الاتحاد

مهرجان قصر الحصن

«يولة الولاء والوفاء» تزيِّن الاحتفالات في المهرجان

«يولة الولاء والوفاء» في قصر الحصن انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي (الاتحاد)

«يولة الولاء والوفاء» في قصر الحصن انطلقت من مواقع التواصل الاجتماعي (الاتحاد)

فراس الجبريل (أبوظبي) - ضمن مهرجان قصر الحصن، قدم عدد من المواطنين «يولة الولاء والوفاء»، بعد أن دعا إليها مجموعة من المواطنين عبر موقعي التواصل الاجتماعي «تويتر»، و»فيسبوك»، حيث لوحظ انتشار «وسم» يولة الولاء والوفاء في بعض المواقع الاجتماعية، وتناقله عدد كبير من مستخدمي «تويتر».
وقد تجمع المئات من المواطنين تلبية لهذا النداء في ساحة قصر الحصن خلال يومي أمس وأمس الأول، ليقدموا يولة الولاء والوفاء لقادة دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك على كلمات:
يابنت فلي من الشعر طيات
وحنا على روس الروايب
شوفي عرب زايد هل الشيمات
عاداتهم فك النشايب
وحول هذه المبادرة التي تبناها عيال زايد على مواقع التواصل الاجتماعي، تحدث المغرد سعيد الكتبي صاحب المبادرة وقال: يوم الأربعاء كان انطلاقة «وسم» يولة الولاء والوفاء عندما جاءت فكرة قيام المغردين في «تويتر»، بالتغريد حول يولة الولاء والوفاء للإمارات ولصاحب السمو رئيس الدولة، من قِبل الشعب الإماراتي. ويضيف الكتبي: كان أشبه بالمستحيل أن يتم تطبيق هذه الفكرة على أرض الواقع إلا أن «تغريدة» واحدة أطلقها قد لاقت صدى واسعا، مما جعل المغردين يتناقلونها بينهم بشكل سريع حيث إن اليولة التي حضرت في أكثر من مناسبة وطنية خاصة اليوم الوطني للدولة، وقد سُميّت بيولة الولاء والوفاء وهو نفس السبب الذي دفع المغردين الوطنيين للتغريد في «تويتر»، واطلاق الدعوة للمشاركة في اليولة بمهرجان قصر الحصن.
ويوضح الكتبي: وجدت الفكرة من يدعمها، ومن جانبنا اشترطنا أن يحمل كل من يؤدي «اليولة «علم الإمارات إلى جانب السيف، وهي الطريقة نفسها التي ظهرت في احتفالات اليوم الوطني. موضحاً أنه تجمع عدد كبير لم يكن متوقعاً من المغردين وأبناء الوطن الذين دفعهم ولاؤهم ووفاؤهم لدولتهم وقيادتهم على مدى يومين متتاليين، لأداء اليولة في المهرجان. في مبادرة تؤكد ولاءهم للقائد والدولة، حيث تجمع الملبون حول فكرة خرجت خلال يوم واحد، وتم تطبيقها في اليوم التالي.
وفي حديثنا مع عدد من الحضور أكدوا، أن مشاركتهم في هذه المبادرة، تعتبر أقل مايمكن أن نقدمه من وفاء وولاء لهذا الوطن الغالي، الذي قدم لنا الكثير وتعد أقل ما نقدمه لقيادتنا الرشيدة، لنسهم بصورة بسيطة في هذه الفعالية الوطنية، تعبيراً عن وفائنا وانتمائنا لهذا الوطن الشامخ.

اقرأ أيضا