الاتحاد

دنيا

برنامج «انطلاقة» خطوة نحو تحقيق مستقبل آمن للشباب

معرض تطوير أفكار متعلقة بالأعمال التجارية

معرض تطوير أفكار متعلقة بالأعمال التجارية

سعت سلطنة عمان إلى إيجاد البرامج والمشاريع التحفيزية التي تستهدف أصحاب المشاريع الصغيرة، بغية تنمية مواهبهم واستثمار طاقاتهم في الترويج الاقتصادي والتجاري.

ويحظى الشباب العماني على نسبة كبيرة من هذا الاهتمام، وذلك لتسهيل انطلاقهم نحو تنمية مشروعاتهم وإيجاد فرص الرزق المختلفة، ومن هذه البرامج (مشروع انطلاقة، وحاضنات سند، وبرنامج سند) وكلها تقع تحت مظلة سياسة «التعمين» التي تنتهجها السلطنة نحو إحلال التوطين العماني بدلاً عن العمالة الوافدة في كثير من موارد الاقتصاد، انطلاقاً من أن العمانيين هم أساساً هدف التنمية التي تعد الشغل الشاغل للحكومة وإيجاد فرص التوظيف المختلفة بديلاً عن انتظار الوظائف أو الجلوس ضمن دكة البطالة.

أهداف عليا

من البرامج أو المشاريع التي يعوّل عليها كثيراً لخدمة الشباب برنامج «انطلاقة» الذي تم تأسيسه في عام 1995 بمساندة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة في السلطنة، وذلك على غرار برنامج «لايف واير» الذي يعمل به حالياً على مستوى العالم. يهدف البرنامج الذي لا يسعى إلى الربحية بل إلى تحفيز وتشجيع الشباب العماني الذين لا يشغلون وظائف ولا يعملون في أي قطاع، للتفكير بجدية في البدء في تشغيل أعمال تجارية خاصة بهم مع توفير المساعدة والعون لهم.

كما يرمي البرنامج إلى توفير المعلومات والمهارات اللازمة للبدء بممارسة الأعمال التجارية وتقديم المساعدة للشبان -كذلك الشابات- العمانيين غير العاملين ليقوموا بتطوير وتعزيز أفكارهم المتعلقة بالأعمال التجارية من خلال تقديم الاستشارات الفنية والإدارية والتدريب والمساهمة في دعم هدف الحكومة على تنويع مصادر الدخل الوطني، وعدم الاعتماد بشكل مطلق على النفط والغاز والمساعدة في التقليل من نسبة العاطلين عن العمل والدلالة على التزام شركة «شل» بخصوص التنمية المستدامة في السلطنة، وتشكل تلك الأهداف العليا غاية الحكومة التي تسعى لتحقيقها سعياً لتأمين مستقبل شابات وشبان السلطنة.

جائزة «الأفضل»

قام برنامج «انطلاقة» مؤخراً بتعيين جهاز إداري له لمتابعة أنشطة جائزة سنوية سميت «جائزة انطلاقة لأفضل رائد أعمال». وتقدم الجائزة دورياً كل عام.. فيما حرصت إدارة برنامج «انطلاقة» على إشراك القطاع الخاص في دعم أنشطتة إضافة إلى الجهات الحكومية كإشراك (غرفة تجارة وصناعة عمان، وشركة صحار ألمنيوم) كشريكين إستراتيجيين لبرنامج انطلاقة، وخصصت علاقات واتفاقيات تعاونية ورعاية إعلامية بين برنامج «انطلاقة» وكل من (صندوق تنمية مشروعات الشباب - شراكة، والشركة العمانية للاتصالات المتنقلة والمتحدة لوسائل الإعلام، ودار مسقط للصحافة والنشر والتوزيع، والمؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع).

تقدم ونجاح

يسعى برنامج «انطلاقة» إلى تنمية قدرات الشباب العمانيين لإنشاء مشاريعهم الخاصة، وتتماشى أهداف برنامج «انطلاقة» مع خطط «غرفة تجارة وصناعة عمان» لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، وتحفيز الشباب على إنشاء مشاريعهم الخاصة وتطوير أعمالهم التجارية، وترسيخ مبدأ التنمية المستدامة، وبالتالي المساهمة في ازدهار الاقتصاد الوطني.

وقد حقق برنامج «انطلاقة» في السلطنة تقدماً كبيراً ونجاحاً باهراً منذ أن تم تأسيسه بمساندة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة منها (غرفة تجارة وصناعة عمان وبرنامج سند وواحة المعرفة مسقط وجامعة السلطان قابوس وبنك مسقط والطيران العماني وبنك عمان الدولي). ويتم الالتحاق ببرنامج «انطلاقة» من قبل شباب وشابات سلطنة عمان وفق ضوابط تحرص على أن يكون عمر المتقدم بين 20 سنة و35 سنة، وأن يكون حاصلاً على شهادة الثانوية العامة على الأقل، والتفرغ التام للمشروع، وأن يكون جاداً لممارسة العمل التجاري الحر.

اقرأ أيضا