الاتحاد

دنيا

ألمانيا تعرض وقود سيارات مثيراً للجدل

تعتزم الحكومة الألمانية والجهات المعنية مثل قطاع السيارات وقطاع الوقود، إنقاذ مشروع تعميم استخدام وقود “إيه 10” فائق النقاء وتوعية الملايين من أصحاب السيارات المترددين بشأن إمكانية استخدام البنزين في سياراتهم بعد إضافة 10% من الإيثانول إليه وذلك بسبب الاشتباه في أن الوقود الناتج يتسبب في الإضرار بمحركات سيارات بعينها. ورغم مقاطعة الكثير من المستهلكين في ألمانيا لهذا البنزين الذي يعتقد أنه صديق للبيئة، إلا أن الحكومة أعلنت تمسكها بمشروع طرحه في الأسواق. وجاء هذا الإعلان عقب لقاء الوزراء المعنيين في ألمانيا في “قمة الطاقة” الثلاثاء الماضي في برلين للنظر في سبل التعامل الحكومي مع أزمة الوقود “إيه 10” وبعد أن تبادلت الأطراف المعنية الاتهامات فيما بينها على مدى الأيام الماضية عقب تعبير حماة البيئة عن انتقاداتهم لهذا الوقود في حين أن شركات الوقود المعنية أعلنت عن رضاها عن خطط الحكومة. ومن المنتظر أن توفر محطات الوقود في ألمانيا قوائم بالسيارات التي يصلح لها هذا البنزين.
ويروج قطاع الوقود وشركات السيارات في ألمانيا لهذا الوقود الذي تعلق عليه آمال عريضة في حماية البيئة. وأعلنت شركات صناعة السيارات وشركات استيرادها في ألمانيا أن البيانات التي تصدر عنها بشأن مدى تحمل سياراتها لهذا الوقود ملزمة، وبما يعني أنها تتحمل مسؤولية تعرض محركات هذه السيارات لأعطال جراء استخدام هذا الوقود.

اقرأ أيضا