الاتحاد

الإمارات

دبي العطاء لأطفال غزة يستقطب أكثر من 3 آلاف متطوع

متطوعون يقومون بتغليف مواد الإغاثة

متطوعون يقومون بتغليف مواد الإغاثة

انضم أكثر من ثلاثة آلاف متطوع إلى ''دبي العطاء'' في عطلة نهاية الأسبوع لدعم حملة المؤسسة الخيرية من أجل أطفال غزة التي تتواصل حالياً في مركز دبي المالي العالمي·
وتدعو الحملة، التي من المقرر أن تنتهي غداً الاثنين، المتطوعين إلى تجهيز 50 ألف حقيبة مدرسية وحقائب تحتوي على مواد للمحافظة على الصحة العامة سيتم إرسالها إلى أطفال قطاع غزة بعد وقف إطلاق النار في الحرب الدائرة حالياً·
وقالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي العطاء: إنه نظراً للتدفق الهائل من الدعم من جميع أطراف المجتمع سنعمل على تحقيق هدفنا المتمثل في تجهيز 50 ألف حقيبة مدرسية و50 ألف حقيبة للمحافظة على الصحة العامة قبل الوقت المقرر لنهاية البرنامج، واصفة معاليها هذا الإثبات الجليل للنية الحسنة والتعاطف الغامر مع معاناة أطفال غزة بأنه تجربة مؤثرة·
وأكدت معاليها أن مدينة دبي الصناعية تعهدت بدعم حملتنا وتوفير مستودعات لتخزين الحقائب المدرسية والحقائب التي تحتوي على مواد للمحافظة على الصحة العامة، مشيرة إلى أنه تم تقديم منح من قبل مركز دبي المالي العالمي والجميرة وسبيني ودلسكو وأسواق مما أدى إلى تعزيز روح المساعدة بين أطراف المجتمع·
وفي السياق ذاته، أظهرت زوجات 20 من مختلف القناصل في دبي منها اليمن ومصر ونيوزيلندا وروسيا وإندونيسيا وكوريا دعمهن للحملة من خلال انضمامهن إلى المجتمع المحلي تضامناً مع أطفال غزة·
يذكر أن مؤسسة دبي العطاء تعد حالياً من أكبر المؤسسات الخيرية الملتزمة بتطوير التعليم الأساسي للأطفال المحتاجين حول العالم، إذ شاركت في دعم مختلف حالات الطوارئ العاجلة والتي شملت حتى الآن تشاد وماينمار وإثيوبيا، وذلك انطلاقاً من قناعتها بضمان استمرارية عملية التعليم للأطفال والتي لا تقل أهمية عن ضمان أمنهم وسلامتهم الجسدية·
إلى ذلك أعلن مركز ''دبي فستيفال سيتي'' عن مبادرة إنسانية دعماً لحملة ''أغيثوهم''، التي اطلقتها هيئة الهلال الأحمر لصالح المتضررين من أبناء الشعب الفلسطيني جراء الأحداث التي يشهدها قطاع غزة
وسيتم من خلال الحملة تلقي التبرعات النقدية والعينية من الإمدادات الطبية والأغذية وغيرها من المساعدات الإنسانية وتجهيزها وإرسالها لأهالي غزة ضمن الجهود المتواصلة لمد يد العون للشرائح الإنسانية المتأثرة بتداعيات الأوضاع والظروف المستجدة على الساحة الإنسانية هناك·
وأكد توم مايلز المدير العام الأول للبيع بالتجزئة في ''دبي فستيفال سيتي'' أن المشاركة في جهود الحملة الإنسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر تأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية والأخلاقية التي يضطلع بها ''فستيفال سيتي'' بهدف المشاركة وبذل كافة الجهود لمؤازرة الشرائح الإنسانية المتضررة في قطاع غزة، معرباً عن أمله في تجاوب رواد المتجر وعامة الجمهور مع تلك المبادرة·
ويتم من خلال مبادرة ''فستيفال سنتر'' استقبال الإمدادات والمساعدات الطبية والأغذية الجافة والأغطية والبطانيات والملابس في الأماكن المخصصة لذلك والمتوافرة حالياً بالمركز تمهيداً لإرسال تلك المساعدات إلى سكان الأهالي المتضررين في غزة، وتم تخصيص صناديق لجمع التبرعات المالية لدعم جهود هيئة الهلال الأحمر والرد على أسئلة واستفسارات الجمهور·
كما تم تخصيص ثلاث حاويات للتبرعات العينية في الساحة الخارجية لانتظار السيارات الخاصة بـ''فستيفال سنتر'' لتلقي مواد الإسعافات الأولية ولوازم الطوارئ الطبية والأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة ومنتجات النظافة الصحية الشخصية والأغذية غير القابلة للتلف والملابس الجديدة والخيام والأغطية والبطانيات·
بدوره، أعرب محمد عبدالله الحاج الزرعوني مدير فرع هيئة الهلال الأحمر في دبي عن شكر الهيئة وتقديرها للمساهمات النبيلة من كافة المؤسسات والشركات والأفراد المبادرين بدعم جهود الهيئة من أجل تقديم الدعم للمتضررين من الأشقاء الفلسطينيين في غزة·

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات