الاقتصادي

الاتحاد

المؤشرات تختبر نقاط مقاومة جديدة الأسبوع الجاري

مستثمر في سوق أبوظبي

مستثمر في سوق أبوظبي

يتوقع أن تختبر مؤشرات أسواق الأسهم المحلية نقاط مقاومة جديدة خلال الأسبوع الجاري مع اختراقها الأسبوع الماضي نقاط دعم قوية، بحسب التحليل الفني الأسبوعي لشركة “ ثنك أكس ستريم” للاستشارات المالية.
ووفقا للتقرير، أغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية الأسبوع الماضي عند مستوى 2617 نقطة حيث وصفت تعاملات الأسبوع الماضي بأسبوع “ ثيران “ بعد أن تعبت “الدببة “ من أخذ هذا الدور في الأسابيع الماضية. وأضاف” احترم المستثمرون نقاط الدعم الأساسية في سوق العاصمة عند 2500 نقطة والتي كانت الحصن الأخير للسوق والتي حمت السوق من الانزلاق أكثر من مرة أسفل هذه النقاط الأمر الذي يعد مؤشرا جيدا”.
ووفقا للتحليل الفني، فإن لدى مؤشر سوق أبوظبي مقاومة أولية فشل في اختراقها في الأسبوع قبل الماضي وهي عند 1628، متوقعا أن يقف السوق عندها قليلا ليختبر قوة الدببة للمرة الثانية، وفي حالة تمكن الثور من اختراق هذه النقاط سيكون لديه القوة والقدرة بشكل أفضل ليضيف للمؤشر بحدود 70 نقطة أخرى ليكون هدفه عند 2690 وهي أعلى القناة الهابطة التي فشل السوق في اختراقها ثلاث مرات الأولى في 26 أكتوبر 2010، والثانية في 9 يناير-2011، والثانية قبل النزول الأخير بعد الأوضاع السياسية الأخيرة في 14 فبراير الماضي.
على الصعيد ذاته، أغلق مؤشر سوق دبي المالي الأسبوع الماضي عند مستوى 1449 نقطة ولم يختلف كثيرا عن سوق العاصمة.
وقال التقرير إن السوق عاد في جلسة الخميس ليدخل القناة الهابطة الرئيسية والتي غادرها في الأسبوعين الماضيين ومن جراء النزول المتواصل للسوق تأثر بالأوضاع السياسية في المنطقة غير أن عودة المؤشر فوق نقطة 1440 والتي أدخلته في القناة الهابطة الرئيسية سيعطي زخما أفضل في الأسبوع الجاري وسيكون عامل اطمئنان للثيران ليواصلوا زحفهم عند أعلى القناة الهابطة عند المقاومة الرئيسية في السوق عند نقطة 1560-1670.
وبحسب التقرير، ستكون المقاومة الرئيسية لمؤشر سوق دبي عند 1450-1455 نقطة والتي تشكل الدعامة الأساسية في السوق والتي كسرها في الأسابيع الماضية ليعود ليختبرها مرة أخرى لكن هذا المرة كنقاط مقاومة بعد أن كانت نقاط دعم قوية جدا.

اقرأ أيضا

أرامكو: زيادة إنتاج الغاز العام المقبل