الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي تبحث تعزيز العلاقات التجارية مع كوستاريكا

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، خلال لقائها بأبوظبي، مؤخراً، معالي توماس دوينياس، المبعوث الخاص لرئيسة كوستاريكا، سبل تعزيز ودعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين الإمارات وكوستاريكا.
وأكدت القاسمي أن التشريعات الاستثمارية بالإمارات تدعم فرص ومؤشرات نمو الاستثمارات الأجنبية، منوهة إلى أن الإمارات باتت تمثل مقرا إقليميا وعالميا على صعيد ممارسة الأعمال، وتأسيس المشاريع وتوفر شبكة كبيرة ومتطورة من المناطق الحرة التي تتيح التملك الكامل للمشاريع للشركات الأجنبية.
وأشارت إلى اهتمام الإمارات بتعزيز قنوات التبادل التجاري مع كوستاريكا والارتقاء بسبل ومضامين التعاون، داعية للاستفادة من التسهيلات المقدمة في الإمارات سواء تسهيلات تشريعية أو استثمارية أو بنيوية.
بدوره، أكد دوينياس، اهتمام حكومة وقيادة بلاده بتعميق آفاق تعاونها التجاري والاستثماري مع الإمارات، تأسيساً على المكانة المحورية التي تحتلها الإمارات على خارطة الاقتصاد العالمي ونجاحها في التحول لأكبر الدول المؤثرة في حركة التجارة العالمية، إضافة إلى نجاحها في التحول لمركز عالمي متطور لتجارة إعادة التصدير، وهو ما يخلق فرصا هائلة للمؤسسات الاستثمارية في بلاده.
ونوه خلال اللقاء الذي حضره عبد الله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية ، إلى تطلع تلك المؤسسات في بلاده، لزيادة مشاركتها في المعارض المتخصصة التي تقام في الإمارات، مرحباً بالاستثمارات الإماراتية في كوستاريكا والسعي عبر الوفود والزيارات المتبادلة لاكتشاف الفرص الممكنة للاستثمار وزيادة مؤشرات التعاون والتبادل التجاري.
جدير بالذكر أن حجم تجارة المناطق الحرة بالإمارات مع كوستاريكا بلغ 238 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الماضي، فيما ناهزت التجارة التقليدية بين البلدين نحو 47 مليون درهم، خلال الثمانية أشهر الأولى من العام 2012.

اقرأ أيضا

مجموعة السبع تفرض ضريبة على الشركات الرقمية العملاقة