الاتحاد

ألوان

بدلة هنيدي بـ16 ألف درهم!

هنيدي في أحد مشاهد الفيلم (الصور من المصدر)

هنيدي في أحد مشاهد الفيلم (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد غياب عامين عن الشاشة الكبيرة منذ أن قدم فيلم «تيتة رهيبة»، عاد الممثل الكوميدي محمد هنيدى إلى السينما مجدداً في «يوم ملوش لازمة» الذي يعرض حالياً، وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي، عن شاب يعمل في «أبوظبي»، وعاد إلى القاهرة بحثاً عن عروس المستقبل، إلى أن تظهر فتاة لعبت دورها «روبي» كان على معرفة بها، وتقع في غرامه، لكنه لا يريد الزواج منها، وعندما علمت بزواجه من أخرى افتعلت العديد من المشكلات.
عبارتان

بدلتي من أبوظبي بـ «16 ألف درهم»، و «مش عايز مشاكل.. زقوا معايا اليوم ده علشان يعدي على خير»، «عبارتان» كان يقولهما هنيدي في أغلب مشاهد الفيلم، التي نالت إعجاب الجمهور، فالبدلة كانت تسبب مشكلة لعروسه «مها» لاسيما أن لونها ذهبي، وهي تريد أن يرتدي بدلة زواج سوداء، ففي كل مرة كان يقول لها «البدلة ديه بـ 16 ألف درهم»، أما «اللازمة» الثانية، فكان يقولها حينما تحدث مشكلات معه.

استقرار

عمل مؤلف الفيلم عمرو طاهر على كتابة قصة كوميدية، يسرد من خلالها قصة شاب هدفها رسم البهجة والضحكة على وجوه المشاهدين، بمواقف كوميدية حدثت قبل وأثناء الفرح.

قليل التكلفة

ورغم أن أغلب مشاهد الفيلم تم تصويرها في مكان واحد وهو قاعة الفرح، وبالتالي اندرج «يوم ملوش لازمة» تحت أفلام «قليلة التكلفة»، إلا المخرج أحمد الجندي قدم من خلال بطل الفيلم وفي يوم واحد فقط، مشاهد كوميدية مثلها هنيدي باحترافية.

مواقف صعبة

وتبدأ المشاهد الأولى من الفيلم الذي شارك في بطولته هالة فاخر، وبيومي فؤاد، وطارق عبدالعزيز وإلهام عبدالبديع ودعاء مصطفى، بظهور «يحيى» الذي تظهر عليه السعادة، يوم زفافه على «مها» التي لعبت دورها ريها حجاج، ومنذ الصباح يستعد العروسان لاستقبال هذا اليوم، رغم المشكلات التي حدثت قبل العرس، لكن بمجرد أن يبدأ اليوم يقع العروسان في سلسلة من المواقف الصعبة.

آراء

وبغض النظر عن قصة الفيلم إلا أن رزان أبو صبحة 26 عاماً أشادت بـ «يوم ملوش لازمة» بقولها: إنه من الجيد حضور فيلم كوميدي يرسم البهجة والضحكة على وجوه الناس في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة. فيما أعربت ريهام الجمال 30 عاماً عن سعادتها بمشاهدة الفيلم، الذي صنفته ضمن أهم الأفلام الكوميدية التي قدمت في هذه الفترة، ورغم أن الفيلم لم ينل إعجاب أيمن عبد الله 33 عاماً، إلا أنه أشاد بدور هنيدي. فيما قالت سوسن صلاح 24 عاماً: لا أنظر إلى قصة الفيلم حين أقرر أن أشاهد فيلم لمحمد هنيدي، فما يدفعني إلى مشاهدته، المواقف الكوميدية والمضحكة، فقد استطاع هنيدي خلال مسيرته الفنية أن يحتل مركزاً متقدماً وسط نجوم الكوميديا، مشيدة بدور الفنانة القديرة هالة فاخر في الفيلم.

اقرأ أيضا