الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«كارلتون» ترفع استثماراتها في القطاع الفندقي إلى 1.8 مليار درهم

23 ابريل 2017 21:15
دبي (الاتحاد) ترفع شركة كارلتون للفنادق استثماراتها في القطاع الفندقي إلى 1.8 مليار درهم بحلول عام 2020، حسب حسني عبد الهادي، رئيس مجلس إدارة شركة كارلتون لإدارة الفنادق. وقال في بيان إن الشركة تمتلك حالياً 1317 غرفة فندقية، منها 1142 غرفة في دبي و85 غرفة في الأردن و90 غرفة في جمهورية التشيك، كاشفاً عن أن الشركة ترفع عدد الغرف إلى 2000 غرفة عام 2020. وأضاف أن الإمارات العربية المتحدة وجهة سياحية بارزة ومقصد عالمي المستوى للاستمتاع والترفيه للزائرين من أنحاء العالم كافة، مؤكداً أن هذا القطاع ضروري لإستراتيجية نمو فنادق كارلتون طويلة الأمد في الإمارات العربية المتحدة. ونوه بأن مبادرات وزارة الاقتصاد ودوائر السياحة في إمارات الدولة وأنشطة السوق العالمية، لعبت دوراً حاسماً في تطوير وتنمية قطاع السياحة بالإمارات العربية المتحدة، وهو ما أدى إلى ارتفاع مساهمة السفر والسياحة في الناتج المحلي للإمارات العربية المتحدة إلى قرابة 134 مليار درهم. وأضاف أن الإمارات العربية المتحدة ما زالت واحدة من أكثر اقتصادات العالم قدرة على المنافسة في مجالي السفر والسياحة، وهذا أمر مهم وحيوي لفنادق كارلتون، كما تعتبر واحدة من أكثر الوجهات أمناً مع بنية تحتية رائعة في مجال الضيافة والترفيه. وقال: «سوق السياحة الإماراتية نشطة وسريعة النمو، يسعدنا أن نكون جزءاً من هذه السوق». وحول خطط توسع المجموعة في سوق الإمارات العربية المتحدة، قال: «نضع النمو طويل الأمد في صدارة جدول أعمالنا، تقضي الاستراتيجية بأن ننمو داخل سوق الإمارات العربية المتحدة، ثم نتوسع في المدن الرئيسة في أنحاء أوروبا في لندن، باريس، مدريد، ثم مدن أخرى بعد ذلك». وعن أداء قطاع الفنادق في الإمارات العربية المتحدة مقارنة بالدول الأخرى، قال: «إن الإمارات العربية المتحدة، ودبي بصفة خاصة، حققت الكثير جداً، اسم دبي تطور بنجاح، وضمن مكانه على خريطة السياحة العالمية. بقيت نسب الإشغال مستقرة، دبي عند مستوى 80%، أبوظبي 77%، ورأس الخيمة عند 72%». وخلال 2016، سجلت دبي أعلى عائد للغرفة المتاحة بلغ 200 دولار، ونسب الإشغال بلغت 80%، هذا أداء رائع مقارنة بكل الوجهات العالمية الأخرى، حسب عبد الهادي. وقال: «مع الإضافة السريعة لملاهي وحدائق دبي وتشييد مناطق جذب سياحية جديدة عالمية المستوى، إني على ثقة من أن الإمارات العربية المتحدة سوف تستمر في مكانتها باعتبارها واحدة من أكثر القادة نفوذاً في قطاع الفنادق». وبالنسبة لتأثر أداء المجموعة بتراجع أسعار البترول وتذبذب العملة، قال عبد الهادي: «نحن جزء من سوق الإمارات العربية المتحدة، وتأثرنا بالمتغيرات، تراجع أسعار البترول والأزمة الاقتصادية العالمية كان لهما تأثيرهما، لكننا متفائلون أن نمو السياحة سوف يظل مستقراً خلال عام 2017. وقد سجلت زيادة سنوية تبلغ 5.6% مع بقاء الطلب على قوته». وأضاف: «بالنسبة لفنادق كارلتون في دبي، الضغط على أسعار الغرفة وليس على نسب الإشغال، قرار السماح للزائرين الصينيين والروس بالحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول، خلق تدفقاً كبيراً من السائحين في دبي، وهو ما يستمر في دعم نمونا». وقال: «في الوقت الحالي، نقوم بتطوير استراتيجيتنا للمبيعات لزيادة الأعمال والدخول إلى أسواق جديدة، مع إمكانية استكشاف أسواق أبعد مثل الهند، الصين، وأميركا اللاتينية».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©