الاقتصادي

الاتحاد

محمد عمر: التركيز على الكادر المواطن ضرورة لتحقيق «رؤية أبوظبي 2030»

أكد محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي حرص حكومة إمارة أبوظبي على المضي في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وذلك من خلال تنفيذ الخطط والاستراتيجيات الطموحة التي تمكن الإمارة من أن تكون ضمن أفضل خمس حكومات على مستوى العالم.
وقال خلال ترؤسه الاجتماع الدوري للقيادات بدائرة التنمية الاقتصادية 2011 بأبوظبي مؤخرا، إن دائرة التنمية الاقتصادية تحمل على عاتقها مسؤولية قيادة اقتصاد الإمارة وتنفيذ هذه الرؤية الطموحة بالشراكة والتعاون مع كافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص، وذلك من خلال استراتيجية وخطة عمل طويلة الأجل تمضي بخطوات ثابتة نحو التغيير والاندماج مع الاقتصاد العالمي كعنصر مؤثر وفاعل في المنطقة والعالم.
وأضاف مخاطبا مديري الإدارات ورؤساء الأقسام بالدائرة “لقد حققنا خطوات مهمة نحو التطوير الشامل وهي ليست كافية ولكنها مجرد بداية، وتعد أرضية راسخة ننطلق منها نحو مشاريعنا الأكثر انفتاحا وطموحا لتحقيق ما تصبو إليه قيادتنا الرشيدة، وعليه لابد أن نركز على كوادرنا المواطنة وان نحملها المسؤولية والثقة الكاملة في الإدارة والتخطيط والتنفيذ”. وأشار وكيل الدائرة إلى أن ما تشهده دائرة التنمية الاقتصادية من تغيير خلال المرحلة المقبلة إنما يعكس التوجه العام لحكومة إمارة أبوظبي ورغبتها في الوصول إلى اقتصاد مبني على المعرفة.. مؤكدا حرص الدائرة على المضي قدماً في تطوير إمكانياتها لتحقيق النقلة النوعية المطلوبة في مستوى خدماتها لتلبي المرحلة المقبلة من توقعات المسؤولين ومجتمع الإمارة، مشيداً بما تحقق من انجازات على مستوى كافة قطاعات الدائرة ومساهمة كافة العاملين لتحقيق هذا الانجاز.
واستعرض في بداية الاجتماع سعيد غانم بن حمودة الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات بالدائرة أبرز الانجازات التي حققتها كافة قطاعات الدائرة خلال العام الماضي 2010 والمشاريع والمبادرات الطموحة المزمع انجازها خلال العام الجاري.
كما قدم راشد علي الزعابي مدير إدارة الدراسات عرضا تناول فيه أبرز الموضوعات التي عمل مجلس المديرين بالدائرة على تنفيذها خلال العام الماضي، مقدما عددا من المقترحات الهادفة إلى تفعيل دور المجلس.
ومن جانبها، قدمت مريم السويدي رئيسة قسم التدريب بالدائرة عرضا استعرضت فيه ما قدمه مجلس رؤساء الأقسام خلال العام الماضي من انجازات أبرزها مبادرات تحسين بيئة العمل للموظفين ونقل المعرفة وتفعيل آلية للتواصل بين الأقسام وموظفيها.
وفي ختام الاجتماع وجه محمد عمر عبد الله وكيل الدائرة المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام بأهمية التركيز على الموظف وتفعيل آلية التواصل داخل الدائرة من خلال التفاعل المشترك مع كافة المبادرات والخطط وبرامج التطوير المعمول بها.

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%