الاتحاد

الاقتصادي

«الوطنية للفنادق» تدشن فندقين جديدين في أبوظبي خلال العام الجاري

نادي الجولف في جزيرة السعديات التي تحتضن فندق بارك حياة

نادي الجولف في جزيرة السعديات التي تحتضن فندق بارك حياة

تدشن شركة أبوظبي الوطنية للفنادق فندقين جديدين في أبوظبي خلال العام الجاري يضمان 846 غرفة فندقية وجناحاً لتلبية الطلب على السياحة الراقية في الإمارة، بحسب حمد بن خلف العتيبة نائب الرئيس التنفيذي للشركة.
وأوضح في تصريحات خلال مشاركته في معرض “بورصة السفر العالمية” ببرلين أن الشركة تفتتح العام الحالي فندق “ريتز كارلتون” بمنطقة مسجد الشيخ زايد بأبوظبي وفندق “بارك حياة” في جزيرة السعديات، معتبرا أنهما من أفخم المنتجعات في المنطقة والعالم.
وقال إن أبوظبي الوطنية للفنادق تتوج بهذين المشروعين جهودها الرامية لتطوير السياحة الراقية في إمارة أبوظبي.
وأكد العتيبة أن الشركة تواصل مشروعاتها الفندقية والسياحية بنجاح.
وأشار إلى أن الشركة تواصل خططها المستقبلية للنمو والتوسع لتطوير صناعة السياحة حسب الخطة الاستراتيجية لإمارة أبوظبي 2030. وتوقع العتيبة حدوث قفزة نوعية في صناعة السياحة بالإمارة في ظل المشروعات الفندقية العملاقة والمتاحف العالمية في جزيرة السعديات وحلبة ياس الرياضية.
وقال إن الفنادق الجديدة التي تدشنها العام الجاري، مشيدة وفقا لأحدث المواصفات العالمية للمساهمة في تطوير القطاع السياحي. وقال العتيبة إن فندق “ريتز كارلتون” يمثل اضافة نوعية للسياحة الراقية في إمارة أبوظبي إذ إنه مستوحى من الطراز المعماري والسياحي لمدينة البندقية الإيطالية الشهيرة.
وأوضح أن الفندق المملوك لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق يضيف بعدا جديدا للسياحة الخضراء ويعد واحدا من اجمل المنتجعات السياحية النوعية ليس في الإمارة فحسب وإنما في المنطقة العربية والخليجية.
وأشار إلى أن جميع فنادق شركة أبوظبي الوطنية للفنادق تراعي حماية البيئة وتوفر الطاقة بالاعتماد على التقنية الحديثة.
وقال إن فندق “الريتز كارلتون” الذي يقع على مشارف مدينة أبوظبي مقابل مسجد الشيخ زايد، يتميز بموقعه الاستراتيجي وسوف يكون الأكثر جذبا لزوار مدينة أبوظبي نظرا لتصاميمه الهندسية الفريدة والتي تجعل منه احد اهم المنتجعات السياحية في دولة الإمارات وعلي مستوي العالم.
ووصفه بأنه الاضخم بين مشروعات شركة أبوظبي الوطنية للفنادق، وقال انه يضم 532 غرفة وجناحا وفللا فاخرة إضافة إلى سلسلة مطاعم ومسابح بجانب السوق الرئيسي المطل على شاطئ البحر.
وأوضح أن الفندق سيكون هو الأول من نوعه لسياحة الترفيه وسط بحيرات المياه وشيد على الطراز المعماري لمدينة البندقية الإيطالية ليكون الأكثر جاذبية في المنطقة لسياح النخبة.
جزيرة السعديات
ونوه العتيبة إلى أن أبوظبي الوطنية للفنادق سوف تفتتح فندق “بارك حياة” في جزيرة السعديات خلال العام الحالي، مشيرا إلى انه من أفخم فنادق مجموعة “حياة” في العالم.
وقال إن منتجع “أبوظبي بارك حياة” المملوك لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق يطل بالكامل على شاطئ البحر ويضيف بعدا جديدا للمباني الخضراء الصديقة للبيئة ويعد واحدا من اجمل المنتجعات السياحية النوعية في الإمارة. وأشار إلى أن شركة أبوظبي الوطنية للفنادق حرصت على أن يراعي بناء هذا المنتجع الفاخر البيئة وتوفير الطاقة بالاعتماد على التقنية الحديثة في كافة مراحل الانشاء.
