الاتحاد

الرياضي

طرد المخضرم أورتيجا من صفوف «ريفر بليت»

خرج النجم المخضرم أرييل أورتيجا من حسابات مدربه في نادي ريفر بليت الأرجنتيني خوان خوسيه لوبيز، بعد أن غاب اللاعب مجدداً عن تدريبات الفريق الأربعاء الماضي.
وقال أورتيجا أمس الأول لدى خروجه من ملعب “مونومينتال”: “لقد طردوني من ريفر، سأتحدث مع (رئيس النادي دانييل) باساريللا لتسوية رحيلي”.
وقال المدير الفني عن قراره بإبعاد أورتيجا عن الفريق، الذي لعب له عشر سنوات موزعة على ثلاث فترات: “لقد أخبرته أنه قرار انضباطي، وأنني لن أضعه في اعتباري للفترة الحالية”. وأبلغ لوبيز قراره لصانع الألعاب المخضرم خلال التدريب، الذي خضع له الفريق أمس الأول، بعد أن تصدر أورتيجا الصحف الرياضية لكونه الغائب الوحيد عن أول تدريب للفريق في العام الجديد الأربعاء الماضي.
ورغم عودة اللاعب بتقرير طبي يشير إلى إصابته في المعدة، شعر مسؤولو النادي بالاستياء لأنها ليست المرة الأولى التي يتغيب فيها عن أحد التدريبات دون عذر. ولم يعجب ذلك القرار أورتيجا، الذي عرف عنه منذ سنوات إدمانه الكحوليات، وغادر ملعب “مونومينتال” غاضباً وبسرعة كبيرة.
ووفقاً لتقارير صحفية، تلقى وكيل أعمال اللاعب خوان بيروس عرضين من البرازيل والسعودية. وكان باساريللا قد حذر مؤخراً من أنه في وجود لوبيز مديراً فنياً “لن يقوم أورتيجا بأي إزعاج”. ونشأ اللاعب “36 عاماً” في صفوف ريفر بليت، واستهل مشواره في الفريق الأول 1991، تحت قيادة فنية لباساريللا.
بعد ذلك انتقل إلى فالنسيا الإسباني (1998-1996) وسمبدوريا الإيطالي (1999-1998) وبارما الإيطالي (2000)، قبل أن يعود إلى ريفر بليت لمدة موسمين. وفي 2002 وقع لفناربخشة التركي، قبل أن يرحل عنه في العام التالي دون إكمال تعاقده، وهو ما أدى إلى تعرضه للإيقاف من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) موسم 2003 - 2004.
بعد ذلك عاد اللاعب مرة أخرى إلى الكرة الأرجنتينية مع نيويلز أولد بويز، ثم لعب عامين في ريفر بليت، ولعب فترة قصيرة في صفوف إندبندينتي ريفادافيا أحد أندية الدرجة الثانية، قبل أن يرتدي قميص ريفر من جديد في يونيو 2009.

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!