الاتحاد

الاقتصادي

«ديل» تطرح الجيل التالي من الجدران النارية ذات السعات العالية

دبي (الاتحاد) - طرحت شركة ديل مؤخرا الجيل القادم من الجدار الناري سونيك وول سوبر ماسيف 9000، الذي تم تطويره خصيصا من أجل تلبية احتياجات شبكات المؤسسات الكبيرة لتوفير عوامل الأمن، والإنتاجية، والأداء، وقابلية التوسع بشكل لا يعرف أية حلول وسط، بحسب بيان صحفي. وعبر التزويد بنظام حماية متقدم ومتكامل ضد التهديدات، بما في ذلك منع اختراقات الأداء العالي ومكافحة البرمجيات الخبيثة على سرعات جيجابت متعددة مع فترة انتظار تكاد تعادل الصفر، فإن سلسلة ديل سونيك وول 9000 تقدم فئة حاملات أداء وأمن الشبكات باستخدام هندسة كثافة عالية النواة في أداة تطبيق رف واحد أنيقة تعمل أيضًا على توفير المساحة والطاقة وتكاليف التبريد.
وتضم سلسلة “SuperMassive 9000 Series” موديلات 9600، و9400، و9200 كما تقدم تكنولوجيا “IPS” المتكاملة بالإضافة إلى أداء تحكم في التطبيقات يصل إلى 12 جيجابت في الثانية. تم تصميم الشكل الذي يتميز بكثافة المنفذ العالي الكفاءة في استهلاك الطاقة المدمجة في وحدة 1U الخاص بهذه السلسلة مع مراعاة التكلفة الكلية للملكية (TCO) ومتطلبات الطاقة/المساحة/التبريد (PSC) الخاصة بمراكز بيانات المؤسسات الحديثة.
من الممكن بفضل عوامل SFP+ الأربعة الصغيرة والواجهات البينية ذات الـ 10 جيجابت، والواجهات البينية 16 ذات الـ 1 جيجابت، بالإضافة إلى واجهة بينية مخصصة للإدارة، نشر سلسلة “SuperMassive 9000 Series” في مختلف الشبكات سواء إما كبوابات أمان تقليدية، أو كطبقة أمنية إضافية في الشبكات التقليدية في وضع جسر الطبقة 2 الشفافة أو عبر الأسلاك.
وقال باتريك سويني، المدير التنفيذي لقسم إدارة الانتاج لدى ديل سونيك وول: “إن حجم وشكل وتعقيد البرمجيات الخبيثة تشكل تحديات هائلة أمام شبكات الشركات، التي تكافح في الوقت ذاته من أجل الموازنة بين حاجتها إلى الدخول للشبكة والأداء المصحوب بالحماية اللازمة للشبكة. لقد تم تصميم سلسلة ديل سونيك وول “SuperMassive 9000 Series” من أجل حل هذه المشاكل بالذات من خلال تكنولوجيا تتحد بشكل عام مع شبكات فئة carrier-class”.
وأضاف “على عكس الجدار الناري القديم وتكنولوجيا منع التطفل، فإن سلسلة ديل سونيك وول “SuperMassive 9000 Series” تقوم بحجب التهديدات قبل دخولها للشبكة عن طريق مراقبة حركة مرور الشبكة برمتها، بصرف النظر تماما عن المنفذ أو البرتوكول وذلك باستخدامه براءة اختراع ديل سونيك وول.
يقوم محركRFDPI بمسح كل بايت لكل حزمة في حركة مرور الشبكة عبر جميع المنافذ فاحصا بذلك المحتوى من أجل المساعدة في التخلص من التهديدات وتضمين المعاينة الشاملة لبروتوكول طبقة المنافذ الآمنة “SSL” لحركة المرور التشفيرية بالإضافة إلى التطبيقات غير القادرة على الاعتماد على وسيط.
كما أنه يوفر بهذا الشكل أيضا الحماية من ملايين البرمجيات الخبيثة المختلفة دون أدنى تقييد فيما يتعلق بحجم الملف أو الحد من الأداء أو زيادة فترة الانتظار.
وبينما يعمل محرك RFDPI على حماية الشبكات من التهديدات، فإن نظام سلسلة ديل SuperMassive 9000 Series يوفر تعاملا ذكيا مع التطبيقات كما يوفر وظائف للتحكم بالتطبيقات يمكن بها التأكد من الوصول إلى الإنتاجية المثلى وحيز النطاق الترددي للشبكة من خلال تمييز حركة مرور التطبيقات المنتجة وغير المنتجة في الوقت الحقيقي “real-time”، والتي يمكن التحكم بها من خلال سياسات تحديد مستوى التطبيق القوية.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تهبط مع انحسار مخاوف المعروض