجتمع الدولي من ضغوطه على ايران لكي تقدم ضمانات بانها لن تنتج اسلحة نووية·
وقد حرص نجاد على الرد بشكل مباشر وصريح على الضغوط الدولية المتزايدة لكي تتخلى ايران عن نشاطات التحويل والتخصيب بالقول 'لن نقبل اي امر ينتهك حقوق الامة انه مبدأ لارجعة فيه بالنسبة لسياستنا'·وجاء الرفض الايراني للمقترحات الاوروربية ايضا من العديد من الرسميين الايرانيين قبل ان يؤكده الرئيس الجديد للبلاد·
وقال المفاوض الايراني في الملف النووي حسين موساويان'المقترحات الاوروبية التي سلمت امس الاول الى طهران 'غير مقبولة وايران ترفضها'·
وكانت الدول الاوروبية الثلاث فرنسا والمانيا وبريطانيا التي تفاوض ايران منذ ديسمبر الماضي حول اعطاء ضمانات اكيدة بانها لن تسعى الى تصنيع سلاح نووي، سلمت ايران امس الاول مقترحات في 34 صفحة للتعاون النووي والتجاري والسياسي مع طهران·وشددت المقترحات على التزام الايرانيين بالتخلي نهائيا عن اي نشاطات للتحويل والتخصيب مقابل تزويدهم بالوقود النووي اللازم للمفاعلات المدنية·وهدد موساويان بان ايران لن تعاود نشاطات التحويل التي تسبق التخصيب فقط وانما التخصيب ايضا·
من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي ان اجتماع حكام الوكالة 'ليس له ما يبرره' واصفا ما يجري بانه 'حرب نفسية'·
وفي فيينا اعلنت متحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس ان فريقا من مفتشي الوكالة سيتوجه 'بحلول منتصف الاسبوع المقبل' الى ايران بغية تركيب كاميرات في منشآت نووية حساسة في اصفهان· وكانت الولايات المتحدة قد قبلت لاول مرة امس الاول ان تطور ايران برامج نووية مدنية داعمة اقتراحا اوروبيا يسمح لطهران بمواصلة برنامج للطاقة الذرية مقابل التخلي عن انشطة الوقود النووي·
الى ذلك اعلن التلفزيون الايراني الرسمي أمس ان الرئيس السوري بشار الاسد سيقوم اليوم الاحد بزيارة رسمية الى ايران تستغرق يومين يلتقي خلالها نظيره الايراني محمود احمدي نجاد·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©