الاتحاد

عربي ودولي

شفا عمرو تودع شهداءها وإضراب عام في فلسطين 48

غزة ،رام الله-'الاتحاد' والوكالات :شيعت الجماهير العربية داخل فلسطين المحتلة عام 1948 جثامين الشهداء الاربعة الذين سقطوا بالمجزرة البشعة الذي اقترفها متطرف اسرائيلي امس الاول في مدينة شفا عمرو بالجليل وهم: الشقيقتان هزار ودنيا تركي ونادر حايك وميشيل بحوث الى مثواهم الاخير ·وشارك في المسيرة عشرات الآلاف من الفلسطينين الذين رفعوا الاعلام السوداء وأكاليل الورود ونددوا بالجريمة ·وألقيت خلال الجنازة العديد من الكلمات التي استنكرت الجريمة واستهتار الجيش الاسرائيلي بحياة المواطنين الفلسطينين والتمييز العنصري الذي يميز السياسة الاسرائيلية اتجاه المواطنين العرب· ·وكانت القرى والبلدات العربية شهدت امس اضرابا عاما حدادا على ارواح الشهداء ودفعت قوات الاحتلال بأعداد كبيرة من الشرطة الاسرائيلية الى القرى العربية خوفا من انطلاق المسيرات الاحتجاجية بعد صلاة الجمعة·
وكان الشعور بالغضب باديا في كل مكان وعلى كل وجه في بلدة شفا عمرو وهي تودع أبناءها الاربعة الذين قتلهم جندي اسرائيلي مستوطن بدم بارد على متن حافلة كانوا يستقلونها عائدين الى المدينة العربية الواقعة خلف الخط الاخضر·الاضراب العام الشامل في المدن العربية وفي شفا عمرو عكس حجم الاستنكار لكنه ظل مقصرا عن التعبير عن شعور فلسطينيي هذه المدينة الشمالية من غضب وهم يهتفون بتحد امام شعلة نار اوقدوها في مكان الاعتداء 'فتش·انا عربي'·هذا الشعار هو الملصق نفسه الذي زين كل شوارع المدينة الى جانب يافطات بالعبرية 'كفى للعنصرية' و'من يحاكم المحرضين على العنصرية والكراهية'·وقد اعتقلت الشرطة الاسرائيلية فجر امس ثلاثة شبان تتراوح اعمارهم بين 15 و17 عاما يشتبه في انهم كانوا على علم بنوايا القاتل واستعداداته·
وقد هدد تنظيم يطلق على نفسه اسم 'أحرار الجليل' بالرد على المجزرة ·وقال متحدث باسم هذا التنظيم الذي يسمع به لاول مرة ان الجريمة التي حدثت وأودت بحياة خمسة من الفلسطينيين لا يمكن النظر اليها الا ضمن مخطط صهيوني يهدف لطرد العرب من ديارهم وهو الامر الذي لن يحدث أبدا·وأشار المتحدث الى أن تنظيمه سيرد بقوة وسيهاجم أهدافا صهيونية مؤكدا أنه لا يمكن السكوت بعد الان على الجرائم الاسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني·في هذه الاثناء توعدت عدة فصائل فلسطينية بالرد على المجزرة بينما نظمت حركة 'حماس' تظاهرة غاضبة في مخيم جباليا·وقال الشيخ نزار ريان القيادي في الحركة خلال التظاهرة التي نظمتها الحركة وشارك فيها قرابة ثلاثة آلاف شخص شمال قطاع غزة، احتجاجا على الاعتداء ان 'فصائل المقاومة عليها ان ترد على هذا العدوان الذي ضرب أهلنا وقتلهم وهم أبرياء من غير سبب في مدينة شفا عمرو'·
وأضاف :'كتائب القسام' تتبع أمر قيادتها مقابل كل خرق رد ولذلك ننتظر الرد ان شاء الله'·وأوضح ان هدف التظاهرة ان 'يخرج شعبنا في قطاع غزة مع حماس ليعبروا عن غضبهم ضد قتل اهلنا واخواننا وليبينوا اننا شعب واحد وقضية واحدة وألمنا واحد'·وردد المتظاهرون الذين طافوا شوارع المخيم هتافات تندد بالاعتداء وتطالب 'بالثأر' ومنها 'الانتقام الانتقام يا كتائب القسام'·كما دانت حركة 'الجهاد' الاعتداء وحمل خالد البطش القيادي في الحركة اسرائيل 'المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة التي لن يصمت عليها شعبنا' محذرا من تداعياتها·وقالت 'كتائب الاقصى' التابعة لحركة 'فتح' في بيان ان 'هذه المجزرة الصهيونية لن تمر بدون عقاب'·
واضاف البيان ان 'الصهاينة المجرمين يتجاوزون كل الخطوط الحمراء' وحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية 'لانها تهيئ الظروف لمستوطنيها·وتسهل لهم عمليات الابادة والقتل وارتكاب مجزرة جديدة'·
من جهتها توعدت كتائب 'المقاومة الوطنية' الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين'برد قاس على هذه العملية الاجرامية الارهابية وتداعياتها'·وقد دان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيان رسمي الاعتداء الدموي ووصفه بأنه 'جريمة وحشية'·ووضعت الشرطة الاسرائيلية في حالة تأهب وعززت قواتها في شمال اسرائيل والقدس الشرقية خوفا من ردود الفعل·وانتشر مئات عناصر الشرطة على الطرقات في شمال اسرائيل وفي القدس الشرقية حول باحة المسجد الاقصى ·وتم نقل عدد من عناصر الشرطة على وجه السرعة وبعضهم عبر المروحيات من جنوب اسرائيل، حيث تستعد الشرطة لمواجهة نشاطات المستوطنين المناهضين للانسحاب من قطاع غزة·واتصل رئيس الحكومة الاسرائيلية ارييل شارون برئيس بلدية شفا عمرو غسان ياسين وقدم له تعازيه مدينا الاعتداء·ووصف شارون ما حصل في بيان ب'العملية الحقيرة التي نفذها ارهابي يهودي متعطش للدماء أراد الاعتداء على مواطنين أبرياء'·

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة