الاتحاد

الإمارات

مستشفى المفرق يفتتح عيادات جديدة ويزيد الكادر الطبي لمواجهة ارتفاع أعداد المراجعين

جراف يوضح أعداد المراجعين والعمليات بمستشفى المفرق (الاتحاد)

جراف يوضح أعداد المراجعين والعمليات بمستشفى المفرق (الاتحاد)

إبراهيم سليم (أبوظبي) - افتتح مستشفى المفرق عددا من العيادات الجديدة وأجرى توسعات في عيادات قائمة كما أضاف 90 طبيبا استشاريا للطاقم الطبي لمواجهة ارتفاع أعداد المراجعين بالعيادات الخارجية وأقسام المستشفى، بحسب الدكتور محمد يمن مدير الشؤون الطبية ورئيس قسم جراحة الصدر في مستشفى المفرق.
وأضاف أن مستشفى المفرق أجرى توسعة في قسم الطوارئ بالمفرق القديم، ليصبح قسما متكاملا علاجياً وتشخيصياً، الأمر الذي أدى إلى زيادة قدرته على استيعاب عدد المراجعين من 200 إلى 350 حالة طارئة يومياً، مشيرا إلى أن عدد مرضى الطوارئ المنومين في قسم الطوارئ قد زاد من 15 إلى 30 مريضا يتم تنويمهم يوميا، فعلى سبيل المثال تم استقبال 404 حالات يوم 29 ديسمبر الماضي تم تنويم 18 حالة منهم وإجراء عمليات جراحية لـ15 حالة.
ويبلغ متوسط المنومين في المفرق من مراجعي الطوارئ يومياً 25 حالة، حيث يتم تنويمهم عبر الطوارئ بسبب زيادة الحالات المستعصية ومن أبرزها الحوادث والأمراض والالتهابات مما أدى إلى زيادة إجمالي عدد العمليات بالمستشفى إلى ما يناهز 10.500 عملية في عام 2012 المنصرم، بينما كان في العام الذي سبقه (2011) 9 آلاف عملية جراحية، مشيرا الى أن كل الجراحات التي أجريت تعد عمليات كبيرة تتعلق بالشرايين، العظام، الدماغ، والعمود الفقري، لافتا الى أن هذا الإقبال المتزايد على المستشفى تطلب زيادة في العيادات الخارجية.
وأضاف يمن أنه تم في العام الماضي افتتاح عيادات جديدة وزيادة في الطاقة الاستيعابية لعيادات أخرى في 10 مجالات تخصصية، حيث تمت توسعة عيادات المسالك البولية، والثدي، والقلب، والصرع لدى الأطفال، وضغط الدم والكلى، وافتتحت عيادات جديدة لأمراض الحساسية والمناعة وأمراض السكري وقدم السكري جديدة.
وقال مدير الشؤون الطبية ورئيس قسم جراحة الصدر في مستشفى المفرق: كان العام الماضي حافلا بالتحسينات في الخدمات الصحية بالمفرق، وذلك ضمن استراتيجية لشركة “صحة” في إطار اهتمام من القيادة الرشيدة بتوفير كافة الخدمات خاصة المتعلقة بالقطاع الصحي.
وأوضح أن عدد مراجعي العيادات التخصصية شهد ارتفاعا بصورة ملحوظة، حيث زاد من 650 مريضا إلى 820 مريضا يومياً.
وبموازاة تطوير العلاج السريري تم افتتاح وإضافة 16 سريرا للعناية الفائقة مختصة بالجراحات والحوادث، وزيادة الطاقة الاستيعابية بنحو 8 أسرة للأطفال الخدج ليصل الإجمالي إلى 26 سريرا للخدج.
وأوضح أنه تمت زيادة عدد الكادر الطبي بقسم الطوارئ وقسم الطب الداخلي وقسم الأعصاب وأمراض الكلى والغدد الصماء لدى الأطفال، وكذلك الأطباء بالعناية الفائقة. لافتا الى أنه تم إضافة 90 طبيبا استشاريا للطاقم الطبي الموجود لمواجهة الضغط من جانب المراجعين ولتطوير الكفاءات في الجراحة العامة وجراحة الحوادث وتشخيص أمراض الثدي وجراحة العمود الفقري وجراحات العيون والدماغ والقسطرة وجراحات الشرايين وجراحة الأعصاب والتشخيص الإشعاعي والتدخل بالقسطرة لوقف النزيف وعلم الأشعة.
توطين الوظائف بالمفرق
وأكد مدير الشؤون الطبية ورئيس قسم جراحة الصدر أن مستشفى المفرق أولى اهتماما كبيرا بتوطين الوظائف حيث تم التعاقد مع 102 موظف بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين للعمل في القطاع الإداري وأكثر من 20 في الطاقم الطبي، بالإضافة إلى أكثر من 15 متدربا في أقسام الباطنية والجراحة والأطفال والعيون، فضلا عن عدد من فنيي المختبرات والصيادلة.
وأشار الى أن مستشفى المفرق يعد من المستشفيات الرائدة في توسيع قسم الجودة وإدخال الخبرات في هذا المجال بالمستشفى وخدمة المرضى حيث حصل مستشفى المفرق على عدة جوائز في هذا المجال.
وأكد أن المستشفى يسعي لتحقيق رضا المتعاملين حيث تم زيادة عدد ساعات العمل في العيادات وفتحها خلال العطلات الأسبوعية لتلبية الطلب مناشدا المرضى الاهتمام بحجز المواعيد لافتا الى سعي الإدارة الى خفض وقت الانتظار في العيادات التخصصية من خلال زيادة ساعات العمل.
المفرق الجديد
وقال إن “المفرق” الجديد يعتبر صرحاً كبيراً في القطاع الصحي بالدولة موضحا اكتمال المبنى الخارجي للمستشفى ، وبدء العمل في التجهيزات والتقنيات الداخلية التي ستنتهي في النصف الأول من عام 2014.
وتقدر طاقة المفرق الجديد الاستيعابية 740 سريرا منها 150 سريرا للعناية الفائقة و14 غرفة عمليات مجهزة بأحدث التقنيات، وطوارئ الحوامل، الطوارئ والتشخيص، ويعد أكبر مستشفى في القطاع الصحي بالإمارة.
ويتوقع أن يستوعب المستشفى عند افتتاحه كافة الحالات المستعصية بالإمارة، وفي التخصصات الجراحية المعقدة من جراحات الحوادث والأعصاب والعمود الفقري والعظام والصدر والشرايين وقوقعة الأذن والعيون.
وفي الوقت نفسه فإن المستشفى بصدد التعاقد مع الكوادر المتميزة وإجراء الاختبارات اللازمة وتأهيلهم للعمل وتجهيز الخدمات وآلية العلاج في المستشفى الجديد، وتهيئة الكادر الطبي والطاقم التمريضي تحضيراً للمستشفى الجديد، حيث تم التعاقد مع أطباء جدد، منوها إلى أن المفرق الجديد خصص 20? من الأسرة للعناية الفائقة مع أن المتعارف عليه عالميا هو 7? من إجمالي أسرة المستشفيات للعناية الفائقة، وبالتالي تفوقنا في المعدل، مؤكدا أن المفرق يعتبر الأكثر تخصصاً في الجراحات المعقدة والمستعصية بالإمارة.

اقرأ أيضا

قرقاش: محمد بن زايد بوصلة استقرار ومستقبل المنطقة