الاقتصادي

الاتحاد

وزير الطاقة: تقلص الفجوة بين الطلب والعرض سيدعم ارتفاع أسعار النفط

أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة التزام دولة الإمارات الدائم بدعم وتوجهات "أوبك" لتحقيق التوازن في أسواق النفط العالمية.

 

وقال معاليه إن الإمارات كانت ومازالت تلعب دوراً مؤثراً وفاعلاً في أي اتفاق تتوصل إليه الدول الأعضاء في المنظمة لتوفير الإمدادات الكافية للسوق وبما يسهم في تحقيق المصالح للمنتجين وللمستهلكين.

 

جاء ذلك خلال ترؤس معاليه وفد الدولة المشارك في الاجتماع الوزاري الـ"169" لمنظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" الذي عقد في فيينا في أمس حيث ضم الوفد سعادة حمد علي الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا وسعادة أحمد الكعبي الوكيل المساعد للبترول والغاز والثروة المعدنية بوزارة الطاقة ومحافظ الدولة لدى منظمة أوبك وعدد من المسؤولين في الوزارة وشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك".

 

وصرح معالي الوزير المزروعي أن نمو الطلب على النفط للعام الجاري 2016 يتوقع أن يكون بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى وجود تقلص في الفجوة ما بين الطلب والعرض ما يدعم حركة الأسعار نحو الارتفاع خاصة في النصف الثاني للعام الحالي. وأكد أن السوق في حاجة لارتفاع أسعار النفط من أجل المحافظة على استدامة الاستثمارات في هذا القطاع.

 

وقال معاليه إن السياسة التي تبنتها المنظمة تعمل بشكل جيد مما أدى إلى محافظة المنظمة على حصتها السوقية واتجاه السوق نحو الاتزان وتقليص الفجوة بين العرض والطلب، متوقعا اتزان السوق قبل نهاية العام.

جدير بالذكر أن الاجتماع أسفر عن قرار الأعضاء إعطاء السوق فترة إضافية للوصول إلى التوازن وعدم الحاجة في هذا الوقت إلى تحديد أي سقف جديد للإنتاج إلى جانب الاتفاق على تعيين المرشح النيجيري لمنصب الأمين العام الجديد للمنظمة.

 

اقرأ أيضا

«الاقتصاد»: حملات رقابية مكثفة بمختلف أسواق الدولة