الإمارات

الاتحاد

حاكم الشارقة يأمر بالإفراج عن 262 سجيناً بمناسبة رمضان

الشارقة (الاتحاد)

أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإفراج عن 262 سجيناً من جنسيات مختلفة، من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية بالشارقة، ممن انطبقت عليهم شروط العفو في مختلف القضايا واستوفوا الشروط المتعلقة بالإفراج عن المحكومين، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وبهذه المناسبة، رفع العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على المكرمة السخية، التي تأتي في إطار حرص سموه على دعم كيان الأسرة ولم شملها، والمحافظة على استقرارها، وإدخال البهجة والسرور إلى نفوس أسر المحكومين وعائلاتهم وأبنائهم في هذه الأيام المباركة، وإتاحة الفرصة للمفرج عنهم لمزاولة حياتهم الطبيعية، والعودة أفرادا صالحين إلى المجتمع، مستفيدين من دروس تجربتهم في التوجه نحو حياتهم المقبلة.

من جانب آخر، يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، غداً، في قاعة المدينة الجامعية بالشارقة، احتفال الجامعة الأميركية بالشارقة بتخريج طلبة فصل الربيع 2016. ويبلغ إجمالي عدد خريجي هذا الفصل 547 طالبا وطالبة، حصلوا على البكالوريوس والماجستير.

وفي إطار التحضيرات للحفل، أجريت أمس بروفة للخريجين، تلاها صورة جماعية وحفل تكريم للخريجين احتفالا بنجاحهم. وقدم الحفل أيضا فرصة للطلبة الخريجين أن يتعرفوا على الخدمات التي يقدمها مكتب التطوير وشؤون الخريجين في أميركية الشارقة.

وتحدث بالمناسبة مدير الجامعة، الدكتور بيورن شيرفيه، وهنأ خريجي فصل الربيع 2016 قائلا: إن تخريجكم هو لحظة تستحق الاحتفال، لقد أنجزتم الكثير خلال السنوات الماضية، والتي سوف يتم تتويجها في حفل تخرجكم غداً.

وأكد المدير للخريجين الجدد أن الجامعة ترحب بهم دائماً. وقال: حينما تريدون الانضمام لأصدقائكم وأساتذتكم أو قضاء الوقت في المكتبة أو في المجمع الرياضي، أرجو أن تفعلوا ذلك. نريد أن نتأكد أن تواصلكم سيبقى قوياً مع الجامعة.

وتحدث المدير عن المكتب قائلاً: إن عمل مكتب التطوير وشؤون الخريجين هو بمثابة جسر بين الخريجين ومن لازالوا يدرسون في الجامعة. وسيشارككم المكتب أخبار الخريجين وطلب آرائكم للتأكد من أن يستفيد خريجو المستقبل من خبراتكم في برامجنا المتعددة.

تحدثت بعد ذلك رئيس رابطة الخريجين، دانا طالب، قائلة، لقد أصبحتم أعضاء عائلة تشمل أكثر من 11 ألف خريج حول العالم وستمتد علاقتكم مع هذا المجتمع أكثر من السنوات التي قضيتموها في أميركية الشارقة كطلبة.

نود دائماً سماع أفكار خريجينا حول كيفية تطوير الرابطة وكيف يمكن أن تمثلك بشكل أفضل، أو أي أفكار لديكم حول الفعاليات. إن هدف رابطة الخريجين هو تقوية الروابط بين جامعتكم والخريجين، وتوفر المبادرات المتعددة لدى الجمعية فرصا كبيرة للاتصال مع الخريجين الآخرين ومشاركة ذكرياتكم والبقاء على اتصال مع جامعتكم.

وتم الإعلان عن ثلاثة خريجين وتكريمهم بهدايا «أيباد» لأدائهم الأكاديمي المتميز وهم: سكينة خطري من كلية الآداب والعلوم، وعدنان سبتين كباديا، وبيان ناصر حمدان من كلية الهندسة.

ونجحت الجامعة الأميركية بالشارقة في أن تصبح الرائدة بالتعليم العالي في المنطقة. كما سعت لتطوير علاقات تعاون طويلة المدى مع القطاعات العامة والخاصة، في خطوة لسد الفجوة بين مؤسسات التعليم العالي وسوق العمل، لكلا الأجيال الحاضرة والمستقبلية من الطلبة والخريجين.

وقد أنشأ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الجامعة الأميركية في الشارقة عام 1997، وتوخى فيها أن تكون مؤسسة تعليمية رائدة بمنطقة الخليج. وتقع هذه الجامعة المستقلة وغير الربحية، التي تم تأسيسها على النمط الأميركي، في المدينة الجامعية بالشارقة.

اقرأ أيضا

«أبوظبي الرقمية» تدشن «الحكومة المتكاملة»