الاتحاد

ألوان

مشروع ترميم المباني التاريخية قطع شوطاً كبيراً

قلعة دبا التراثية (تصوير يوسف العدان)

قلعة دبا التراثية (تصوير يوسف العدان)

ياسين سالم (الفجيرة)

قطعت هيئة الفجيرة للسياحة والآثار شوطاً متقدماً في أعمال الترميم للمباني والمعالم التاريخية والأثرية، وذلك للحفاظ عليها وإعادتها إلى سيرتها الأولى، ووفقاً لأحمد خليفه الشامسي، رئيس الهيئة، سيصل فريق تنقيب فرنسي خلال أيام لاستكمال أعمال التنقيب في منطقة مسافي الفجيرة.

وقال إن هناك أبنية تاريخية شملها الترميم منها: «مسجد البدية» الذي يعود تاريخ إنشائه إلى عام 1446، و«قلعة الفجيرة» و«قلعة البثنة» و«حصن مسافي الفجيرة» و«قلعة وحصن الحيل» واللذان يعتبران من أقدم القلاع في الإمارات ويعود تاريخ بنائهما إلى عام 815 قبل الميلاد.

وأوضح أن أعمال الترميم تجري حالياً في كل من «حصن دبا الفجيرة» و«قلعة سكمكم»، ومن المتوقع إنجاز أعمال الترميم في هذين المعلمين والقرى الأثرية المحيطة بهما خلال النصف الأول من العام الجاري، كما تشمل الخطة ترميم المباني الأثرية في منطقة حبب، وكذلك ترميم باقي القرى والمعالم الاثرية في الفجيرة وفق برنامج وخطة الهيئة.
وأشار رئيس هيئة الفجيرة للسياحة والآثار إلى أن الهيئة تعتمد المواصفات العالمية في أعمال الترميم المدرجة من قبل اليونسكو بحيث تستخدم المواد المحلية من صخور البازلت والطين المحروق في أعمال الترميم.
وذكر أن أعمال الترميم لا تشمل المعالم والحصون فقط، بل جميع القرى الأثرية المحيطة بها، بهدف المحافظة على كل ماهو قديم وتسجيله ضمن المباني التاريخية، فأي مبنى يتراوح عمره ما بين 50 إلى 70 سنة يعد من المباني التاريخية.

اقرأ أيضا