الاتحاد

الرئيسية

«داريا» لمنصور بن زايد يحلق بلقب «الفئة الأولى» في «نيوبري»

توج المهر «داريا» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومن إشراف روبرت ليت وبقيادة فيليب سوجرب بطلاً بجدارة لسباق مجموعة الحاي انترناشونال ستيكس للفئة الأولى لمسافة 1200 متر والذي أقيم في الشوط الثاني وبلغت إجمالي جوائزه المالية (18) ألف جنيه استرليني.

حضر السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية واللواء الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير شرطة رأس الخيمة، ومعالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة وعبدالرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة لدى إنجلترا والشيخ راشد بن حمدان آل مكتـــوم وســــعيد بن حمدان آل مكتوم. ولم يستعجل الفارس سوجرب في الدفع بالمهر «داريا» إلى المقدمة مبكراً في السباق الذي ضم (11) مشاركاً بل آثر لجمه في الصفوف الخلفية لأنه كان يعرف مقومات مهره القوي الذي غاب عن السباقات في عام 2008 بعد تعرضه لإصابة وعاد بقوة هذا الموسم ليحل في المركز الرابع لسباق الفئة الثالثة وكان يحتاج لتلك المشاركة بسبب ابتعاده الطويل عن السباقات. المستوى الذي قدمه «داريا» ابن الفحل «دورمان» والفرس «سامبورستا» يؤكد بأن المهر قد عاد إلى مستواه السابق حيث جاء انقضاضه بقوة من الصفوف الخلفية ليتفوق بفارق كبير عن أقرب منافسيه. يذكر أن «داريا» حقق انتصارات كبيرة في عام 2007 حيث فاز بسباقات بري جورمان الفرنسي لمسافة 1400 متر، وكوب دوفرانس دوشيفال للفئة الأولى لمسافة 1600 متر، وسباق شيري بيبي للفئة الثانية ولم يخرج من مراكز الصدارة في جميع مشاركاته. وجاء في المركز الثاني «الراي» لستال بيرمارش وبقيادة كارلوس لوبيز فيما جاء في المركز الثالث «الحارث» للمالك العراقي محمد النجفي وبقيادة ستيف درون. عقب ختام الشوط تسلم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للفروسية الجائزة نيابة عن المالك من فيصل الشعفار وأسامة الشعفار ممثلي مجموعة الحاي الراعية للسباق.

حمدان بن راشد: المعرض الترويجي يسهم في التعريف بالتراث الإماراتي

لندن (الاتحاد) - افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية أمس المعرض الترويجي الذي أقيم على هامش سباق الخيول في نيوبري أمس، بحضور سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية والسباق، واللواء الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير شرطة رأس الخيمة، ومعالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة.

وتفقد سموه المعرض الترويجي وطاف على الأجنحة المختلفة، وتقدم سموه بالشكر للشركات المشاركة في المعرض الترويجي، مؤكداً سموه أن أهمية المعرض الترويجي مزدوجة، حيث يهدف إلى التعريف بالدولة والتراث، ومن جانب آخر يعرف الجمهور الإنجليزي بسباقات الخيل العربية. وأضاف سموه: «إقامة المعرض لمدة ثلاثة أيام خطوة في الطريق الصحيح، حيث لا يعرف الجمهور الإنجليزي الكثير من الدولة وعن سباقات الخيول العربية، وبهذه الطريقة يمكن الترويج للدولة عن طريق المعرض، وكنت أتمنى إقامة المعرض في الشمال بالقرب من لندن بدلاً من إقامته في نيوبري». ومما يجدر ذكره أن المعرض الترويجي يقام بالتزامن مع سباق الخيول العربية في نيوبري، بهدف الترويج للدولة وتشارك فيه 13 شركة ومؤسسة وطنية.

«بلادور» يُحلق بلقب «طيران الإمارات»

