الاتحاد

الإمارات

وزير البيئة يشارك 100 متطوع في حملة تنظيف البر بالعين

ابن فهد يشارك في تنظيف البر (من المصدر )

ابن فهد يشارك في تنظيف البر (من المصدر )

دبي (الاتحاد)- شارك معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه بحضور أكثر من 100 موظف وطالب بحملة تنظيف البر في منطقة الهير والفقع في مدينة العين والتي نظمتها الوزارة بالتعاون مع بلدية مدينة العين ومجموعة بريد الإمارات القابضة والصندوق الدولي للرفق بالحيوان وشركة العين للتوزيع.
وتأتي الحملة ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله باستمرار «فعاليات الصحراء تنبض بالحياة» ودعما لمبادرة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية.
وأكد وزير البيئة والمياه على المكانة الهامة التي تحظى بها البيئة الصحراوية في وجدان أبناء الإمارات باعتبارها جزءا أساسيا من البيئات الطبيعية وتراثا ومكونا أساسيا للحياة في الماضي والحاضر والمستقبل.
وأوضح بن فهد بأن الممارسات غير الرشيدة لدى البعض من مرتادي المناطق البرية أحد أسباب تدهور عطاء تلك المناطق مشيدا بتعاون الجهات المعنية في الدولة على تنمية البيئة الصحراوية بشتى الطرق من خلال تفعيل برامج وحملات التثقيف والتوعية والتنظيف.
وقال إن البيئة الصحراوية أعطيت مكانة خاصة وتم تضمينها في الخطط والاستراتيجيات الحكومية وذلك لضمان حق الأجيال القادمة في العيش عليها، منوها بأن البيئة تعد إحدى الركائز الأساسية وأحد دعائم مسيرة النهضة التنموية لدولة الإمارات وأحد عناصر رؤيتها 2021.
وأوضح وزير البيئة والمياه أن الحملة تعزز الجهود المبذولة لحماية بيئة الإمارات والتعريف بأهميتها وقيمتها بما يضمن رفع معدلات الوعي البيئي ويساهم في استدامة البيئة لمختلف الأجيال.
وأكد أن جهود حماية البيئة لا تتكامل إلا بتضافر جهود أفراد المجتمع ومشاركتهم في حمايتها لأن الحفاظ على المناطق البرية مسؤولية وطنية مشتركة.
وأشار الى أن الموارد الطبيعية والأحياء التي تستوطن صحراء دولة الإمارات هي كنوز طبيعية وحلقات رئيسية مكملة للحياة في منظومة التنوع البيولوجي للعديد من الكائنات الحية الأخرى، ومورد طبيعي مهم وجب المحافظة على بقائه واستمراره لتبقى صحراء الإمارات نابضة بالحياة.
من جانبه، أكد محمد مصبح الكتبي المدير التنفيذي لقطاع خدمات المناطق القطاع الشمالي أن مشاركة بلدية مدينة العين في حملة تنظيف البر بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه تأتي ضمن أولويات البلدية في فتح آفاق التعاون والمشاركة بين مؤسسات المجتمع الرائدة في مجال اختصاصاتها للحفاظ على البيئة واستدامتها تجاوبا مع توجيهات القيادة الرشيدة في الاهتمام بالصحراء على وجه الخصوص.
وأكد حرص بلدية مدينة العين على المشاركة في البرامج والخطط البيئية التي من شانها تحويل هذا الاهتمام إلى واقع ملموس والعناية بالموارد الصحراوية التي تشكل ما نسبته ثلاثة أرباع مساحة الدولة والحفاظ على هذه البيئة نقية جاذبة تنبض بالحياة من خلال عدة مشاريع سياحية و تنموية متنوعة.
وأضاف أن تنظيم وزارة البيئة والمياه لحملة تنظيف البر تدل على اهتمام الوزارة ومؤسسات الدولة المختلفة بتنمية البيئة الصحراوية والحفاظ على مكتسباتها التي ترتبط ارتباطا وثيقا بما تمثله الصحراء من موروث ثقافي واجتماعي لدولة الإمارات و لذلك كان لازما علينا جميعا أن نعزز هذا الارتباط لتحتفظ دولتنا وصحراؤنا بمكانتها المرموقة على خريطة العمل البيئي العالمي.
من جهة أخرى، قال فهد الحوسني الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة «تشارك مجموعة بريد الإمارات في حملة تنظيف البر التزاماً منها بالقضايا البيئية والحفاظ على بيئة الدولة لأجيال المستقبل ومن هنا قمنا بتشجيع الموظفين للمشاركة وأسرهم في فعاليات الحملة».
وأضاف الحوسني «إن الإقبال الكبير الذي شهدته الحملة يعتبر مؤشرا جيدا على درجة الوعي التي تعرفها فئات المجتمع بضرورة الحفاظ على البيئة خاصة الصحراء التي تعتبر مكوناً مهماً في حياة أبناء الإمارات، مؤكداً أن العمل التطوعي ينبع بدافع الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية نحو وطننا وتعزيز ثقافة التطوع والالتزام الذاتي لدى أفراد المجتمع تجاه البيئة».
يذكر انه تم خلال الحملة جمع أكياس بلاستيكية وأنابيب ألمنيوم وعلب معدنية وأنواع مختلفة من المخلفات البلاستيكية والورقية.
وتضمنت الحملة برامج وورش عمل تثقيفية لطلاب المدارس والحضور للتعريف بأهمية المحافظة على المناطق البرية.
وكرم معالي وزير البيئة والمياه في ختام الحملة الجهات المشاركة في تنظيم الحدث.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير