الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
قمة ساخنة بين الترجي والزمالك اليوم
6 أغسطس 2005

تقام اليوم ثلاث مباريات في ختام الجولة الرابعة ضمن الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم·
في المجموعة الأولى يحل الأهلي المصري ضيفا على أياكس كيب تاون بينما يلتقي أنيمبا النيجيري حامل اللقب مع الرجاء البيضاوي المغربي··ويحتل الأهلي قمة المجموعة برصيد 9 نقاط من الفوز في 3 لقاءات متتالية آخرها على اياكس كايب تاون 2-صفر في القاهرة قبل اسبوعين، وفوزه اليوم سيجعله أول المتأهلين الى نصف النهائي بغض النظر عن نتائج المباريات المتبقية مقابل نقطتين لأياكس وفي المقابل يخوض الرجاء البيضاوي مباراة صعبة مع أنيمبا حامل اللقب في العامين الأخيرين ويحتل الرجاء البيضاوي المركز الثاني برصيد 4 نقاط مقابل نقطة لأنيمبا وفي المجموعة الثانية، يشهد ملعب رادس بالعاصمة التونسية مباراة من الوزن الثقيل بين الترجي والزمالك وهى مواجهة مهمة للفريقين لأن الفائز فيها خطوة كبيرة نحو نصف النهائي·· ويتساوى الفريقان في رصيد 3 نقاط من التعادل في مباريات الجولات الثلاث الماضية آخرها مباراة الفريقين معا بالقاهرة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1/·1
مباريات اليوم بتوقيت الإمارات
أياكس كيب تاون-الأهلي 17,15
أنيمبا- الرجاء البيضاوي 19,15
الترجي- الزمالك 21,30
الإسماعيلي يخسر نقطتين أمام دولفين النيجيري
أحمد عبد المطلب:
لأن بطولة كأس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم تختلف كثيرا عن دوري الأبطال من حيث عدد المؤهلين للدور قبل النهائى··واقتصار الصاعد فيها من كل مجموعة على المتصدر فقط ·· فان الإسماعيلي أهدر فرصة ذهبية للتربع على قمة المجموعة الثانية عندما تعادل مع دولفين النيجيري بهدف لمثله بملعب المحلة الكبرى ضمن الجولة الثانية بدور الثمانية·· وأفسح المجال عمليا أمام منافسه للبقاء في الصدارة بفارق الأهداف بعد أن تساوى معه في عدد النقاط ولكل منهما أربع نقاط بينما المقاولون و(اف سي 105) الجابوني بلا رصيد وسيلعبان اليوم معا·
ولو استطاع الإسماعيلي الفوز في المباراة لكان الاقرب للتأهل المبكر على أساس أن جميع مبارياته القادمة ستقام في مصر عدا لقاء واحد في الجولة الأخيرة أمام دولفين النيجيري سيجرى على أرض الأخير·· وأدى اهدار كل فرص الفوز في اللقاء إلى طمع الضيوف في المباراة وتقدموا بهدف إلى جانب إلغاء هدف آخر من جانب الحكم السوداني خالد عبد الرحمن ·
وبعد المباراة خرج موسى عبد الله المدير الفني لفريق دولفين النيجيري غاضبا وألقى باللائمة على الحكم واتهمه بمجاملة الإسماعيلي وأنه لم يكن عادلا على الإطلاق ولم يحم لاعبيه طوال الوقت ·· بل والاكثر من ذلك إنه حرم الفريق من الفوز المستحق بإعتراف الخصم وألغى هدفا صحيحا أحرزه فريقه في الثواني الأخيرة من المباراة بدعوى أن المهاجم كان متسلـــلا وهذا غير صحيح بالمرة لأن مهاجـــــم دولفين كان في وضع سليم لحظة تسلـــــــمه الكرة(على حد قوله) ولو أحتسب هذا الهدف لتصدر دولفين القمة بدون منافس وارتفع رصيده إلى 6 نقاط لكن الحكم أخطأ ·
وأضاف أن فريقه أدى مباراة جيدة أمام الإسماعيلي القوى والمرشح الأول للصعود للدور النهائي وكان فريقه الأقرب للفوز في فترات كثيرة من المباراة مشيرا إلى أن الفوز على المقاولون في نيجيريا والتعادل مع الإسماعيلي بالمحلة يعد رائعا ومنح فريقه فرصة ذهبية في المنافسه على صدارة المجموعة والوصول للمباراة النهائية ·
