الاتحاد

أخيرة

كارلا بروني.. مسك ختام الاحتفالات بعيد ميلاد مانديلا

السيدة الفرنسية الأولى في عرضها مع ديف ستيوارت في حفل عيد ميلاد مانديلا

السيدة الفرنسية الأولى في عرضها مع ديف ستيوارت في حفل عيد ميلاد مانديلا

غصت قاعة «راديو سيتي هال» بالحضور الليلة قبل الماضية بمناسبة الحفلة الموسيقية الخيرية الكبيرة على شرف نلسون مانديلا في نيويورك حيث صفق الجمهور بحرارة للفنانين الذين اتوا لتكريم الرئيس الجنوب أفريقي الأسبق في عيد ميلاده الحادي والتسعين بينهم السيدة الفرنسية الأولى كارلا ساركوزي بروني. وتوالت مجموعة من الموسيقيين الأميركيين والأفارقة خصوصا، على مسرح قاعة «راديو سيتي هال» الاسطورية على طراز «آر ديكو» في قلب مانهاتن.

واختتمت الحفلة على أنغام أغنية «هابي بيرثداي» لستيفي ووندر التي غناها غالبية الفنانين جوقة واحدة بعدما تجمعوا على خشبة المسرح في تحية لمانديلا الذي احتفل أمس الأول بعيد ميلاده. وقد ألهب المغنون السود خصوصا أمثال ستيفي ووندر واريثا فرانكلين وغلوريا غاينور وكوين لطيفة، حماسة الجمهور عند صعودهم إلى خشبة المسرح. ومن بين العروض المميزة اداء كارلا بروني ساركوزي زوجة الرئيس الفرنسي، لأغنتين مع ديف ستيوارت من فرقة «يوريتميكس» سابقا يرافقها الجيتار الخاص بها وعازفة كمان منفردة. وأدت عارضة الأزياء السابقة، التي كانت تغني للمرة الأولى أمام الجمهور منذ اقترانها بالرئيس نيكولا ساركوزي، أغنيتها الشهيرة «كيلكان ما دي» واغنية بوب ديلان «بلوينغ ان ذي ويند». وقدمت أغنيتها بالانجليزية قائلة «انها أغنية فرنسية صغيرة ممتازة للرقص وللاسترسال للأحلام». وقد صفق الجمهور بحرارة للثنائي الذي شكلته مع ستيوارت، وخصوصا الرئيس الفرنسي الذي تابع من الصالة بإعجاب وفرح كبيرين أداء زوجته. وأتت الحفلة الموسيقية في «يوم مانديلا» تتويجا لأسبوع من الاحتفالات على شرف بطل النضال ضد الفصل العنصري. لكن مانديلا الحائز جائزة نوبل للسلام والذي يعاني من بعض المشاكل الصحية، لم يتمكن من الحضور. وبثت رسالة مصورة له خلال الحفلة شكر فيها الجمهور والفنانين. وفي رسالة مصورة أخرى نالت تصفيقا كبيرا تمنى، الرئيس الأميركي باراك أوباما «عيدا سعيدا» لمانديلا. وقال «يمكن اختصار حياته بكلمات صادرة عنه: تبدو الامور مستحيلة إلى حين ان تصبح واقعا. حياته تعلمنا ان المستحيل قابل للتحقيق».

اقرأ أيضا