الاتحاد

ألوان

مركز دبي للتطوع.. عطاء بلاحدود

مجموعة من متطوعي المركز في لقطة تذكارية ( الصور من المصدر)

مجموعة من متطوعي المركز في لقطة تذكارية ( الصور من المصدر)

موزة خميس (دبي)

أكدت هنا بكار الحارثي مدير مركز دبي للتطوع بالانابة، حرص المركز التابع لهيئة تنمية المجتمع، على المشاركة في الفعاليات المجتمعية المختلفة من خلال متطوعيه الذين يبذلون قصارى جهدهم لإنجاح هذه الفعاليات، إيماناً منهم بأن التطوع قيمة مهمة في بناء المجتمعات وتنميتها، وعنصراً يقاس به تطور الشعوب وتقدمها، فهو مثال لمعاني الجهد والبذل والعطاء، الذي يقدمه المرء من دون مقابل، خدمة لمجتمعه، ورغبة في بنائه في جميع المجالات.

وقالت إن المركز من خلال متطوعيه يلعب دوراً كبيراً في تنظيم عدداً من الفعاليات الرسمية مما يسهم في نجاحها، ومن بين هذه الفعاليات، القمة الحكومية الثالثة، التي عقدت في دبي الشهر الماضي، وشارك في تنظيمها عدد كبير من المتطوعي بالمركز من مختلف إمارات الدولة.

تطوير المهارات

وأشارت إلى أن عدد المتطوعين المسجلين في المركز بلغ نحو 3500 متطوع، يحرص المركز على تدريبهم وتطوير مهاراتهم من خلال الدورات المختلفة، لافتة إلى أن عملية تسجيل المتطوعين الجدد تتم عبر موقع هيئة تنمية المجتمع، ومؤكدة أن المركز يحرص على حصر ساعات التطوع، والتواصل مع المتطوعين لتذليل أية عقبات تواجههم ونشر ثقافة العمل التطوعي، عن طريق تقديم محاضرات وورش عمل في الجهات والجامعات والمدارس المختلفة.

وذكرت الحارثي أن مركز دبي للتطوع يشارك بفعاليات عدة شهرياً، بالتعاون مع جهات حكومية خاصة في مناطق مختلفة في الدولة معظمها في دبي، بهدف زرع أهمية التطوع في وجدان الشباب، وتعزيز هذه القيمة لدى قطاعات أخرى في المجتمع، وإيصال رسالة لهم بأن التطوع يقوم بصفة أساسية على الرغبة والدافع الذاتي، من دون انتظار أي عائد مادي، وذلك من أجل الإسهام في خدمة المجتمع وقضاياه المختلفة.

من دوافع التنمية

واعتبر عبدالله النظري، العمل التطوعي دافع أساسي من دوافع التنمية، بمفهومها الشامل اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وثقافياً، وأيضاً دليل ساطع على حيوية المجتمع واستعداد أفراده للتفاني والتضحية، وهو نوع من الاختبار الحر للعمل بحيث تكون قناعة المشاركة عند الأفراد تطوعية في العمل، من واقع الشعور بالمسؤولية، وليس من أجل أجر أو مكافأة.

وقال: ويسهم العمل التطوعي في تقدم الأمم وازدهارها، فالأمة كلما ازدادت في التطور ازداد انخراط مواطنيها في العمل الخيري، كما يعد الانخراط في هذا النوع من العمل مطلباً أساسياً من متطلبات الحياة المعاصرة، التي تستدعي تضافر جميع الجهود لتحقيق التقدم في شتى المجالات.

قراءة وبحث

ومن جهته، يقول بدر محمد صعب: بدأت العمل التطوعي منذ عام 2003، وكان ذلك في فعاليات مدينة مدهش والقرية العالمية، وتوالت مشاركاتي فيما بعد في فعاليات عدة، وأصبحت أبحث عن البرامج التي يتم وضعها لأسجل نفسي كمتطوع، ووجدت نفسي أقرأ عن العمل التطوعي، وهو أمر ليس جديداً علينا لأن هذا العمل قديم بالنسبة لنا منذ عهد أجدادنا الذين كانوا يطلقون عليه (الفزعة) وهو أن تهب لمد يد العون لمن يحتاج المساعدة.

ويرى أحمد محمد بلحيول أحد أبناء إمارة أم القيوين، أن التطوع يحوي الكثير من المعاني الإنسانية التي تسهم في نشر الفرحة والابتسامة على وجوه الكثيرين في المجتمع، مشيراً إلى أنه شارك كمتطوع في القمة الحكومية الأخيرة التي أتاحت له فرصة تقيم صورة مشرفة لأبناء الدولة أمام العديد من أبناء الحضارات المختلفة.

مخيم الأمل

وتلفت المتطوعة ميثاء رائد الشحي إلى أن تجربتها مع التطوع بدأت من خلال الدورة الخامسة والعشرين من مخيم الأمل والتي أقيمت هذا العام في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وتقول: بصفتي من دارسي علم النفس فقد أتاح لي هذا المخيم الفرصة للتقرب لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة التي أعشقها وأتفانى في خدمتها، وبالنسبة للتجربة التطوعية الثانية لي فقد كانت في القمة الحكومية الثالثة في دبي، ومن خلال مركز دبي للتطوع تعلمت كيفية التعامل مع جميع الفئات من مختلف الفئات العمرية ومن جميع الدول المشاركة.

اقرأ أيضا