ويضم هذا الفندق 314 غرفة وجناحا فاخرا وفيلا مصممة وفقا لأحدث النظم الفندقية في العالم وكلها مشيدة من مواد صديقة للبيئة وموفرة للطاقة الكهربائية.
وأشار إلى أن موقع هذا المنتجع فريد من نوعه إذ انه يطل على شاطئ البحر ونادي الجولف في السعديات ويوفر لزواره قائمة من افضل المطاعم المعروفة عالمية.
واعتبر الشاطئ الخاص بالمنتجع من اجمل الشواطئ في الامارة إذ انه جزء من محمية طبيعية للسلاحف البحرية ويتميز بالرمال البيضاء والمياه الزرقاء الصافية.
الترويج الخارجي
وأكد أهمية الفوائد التي ستجنيها شركة أبوظبي الوطنية للفنادق من خلال مشاركتها في معرض “بورصة السفر العالمية” ببرلين ضمن جناح هيئة أبوظبي للسياحة.
وأشاد بالتعاون الوثيق بين أبوظبي الوطنية للفنادق وهيئة أبوظبي للسياحة وشركة الاتحاد للطيران للترويج للخطط السياحية لإمارة أبوظبي على المستويين الإقليمي والعالمي.
وأشار إلى أنه تم تعريف أبرز وكلاء السياحة والسفر في ألمانيا وأوروبا ودول العالم خلال معرض بورصة سوق السفر العالمية في برلين بمشروعات الشركة السياحية لاستقطاب سياح النخبة إلى أبوظبي.
وأشاد العتيبة بخطة هيئة أبوظبي للسياحة للترويج الخارجي ووصفها بأنها خطوة مهمة على طريق تحفيز السياحة في الإمارة.
وأضاف “تسهم هذه الخطة في تحقيق أهداف الهيئة الرامية إلى استقطاب 1,95 مليون نزيل لفنادق الإمارة خلال عام 2011، بنسبة نمو 15 في المائة مقارنة بالعام الماضي إلى جانب استقطاب المزيد من السياح ذوي الإنفاق المرتفع وفترات الإقامة الطويلة”.
وأكد أن هذه الخطة تضع إطاراً لدعم التعاون مع كافة الجهات العاملة في صناعة السياحة الدولية وتوفر ركيزة مستدامة لزيادة عدد زوار الإمارة، وذلك عبر تشجيع واستقطاب شركات السفر والسياحة من مختلف أنحاء العالم، وإتاحة المجال أمامها لاغتنام الفرص السانحة في قطاع السياحة في العاصمة الإماراتية الذي يحقق نمواً سريعاً مطرداً.
وأشار إلى أن الأسواق الألمانية والأوروبية تعتبر من أهم الأسواق السياحية لشركة أبوطبي الوطنية للفنادق، وتوقع أن يتم جلب المزيد من الزوار في عام 2011 نظرا للعقود والاتفاقيات الجديدة التي تم توقيعها في بورصة برلين.
وأثنى على جهود شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وهيئة أبوظبي للسياحة وشركة الاتحاد للطيران لتنشيط وإبراز دور إمارة أبوظبي، كوجهة سياحية واقتصادية مؤثرة مما ينعكس إيجاباً على أداء شركة أبوظبي الوطنية للفنادق. وأكد أن الحضور القوي لهيئة أبوظبي للسياحة والعديد من الجهات السياحية الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات في معارض السياحة المحلية والدولية يسهم في رفع اسم الإمارات عاليا في صناعة السياحة وجذب ملايين من السياح إلى الدولة سنويا ولفت نظر كبار المستثمرين الدوليين لجلب استثماراتهم إلى الإمارات.
وقال العتيبة إن مشاركة الشركة ضمن أنشطة هيئة أبوظبي للسياحة في بورصة برلين والمعارض الدولية والمحلية أدت إلى زيادة في معدل توافد السياح إلى أبوظبي في ظل الجهود المبذولة لتلبية متطلبات الترويج للقطاع السياحي في الإمارة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: خلال 40 عاماً «الإمارات للألمنيوم» الأكبر عالمياً