حلق الجواد «بلادور» لجي دي كيبين ومن إشراف دي إم باتيتي وبقيادة نفس المدرب بلقب سباق «طيران الإمارات» للتكافؤ لمسافة 1400 متر والمخصص للخيول في سن أربع سنوات تصنيف (35-75)، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 12 ألف جنيه استرليني والذي أقيم في الشوط الأول. الفوز الذي حققه «بلادور» لم يكن متوقعاً، حيث لم يكن من بين الخيول المرشحة التي شاركت في السباق وبلغ عددها 23 خيلاً وهو رقم قياسي من الخيول، واندفع «بلادور» من الصفوف الخلفية وتمكن من حسم الأمور لمصلحته بفارق نصف طول عن «مستر بين» لبي باترسون ومن إشراف نفس المالك وبقيادة دارا أدنهو، فيما جاء في المركز الثالث «مسوده» لبي باترسون ومن إشراف نفس المالك أيضاً وبقيادة أس هتشكوت. وفي أقوى السباقات التنافسية تمكنت المهرة «غويشة دوبون» للأمير خالد بن سلطان آل سعود ومن إشراف جان فرنسوا بيرنارد وبقيادة جيرالد أفرانش من خطف الفوز بطريقة دراماتيكية في الفورلنج الأخير من وصيفتها «نوكومايس» لجي هاروك وبإشراف دبليو سميث وبقيادة سام وولكر في الشوط الثالث لمسافة الميل وربع الميل والمخصص للمهرات والأفراس للفئة الأولى على لقب سباق بنك الإمارات دبي الوطني والبالغ إجمالي جوائزه المالية (18) ألف جنيه استرليني، فيما جاء في المركز الثالث «تميمة» للشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني ومن إشراف ألبان دوميول وبقيادة ديفيد بولاند. وحفل السباق بالإثارة حيث تقدمت «نوكومايس» من جانب السياج الداخلي، ولكن «غويشة» تمكنت من حصد الذهب بعد أن سجلت تقدما سريعا من وسط الميدان بقيادة موفقة من فارسها أفرانش.

«الدهماء» بطلة

تميز سباق شادويل دبي الدولي للفئة الأولى لمسافة الميل وربع الميل والبالغ إجمالي جوائزه المالية 40 ألف جنيه استرليني هذا العام بأنه الأفضل على مدار السنوات الماضية لأنه كان يضم أفضل ثلاثة خيول في العالم. وابتسم الحظ هذه المرة للفرس القطرية القوية «الدهماء» للشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني ومن إشراف ألبان دي ميول وبقيادة ديفيد بولاند التي تمكنت من خطف الفوز في الأمتار النهائية من وصيفها «نوريسك الموري» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ومن إشراف جيليان دوفيلد وبقيادة ريتشارد هيلز الذي كان قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب إلا أن الفرس «الدهماء» الذي عرف فارسها كيف يجير الأمور لمصلحته في المراحل النهائية، أما المركز الثالث فجاء مشتركاً بين «فرايفولوس» لصاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» وباشراف رود سمبسون وبقيادة دارا أدنهو، و«الفاتح» لسليم شيبوب ومن إشراف مدام أس في تاروو وبقيادة ثيري جارينت. وكان «فرايفولوس» الذي تعرض لمضايقة أكثر من مرة وهو في طريقه للانقضاض في المراحل النهائية قد تأثر بالأرضية اللينة بسبب هطول الأمطار، ولكن بكل حال كان السباق رائعاً واستأثر باهتمام الإعلام البريطاني وصناعة الخيل العالمية. وظفر المهر «التوبيلو» لمزرعة عذبة السعودية ومن إشراف دبليو سميث وبقيادة سام وولكر بلقب سباق اتحاد الإمارات للفروسية للفئة الثانية لمسافة 1400 متر والبالغ إجمالي جوائزه المالية 15 ألف جنيه استرليني وتمكن «التوبيلو» من التفوق بفارق كبير عن صاحب المركز الثاني «جادي» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ومن إشراف جيليان دوفيلد وبقيادة ريتشارد هيلز، فيما جاء ثالثاً «سلادين» لفيرستربين» ومن إشراف نفس المالك وبقيادة كلايمانز كوين. عقب ختام الشوط قام سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للفروسية يرافقه طالب المهيري أمين السر العام بتقديم الجوائز للفائزين.

سلطان بن خليفة: كل الدعم لإنجاح كرنفال الخيول العربية في نيوبري
إقامة شوط عربي في الكينج جورج خطوة في الاتجاه الصحيح

أشاد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الفروسية بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» للخيول العربية، وتحدث عن الدعم الكبير الذي تجده الخيول العربية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.

