الاتحاد

دنيا

العثور على صورة لشوبان على فراش الموت

أعلن جامع صور بولندي في جدانسك «شمال بولندا» أنه اشترى صورة قديمة فريدة يظهر فيها المؤلف الموسيقي الرومنسي فريديريك شوبان على فراش الموت عام 1849. وقال فلاديسلاو زوكوفسكي، الذي يملك معرضاً للصور ومجموعة كبيرة تضم مئات عدة من الصور «الداكرة» (الملتقطة بكاميرا من تصميم داكير) «كل المؤشرات تفيد أنها صورة أصلية»، مؤكداً أنها «الصورة الداكرية الوحيدة المعروفة لشوبان. أما كل الصور الأخرى المعروفة للمؤلف الموسيقي فهي نسخ».
وعثر زوكوفسكي على هذه الصورة في أسكتلندا وقد رممها في لندن. ورفض تحديد الظروف المحيطة باكتشافه للصورة. وتحمل الصورة وحجمها 8 سنتيمترات توقيع المصور الفرنسي لوي - اوجست بيسون من القرن التاسع عشر.
واعتبر أن «الصورة التقطت على الأرجح في كنيسة لامادلين في باريس، حيث نقل جثمان شوبان بعد وفاته قبل أن يدفن في مقبرة بير لاشيز». لكنه عاجز عن تحديد الوقت المحدد لالتقاط الصورة، موضحاً «ربما يمكن لخبير أن يحدد ذلك».
وقال زوكوفسكي إن صور داكرية أخرى لفريدريك شوبان موجودة على الأرجح في العالم، مشدداً على أن المؤلف كان مشهوراً جداً في تلك المرحلة وتقنية التصوير هذه كانت في أوجها. وينوي زوكوفسكي عرض الصورة في مايو في معرضه في جدانسك، لكنه يأمل كذلك أن يتمكن من تقديمها في معارض أخرى عبر العالم، مؤكداً «لن أبيع الصورة حتماً».
وولد شوبان في مارس 1810 في زيلازوفا فولا قرب وارسو، وغادر بولندا خلال ثورة عام 180 منتقلاً إلى فيينا ومنها إلى باريس، حيث توفي عن 39 عاماً في 17 أكتوبر 1849.

اقرأ أيضا