الاتحاد

الرياضي

العلي: قلة الخبرة أضاعت منا الفوز

أبوظبي (الاتحاد) - أبدى خليل العلي لاعب دبا الفجيرة، صاحب الهدفين الأول والثالث في مرمى «الفورمولا»، ودخل بهما التاريخ من أوسع أبوابه، لأنه أول من هز شباك الجزيرة في تاريخ ناديه الصاعد حديثاً لدوري المحترفين، استياءه من ضياع الفوز، بعد تقدم فريقه ثلاث مرات على صاحب الأرض، مشيراً إلى أن قلة الخبرة لعبت دوراً كبيراً في عودة الجزيرة إلى المباراة.
وقال العلي: «أدرك تماماً أن الجزيرة يعتبر من أقوى الفرق على مستوى المنطقة، خاصة عندما يلعب على ستاد محمد بن زايد، لكننا تمكنا من التقدم 1-صفر، و2-1، و3-2، وفي كل مرة كان يعود من خلال أخطائنا التي كان بإمكاننا تجنبها».
وأضاف: «نحن راضون عن النتيجة، رغم قدرتنا على تحقيق الأفضل، فكان هدفنا عدم الخسارة، وها نحن نعود إلى الفجيرة ومعنا نقطة من ملعب صاحب المركز الثالث في الدوري، وهو ما حدث بعد أسبوعين من فوزنا على المتصدر، لنثبت للجميع أن تفوقنا على العين لم يأت صدفة، إنما بالتخطيط والعمل والروح القتالية العالية، التي منحنا إياها المدرب عبد الله مسفر».
وعن الهدفين اللذين أحرزهما في مرمى الجزيرة، قال: «بالتأكيد أنا سعيد بهما، لكن تمنيت لو كان أحدهما هدف الفوز، فالشعور رائع عندما تحرز هدف التقدم على فريق بحجم الجزيرة، وعلى أرضه وبين جماهيره، وأود أن أشكر زملائي اللاعبين والجهازين الفني والإداري على كل ما يقدموه من أجل بقاء الفريق في دوري الأضواء».
وعن اللعب من دون أجانب، قال العلي: «حظنا سيئ بأن أجانبنا لم يشاركوا في المباراة، فهم دائماً ما يمنحونا الإضافة، لكننا أثبتنا أننا نملك دكة بدلاء وافرة وقادرة على مجاراة الأجانب، ونحن فخورون بأنفسنا، وعلينا الآن العمل والتحضير للمباراة المقبلة متسلحين بالأجانب الذين يعود بعضهم إلى الفريق».

اقرأ أيضا

جاريث بيل يقترب من الصين