الاتحاد

الرئيسية

بلير: انتهــت اللعبـة

لندن- وكالات الأنباء: أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بليرعلى أن قواعد اللعبة قد تغيرت ولن تتوانى بريطانيا في ترحيل المتورطين بالتحريض على الكراهية والإرهاب وتجريدهم من الجنسية البريطانية إذا كانوا يحملونها متعهدا باتخاذ إجراءات أكثر حزما لمحاربة الإرهاب عقب الهجمات التي تعرضت لها بريطانيا· وقال رئيس الوزراء البريطاني في آخر مؤتمر صحافي له قبيل قيامه بعطلته الصيفية 'لا أحد يستطيع التشكيك في أن قواعد اللعبة قد تغيرت ورأى أن تبرير الإرهاب بالحرب في العراق كما يفعل تنظيم 'القاعدة' الإرهابي 'يثير الغضب'· وقال : كل من يتورط في الإرهاب أو يشارك فيه في أي مكان سنرفض منحه اللجوء إلى بلادنا'، مشددا على أن 'القدوم إلى بريطانيا ليس حقا والبقاء هنا يتطلب الوفاء بواجب وهذا الواجب هو تقاسم قيم الحياة البريطانية ودعمها'·
وأعلن بلير أن حكومته تعتزم إذا اقتضى الأمر، تعديل القانون حول حقوق الإنسان الذي يأخذ في الاعتبار المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان لتسهيل طرد المحرضين على العنف· وعبرعن قلقه لوجود مهاجرين مقيمين في بريطانيا 'منذ عشرين سنة أو اكثر' يجهلون اللغة الانجليزية ،كما أعلن عن حظر مجموعات صغيرة متطرفة مثل 'المهاجرون' و 'حزب التحرير'· وقال بلير 'سنحظر حزب التحرير والمنظمة التي ورثت 'المهاجرون'·
على صعيد الحملة الأمنية التي تشنها الشرطة البريطانية قامت أمس باعتقال شخصين جديدين يعتقد صلتهما بمحاولة التفجيرات الفاشلة التي تعرضت لها لندن في 21 من الشهر الماضي، ليرتفع عدد الأشخاص الموقوفين في هذه القضية إلى 17شخصا، كما مثلت شقيقتان بريطانيتان أمس أمام القضاء في لندن بتهمة إخفاء معلومات حول مشتبه بهما في تلك العملية·

اقرأ أيضا