الاتحاد

الرياضي

رابطة الحكام تخرج إلى النور في العام المقبل

علي بوجسيم (يمين) يطالب بالتنسيق بين رابطة المحترفين واتحاد الكرة لخروج رابطة الحكام إلى النور

علي بوجسيم (يمين) يطالب بالتنسيق بين رابطة المحترفين واتحاد الكرة لخروج رابطة الحكام إلى النور

مع دخول الكرة الإماراتية عامها الثاني للاحتراف يكثر الكلام عن اكتمال تلك المنظومة عبر تشكيل رابطة للحكام يقودها المونديالي علي بوجسيم رئيس لجنة الحكام الأسبق، حتى تخرج من تحت عباءة اتحاد الكرة من النواحي الفنية، وتوضع لها القوانين واللوائح الخاصة بها، بحيث تعيش استقلالية تساعدها على القيام بدورها على أفضل صورة.

وما يساعد على سرعة التفكير في إعلان رابطة الحكام هو الجو الاحترافي الذي تعيشه تلك اللجنة في السنوات العشر الأخيرة من خلال وضع برامج خاصة سواء لتأهيل الحكام أو إعداد الكوادر الجديدة . ويضاف إلى ذلك أيضاً إقامة المعسكرات الخارجية، الأمر الذي دفع حكامنا إلى مصاف الفئة الأولى في القارة الآسيوية، ووصول خمسة منهم إلى النخبة، ناهيك عن دفع اللجنة بالعديد من الوجوه الجديدة سنوياً، لكي تأخذ مكانها، الأمر الذي جعل الشارع الرياضي يستقبل أكثر من 5 حكام متميزين كل موسم على مستوى دوري المحترفين، ناهيك عن المتميزين في بقية الدرجات ومسابقات الفئات السنية. وقال علي بوجسيم: إن رابطة الحكام لها نظام أساسي وضعه الاتحاد الآسيوي منذ أربع سنوات تقريباً، وبالتالي لن يكون هناك مجال للاجتهادات الكثيرة، وأنا شخصياً قرأت النظام الأساسي وترجمناه إلى اللغة العربية، وهو موجود في اتحاد الكرة وسوف ندخل عليه بعض التعديلات التي تتناسب وتتماشى مع وضعنا. وعن كيفية خروجها إلى النور قال: إن الأمر يتطلب بعض التفاهمات بين اتحاد الكرة والجمعية العمومية، خاصة أن مهام الرابطة في كل بلد يختلف عن الآخر، حيث هناك رابطة اجتماعية وأخرى تقوم على الدورين الإداري والفني وتلك التي نتمناها، كما أن المهام التي ستُوكل لها قد مارسناها لا يجعل في الأمر أي صعوبة. كما أن اتحاد الكرة سيكون الغطاء الأساسي لها كونه مفتاح التعامل سواء مع الاتحاد العربي أو الآسيوي وكذلك اللجنة التنظيمية الخليجية، وأيضاً يفضل ان يكون مقرها في اتحاد الكرة، خاصة أن الاتحاد سوف يتسلم المبنى الجديد قريباً حتى لا تضع الرابطة على نفسها أعباءً مالية في مهدها. ومن خلال العمل الواضح الذي سيتم وفق منهاج محدد تستطيع رابطة الحكام أن تخرج إلى النور خلال عام 2010 . وقال بوجسيم أيضا: إن البداية ستكون من الجمعية العمومية واتحاد الكرة عندما يشرع الاتحاد في اتخاذ قرار بتشكيل لجنة لاعتماد اللوائح والقوانين ومن ثم يتم عرضها على الجمعية العمومية لإقرارها ثم يرى بعدها هل سيتم اختيار مجلسها بالانتخاب أو بالتزكية ووضع اللوائح الخاصة بذلك وبعدها تخرج الى النور، وأتصور أن هذه الأمور والتفاهمات سوف تتم خلال الفترة القادمة وقبل نهاية العام الجاري ولا اعتقد أن الاستعجال مطلوب في هذا الشأن.

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