وأكد ان المباراة كانت قوية ومثيرة وتليق بمستوى الفريقين ولولا الحرص الزائد من الطرفين لشهدت العديد من الأهداف وليس مجرد هدف واحد لكل فريق ·· ولعب فريقه بطريقة تعتمد على التأمين الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة ونجح فى إحراز هدف بعد 12 دقيقه قبل أن يتعادل الإسماعيلي الذي أدى لاعبوه المباراة بحماس شديد وكان طبيعيا أن يلجأ لاعبوه للتأمين الدفاعي بدرجة كبيرة لو استطاع فريقه الفوز في المباراة القادمة ستكون الفرصة كبيرة في الوصول للنهائي خاصة وأن الإسماعيلى سيأتى للعب في نيجيريا في الجولة الأخيرة ·
في المقابل ساد الحزن الشديد فريق الإسماعيلي وجهازه الفنى بقيادة عماد سليمان الذي خرج متأثرا وغاضبا بسبب أداء لاعبيه··ولم يستطع التعليق على أحداث المباراة وافسح المجال أمام مساعده أحمد العجوز لحضور المؤتمر الصحافى التقليدي وقال في البداية إن لاعبيه لم يكونوا موفقين أمام دولفين رغم أنهم بذلوا جهدا كبيرا
وصادفهم سوء حظ أمام الشباك وتصدى القائم لتسديدتين مؤثرتين·
وأضاف أن الرعونة سيطرت على المهاجمين بالإضافه إلى بطئهم الشديد في إنهاء الهجمات مما حرمهم من إحراز العديد من الأهداف السهلة كما أن فريق دولفين لعب بتركيز دفاعي شديد بعد تقدمه بهدف في أول ربع ساعة ·
وأكد العجوز أن محمد صبحى حارس المرمى يتحمل مسؤولية الهدف الذي تقدم به دولفين رغم أنه اظهر مستوى جيدا ويتمتع بإمكانيات عالية بدنية وفنية في فترة الإعداد·· وأى لاعب من الممكن أن يخطئ مهما كان مستواه
ومهما كانت حساسية المباراة ولابد أن نقبل ذلك خاصة وأن الإسماعيلي صادفه سوء توفيق·
وأضاف مدرب الإسماعيلى أن فريقه خسر نقطتين غاليتين على أرضه لكن مازال يتساوى مع دولفين فى رصيد أربع نقاط وإن كان الاخيرمتفوقا بفارق هدف والحديث عن الفريق الذي سيفوز بقمة المجموعة ويصعد للمباراة النهائية مازال مبكرا لأن فريقه لم يلعب سوى جولتين وباق له أربع جولات أخرى·· ودافع أحمد العجوز المدرب العام للإسماعيلي عن فريقه وأكد أنه ينقصه المهاجم الهداف وأن الفريق سنحت له العديد من الفرص للتقدم والفوز بالمباراة تكفل القائم بصد اثنين منها·
جاءت المباراة متوسطة المستوى ولم يقدم لاعبو الاسماعيلي العرض المنتظر منهم على مدار الشوطين رغم امتلاكهم الكرة في فترات كثيرة غير ان الفريق عانى كثيرا من غياب اللاعب الهداف في ظل عدم الانسجام والتفاهم بين محمد محسن ابو جريشه وسيلينيو وأكوري ·· وتقدم دولفين بهدف المباراة الأول في الدقيقة 12 للمهاجم إندورانس إيداهور عندما استغل خطأ قاتلا من حارس الإسماعيلي محمد صبحي قبل ان يتعادل أحمد فتحي في الدقيقة 24 من تسديدة خارج المنطقة·
وفي الدقائق الأولى اضاع الاسماعيلي فرصا بالجملة كانت جميعها صالحة للتهديف من محمد محسن أبو جريشة وعمر جمال وحسني عبد ربه·· وكان الرد غير الطبيعى ان يأتي هدف دولفين على عكس سير اللقاء تماما وارتكب محمد صبحى خطأ فادحا وفي الدقيقة 24 انبرى احمد فتحي لكرة من خارج منطقة الـ 18وسدد بقوة سكنت مرمى حارس دولفين وتابعها وهى تهتك شباكه لينتهي الشوط الأول بالتعادل ·
وفي الثاني هبط آداء الفريقين غير ان خطورة الاسماعيلى كانت الاكثرعلى مرمى الضيوف وتصدى القائم لتسديدة اكورى قبل ان يلغى الحكم السوداني خالد عبد الرحمن هدفا لفريق دولفين النيجيري بناء على راية مساعده محتسبا تسللا على مهاجم الفريق النيجيري·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©