ثقافة

الاتحاد

نهيان بن مبارك يكرّم خريجي برنامج «منحة التميز الثقافي» من «أبوظبي للثقافة والفنون»

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، راعي مجموعة أبوظبي للثقافة الفنون، أمس، حفلاً خاصاً، لتكريم 23 طالباً إماراتياً من خريجي برنامج «منحة التميّز الثقافي» الذي أطلقته مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، وبالتعاون مع شركة المبادلة للتنمية «مبادلة» في عام 2014، وهو برنامج مكثف لمدة عامين، يستهدف تدريب الشباب ضمن برنامج ثقافي غنيّ لتطوير مهارات الجيل القادم من رواد الإبداع والثقافة الإماراتيين.
وأشار معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، إلى أن «منحة التميز الثقافي» هي ركيزة تطوير مهني، يساهم في النهضة الثقافية وتنمية المعرفة في دولتنا الغالية، ويأتي ترجمة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في احتضان الطاقات الإماراتية الشابة، وصقل مواهبها، وتطوير مهاراتها.
وأكد معاليه أن «تعاون المؤسسات الثقافية في خدمة المجتمع والتوجيه المهني لدى أجيال الشباب يساهم بشكل فاعل في الصناعات الإبداعية التي هي أبرز مظاهر التنمية المعرفية».
وقالت هدى الخميس كانو: «نحتفي اليوم بهذه الكوكبة الرائعة من الطلبة الإماراتيين الذين تخرجوا في برنامج «منحة التميّز الثقافي»، والذين يأتي تكريمهم اليوم تتويجاً لجهود المجموعة الرامية إلى تطوير القطاع الثقافي في دولة الإمارات، وقد عملنا مع شركائنا الاستراتيجيين في المركز الثقافي البريطاني وشركة «مبادلة» لإنجاح هذا البرنامج الذي يعد الأول من نوعه في دولة الإمارات».
وأضافت: «إن منحة التميز الثقافي تسلط الضوء على مزايا الاستثمار طويل الأجل في مجال تطوير القطاع الثقافي في الدولة، وإننا نتطلع لرؤية مساهمات هؤلاء الشباب المتميزين في تطوير القطاع الثقافي».
من جهته، قال مارك جيسل، مدير المجلس الثقافي البريطاني: «عاصرنا خلال العامين الماضيين مراحل تخريج الدفعة الثانية من طلبة برنامج (منحة التميّز الثقافي)، وإعدادهم ليتبوؤوا مختلف مراكز القيادة على الساحة الثقافية. ونؤكد استمرارنا في هذا العمل خلال العام المقبل، ونأمل أن يساهم هؤلاء القادة الثقافيون الجدد، في تحقيق التطور المرجو للمشهد الثقافي الإماراتي».
وبدوره، قال سعود كرمستجي: «نهدف من خلال الشراكات التي نقوم بها إلى تمكين مواطني الدولة من الاستفادة من الفرص المتاحة في مجالات عدة، وبما ينسجم مع رؤية حكومة أبوظبي. ويشكّل برنامج (منحة التميّز الثقافي) مكوّناً أساسياً في علاقة التعاون القائمة بيننا وبين كلٍ من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمجلس الثقافي البريطاني».
ويعتبر برنامج «منحة التميّز الثقافي» مبادرة طويلة الأمد، تقدم للشباب فرص ريادة الأعمال المتوافرة في مجال الثقافة والصناعات الإبداعية، بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021 ورؤية أبوظبي 2030. وهو المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات،
ومن بين خريجي البرنامج: محمد الجنيبي المهندس في مجلس أبوظبي للتخطيط الحضري، وأحمد العنزي المدير لدى مجلس أبوظبي للتصميم والأزياء، ووحيدة الحضرمي المديرة لدى المختبر الإبداعي في هيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي twofour54، وبدرية المعظمي مهندسة المساحة في بلدية دبي.

اقرأ أيضا

جهود حيوية وإنسانية عالمية.. أيادي محمد بن زايد البيضاء