الاتحاد

الاقتصادي

أميركا تعتزم منح مزايا تجارية لأفريقيا لمواجهة تغلغل النفوذ الصيني

واشنطن (رويترز) - دعا عضو في مجلس الشيوخ الأميركي إلى تجديد سريع للمزايا التجارية لإفريقيا في إطار استراتيجية أوسع نطاقا للتصدي لاستثمارات الصين ونفوذها المتنامي في القارة السمراء.
وقال السناتور كريس كونز رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس الشيوخ في تقرير أصدره بعنوان “أميركا تخسر أرضاً وتتخلى عن فرص اقتصادية في إفريقيا للمنافسين”إن الصين التي حققت نجاحات مذهلة في أنحاء القارة في السنوات القليلة الماضية، قد تقوض بل وتتصدى للأهداف الأميركية التي تحركها القيم في المنطقة.
وأضاف أن التغلغل الصيني في القارة السوداء قد يكون ذلك دافعاً للأميركيين لتعزيز التجارة والاستثمار مع إفريقيا.
وسلط إلكاناه أوديمبو السفير الكيني لدى الولايات المتحدة خلال مؤتمر صحفي مع كونز وممثلي مجموعات من الشركات الأمريكية الضوء على أهمية تعزيز التجارة الإفريقية الأميركية، وقال إن حجم التجارة بين أفريقيا والصين قبل سنوات كان يقدر بنحو 15 مليار دولار، قفز بنهاية العام الماضي إلى 200 مليار دولار.
وأوضح أن الاستثمار الأجنبي المباشر في السنوات العشر الماضية ارتفع من 15 مليار دولار إلى حوالي 50 مليار دولار، ولا تساهم الولايات المتحدة سوى بجزء صغير وحث كونز على تجديد مبكر لقانون النمو والفرص في إفريقيا الذي من المقرر أن ينتهي العمل به في سبتمبر 2015، وقال إنه يأمل بتقديم مشروع قانون إلى لجنة المالية في مجلس الشيوخ بنهاية العام.
ويعفي القانون الذي أقره الكونجرس في 2010 السلع الإفريقية من الرسوم الجمركية عند دخولها السوق الأميركي للمساعدة في خلق وظائف في 40 دولة جنوبي الصحراء الإفريقية، وساعد القانون في تعزيز إجمالي حجم التجارة بين الولايات المتحدة وأفريقيا العام الماضي ليصل إلى حوالي 110 مليارات دولار.

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»