الاتحاد

الإمارات

وزارة البيئة تنفذ أعمال صيانة للسدود مع بدء موسم الأمطار

رفعت الدوائر والهيئات وإدارات الشرطة والدفاع المدني وجمعيات الصيادين بإمارة الفجيرة وخورفكان وكلباء بالمنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة درجة الاستعداد واستنفرت الفرق العاملة بها تحسبا لتأثيرات الأمطار الغزيرة المتوقعة والمصاحبة للمنخفض الجوي الذي يعم البلاد هذه الأيام·
والتزم جميع الصيادين بالإمارة والمنطقة بتعليمات خفر السواحل بعدم نزولهم إلى البحر ورفعوا قواربهم إلى اليابسة·
قال المهندس إبراهيم عبد الرحمن مدير المنطقة الشرقية بوزارة البيئة والمياه إن المنطقة رفعت درجة الاستعداد عند فصل الشتاء وسيّرت فريقا من قسم السدود لمتابعة الأمطار المتساقطة والكميات المتجمعة خلف السدود·
وأشار إلى أن وزارة البيئة قامت بإجراء عملية صيانة لسدود المنطقة حيث تمت صيانة المحابس والمعابر للسدود والتأكد من سلامة وقوة ومتانة السدود·
وأضاف المهندس إبراهيم عبد الرحمن أن عدد السدود في إمارة الفجيرة والمنطقة الشمالية يبلغ 39 سدا منها سدود أمر ببنائها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''·
وأوضح أن السدود تنقسم إلى ثلاثة أنواع ، سدود كبيرة كسد وادي حام وسد الوديعة وسد زكت وسد البصيرة ،والسدود الصغيرة، وأيضا الحواجز الرملية·
وأوضح أنه بإمكان هذه السدود مجتمعة أن تحجز خلفها 43 مليون متر مكعب من المياه، مشيرا إلى أن معدل سقوط الأمطار على مناطق إمارة الفجيرة وخورفكان وكلباء ودبا بلغ معدل 6 ملمتر كحد أقصى في بعض المناطق·
وأكد أن وزارة البيئة والمياه رفعت حالة الطوارئ وجهزت جميع المعدات والتجهيزات استعداداً لأي طارئ قد ينتج عنه تساقط الأمطار بكميات كبيرة، وستبقى حالة الاستعداد حتى ينتهي فصل الشتاء·
وطالب المهندس عبد الرحمن مرتادي الأودية والسدود بعدم النزول إلى باطن هذه الأودية وأخذ الحيطة والحذر من الانهيارات الطينية المحتملة في المناطق الجبلية والأودية·
وقال المهندس إبراهيم إن المنطقة طالبت جمعيات الصيادين بإمارة الفجيرة ودبا الفجيرة وجمعية الصيادين خورفكان وكلباء ودبا الحصن بتوعية أعضائها من الصيادين بأهمية التقيد بتعليمات خفر السواحل بعدم نزولهم إلى عرض البحر ولمنع وقوع أضرار بالممتلكات ومعدات الصيد نتيجة ارتفاع الأمواج والتغيرات المناخ التي تمر بالمنطقة و أهمية عدم توجههم الى البحر·
وقال السيد عبدالله الدلي رئيس جمعية الفجيرة لصيادين الأسماك التعاونية إن أعضاء الجمعية من الصيادين والبالغ عددهم 370 صيادا التزموا بتعليمات خفر السواحل وتقيدوا بها حيث لم ينزل الى البحر أي صياد·
أكد السيد سليمان الخديم رئيس مجلس إدارة جمعية دبا الفجيرة لصيادي الأسماك التعاونية أن الجمعية نقلت تحذيرا من إدارة خفر السواحل العاملة بإمارة الفجيرة والمنطقة الشرقية بعدم نزول أي صياد إلى البحر بسبب التغيرات في المناخ وارتفاع أمواج البحر وشدة الرياح·
ويضيف الخديم ان الجمعية نظمت ورش عمل وندوات إرشادية للصيادين بمقر موانئ الصيد بكل من مدينة دبا الفجيرة ورول دبا وضدنا وشمل البرنامج أهمية تنفيذ تعليمات إدارة خفر السواحل وطرق أخذ الحيطة والحذر و التعامل مع التغيرات بالمناخ في البحر و أهمية رفع قوارب من البحر أو إدخالها داخل حوض ميناء الصيد لحمايتها من الأضرار عند ارتفاع الأمواج وهبوب رياح قوية· وأوضح أن الجمعية طالبت جميع الصيادين بالتواصل والاتصال بهيئة الاتحادية للأرصاد الجوية بالتعرف على التغيرات المناخ قبل شروعهم ونزولهم الى البحر، حيث استجاب 300 صياد للحملة التي نظمتها الجمعية وتقيدوا بتعليمات الموجه إليهم بعد نزولهم للبحر·

اقرأ أيضا

«#شكراً_محمد_بن_زايد».. تظاهرة حب تتصدر «تويتر»