وقال سموه: «سباق دبي الدولي للخيول العربية حقق نجاحاً كبيراً في دورته الجديدة من حيث المستوى الفني للخيول المشاركة أو من حيث الاقبال الجماهيري الكبير الذي شهده السباق، ولعل هذا الحضور الجماهيري يؤكد المكانة الرفعية التي تحتلها الخيول العربية على المستوى الأوروبي بعد أن عززت جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية وجائزة دبي الدولية للخيول في ترسيخ مكانة الخيل العربية. وأضاف سموه «جائزة رئيس الدولة للخيول العربية تتناغم مع سباق دبي الدولي للخيول العربية ويكملان بعضهما البعض في تحقيق الهدف الرئيسي الذي نبحث عنه وهو عودة الخيول العربية من جديد لعزو المضامير الأوروبية». وقال سموه : «نجاح سباق دبي الدولي لايحتاج إلى شهادة من أحد، كما أن إقامة معرض الترويج متزامناً مع السباق تؤكد أن الهدف الترويجي يسير وفق الخطة التي وضعتها اللجنة المنظمة. وعن إقامة الجولة الجديدة من جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية في مضمار اسكوت يوم الأحد المقبل، أكد سموه أن مثل هذه السباقات الكبيرة تسهم في التعريف بالخيل العربية وإقامة أحد الأشواط العربية في هذا اليوم يعني لنا الكثير. وقال سموه: « مستوى الخيول في السباق كان رفيعاً جداً ولم نستطع أن نتعرف على الخيل الفائزة في كل شوط إلا مع الأمتار الأخيرة من السباق». وختم سموه: «كل الدعم من اتحاد الفروسية لإنجاح سباق دبي الدولي للخيول العربية في نيوبري ومستعدون للرعاية وتقديم العون حتى يتحقق الهدف الذي من أجله أقيم السباق».

ثُنائية لخيول حمدان بن راشد

خطف الجواد «المنسوب» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ومن إشراف جيليان دوفيلد وبقيادة تاج أوشي ببراعة لقب سباق الشوط السادس (مضمار جبل علي) لمسافة 2600 متر والبالغ إجمالي جوائزه المالية (10) آلاف جنيه استرليني بعد أن انقض من الصفوف الخلفية في السباق الماراثوني وهو الأطول في المهرجان، وجاء في المركز الثاني «ديولالي» لأس نيوي ومن إشراف المالك نفسه وبقيادة ريتشارد كنجزكوت، فيما جاء في المركز الثالث «تعبير» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ومن إشراف جيليان دوفيلد وبقيادة بي كولنجتون.

وكان المرشح الأول «الجارح» بقيادة ريتشارد هيلز قد تصدر السباق منذ البداية قبل أن تخور قواه في المراحل النهائية ليحتل المركز الرابع. عقب ختام الشوط تسلم الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم جائزة الفوز من شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي. وحققت خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ثنائية في المهرجان حيث جاء الفوز الثاني عبر الجواد «ريكو» من إشراف جيليان دوفيلد وبقيادة ام سميث في الشوط السابع والأخير برعاية جميرا لمسافة الميل، وتمكن «ريكو» من التفوق على وصيفه «ياقوت» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وبقيادة سام وولكر، فيما، فيما جاء ثالثاً «ناصر» للخيالة السلطانية - عُمان. وعقب ختام الشوط تسلم الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم جائزة الفوز.

إشادة سعودية بدعم الإمارات للخيول العربية

توجه الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز مالك مربط عذبة بالشكر لدعم الإمارات للخيول العربية في المضامير الأوروبية من خلال إقامة السباقات والحرص على المشاركة في كل الفعاليات وهو الشيء الذي يدل على حرص المسؤولين على إعلاء شأن الخيول العربية وإعادتها لأمجادها من جديد.
وقال: «عودة الخيول العربية من جديد إلى المضامير الأوروبية وإقبال الجماهير عليها يحتاج إلى مزيد من الجهد والعمل المتواصل ولكن إقامة سباق مثل سباق نيوبري للخيول العربية يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح». وعن فوز المهر التوبيلو بالشوط الخامس الذي يحمل اسم اتحاد الفروسية قال: «التوبيلو» لم يجد أي صعوبة في الفوز والوصول إلى خط النهاية وأتوقع لها مستقبلاً مشرقاً خلال السباقات المقبلة».

جوائز بالجملة

أقامت اللجنة المنظمة للسباق مسابقة لاختيار أفضل قبعة للأطفال في السباق لزيادة اهتمام الجيل الجديد بسباقات الخيول العربية في إنجلترا. وشاركت في المسابقة 9 مدارس وبلغت جائزة المركز الأول ألفي جنيه استرليني فيما بلغت جائزة المركز الثاني 1500 جنيه وعقب نهاية الشوط الثالث توج عبدالله الأنصاري الفائزين، وتم تتويج الفائزين في مسابقة الأناقة للسيدات عقب نهاية الشوط الرابع.
وقد حظي السباق باقبال جماهيري كبير، حيث تابع السباق أكثر من 20 ألف متفرج. وتم توزيع الجوائز على الجماهير التي حضرت السباق من الشركات الراعية.

اقرأ أيضا

هندي وفرنسية وأميركي يفوزون بجائزة نوبل للاقتصاد