الإمارات

الاتحاد

مسؤولون ودبلوماسيون: «شكراً لكم» تجسد اهتمام القيادة بالإنسان

مريم الرومي في لقطة تذكارية مع موظفين مكرمين (الصور من وام)

مريم الرومي في لقطة تذكارية مع موظفين مكرمين (الصور من وام)

(دبي) - أكد مسؤولون ودبلوماسيون، أن مبادرة “شكراً لكم” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، بجعل احتفالات يوم جلوس سموه مناسبة للاحتفاء بفئات موظفي الخدمات الأساسية بالدولة، تؤكد مكانة الإنسان وقيمته ودوره في مسيرة البناء والتنمية في الدولة، وتجسد اهتمام القيادة الرشيدة بالإنسان.
وثمن أعضاء بالسلك الدبلوماسي الممثلين لدولهم لدى الإمارات، المبادرة ومنح التقدير لآلاف العمال وأصحاب المهن البسيطة، مشيرين إلى أنها تعكس الاهتمام بجميع الفئات التي تقدم خدمات جليلة للوطن في جميع المجالات والميادين.
ووصف الدبلوماسيون، المبادرة، بأنها “تعبير حي، وتجسيد عملي لكل القيم العربية والإسلامية العريقة، الداعية إلى التراحم الاجتماعي، والعطف على جميع فئات المجتمع”.
تقدير الجميع
وقال معالي صقر غباش، وزير العمل، إن “أهم معنى في المبادرة هو تثمين دور الجميع دون استثناء أو النظر إلى المستوى الوظيفي، فالقيادة تقدر الجهد المبذول أياً كان صاحب هذا الجهد”.
وأضاف: “لولا الجهود البسيطة لما اكتملت دورة تحقيق التنمية المستدامة، فالفئات الوظيفية البسيطة إذا توقفت عن دورها لن تكتمل الصورة الجميلة لتقدم المجتمعات”.
وأكد غباش، أن المبادرة فيها بعد إنساني من شخصية بقيمة وقامة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، فرغم مشاغل سموه الكثيرة واهتماماته المتنوعة، لا ينسى كافة فئات المجتمع. وشدد غباش، على أن مثل هذه المبادرات الإنسانية، في دولة الإمارات لا تفرق بين مواطن ومقيم، داعيا الجميع إلى تكريم فئات موظفي الخدمات المساعدة.
رسالة إنسانية
من جهته، قال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، إن “توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، بجعل احتفالات يوم الجلوس الخاصة بسموه مناسبة للاحتفاء بفئات موظفي الخدمات الأساسية العامة، يعد رسالة إنسانية بالغة المعاني”.
وأضاف: “التكريم يمثل تقديراً عظيم الأثر من سموه لمجموعة من الفئات المنتجة، التي أراد سموه توجيه أنظار المجتمع إلى دورها وإخلاصها في العمل، واستحقاقها للشكر والعرفان من المحيطين بها”.
وأكد معاليه أن توجيهات صاحب السمو نائب رئيس الدولة، في شأن مبادرة “شكراً لكم”، تمثل نموذجاً فريداً للتراحم بين الناس على اختلاف مستوياتهم وألوانهم وجنسياتهم، وأشار إلى أن المبادرة تعزيز مباشر للقيم النبيلة التي تتصل بتعاليم ومبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، وتقاليد مجتمعنا العريقة، وما ارتبط بدولتنا من مظاهر التلاحم والتعايش، والنسيج الواحد الذي يجمع المواطنين والمقيمين.
وتوقع معالي القطامي، أن تكون مبادرة “شكراً لكم” محل بحث ودراسة من قبل المهتمين والمتخصصين في العلوم الاجتماعية والإنسانية في الجامعات والمؤسسات العلمية المختلفة، لما لها من آثار إيجابية واسعة في تكوين وتطور المجتمعات.
لفتة كريمة
بدوره، قال حميد بن ديماس السويدي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل، إن: مبادرة “شكراً لكم” تأكيد على مكانة الإنسان وقيمته ودورة في مسيرة البناء والتنمية في دولة الإمارات”.
وأضاف: عندما نجد حاكماً وقائداً يلغي احتفالات توليه الحكم، ويستبدلها بحملة لتكريم هذه الأيادي والسواعد التي شاركت في بناء الوطن، فإننا أمام لفتة كريمة”، مشيراً إلى أن المبادرة تجسد قيمة ومكانة الإنسان لدى القيادة السياسية.
وأكد، أن المبادرة رسالة موجهة لجميع الفئات للتأكيد على قيمة العمل والتكافل والتراحم في دولة الإمارات، والتذكير بهذه القيمة الموجودة أصلا، منوهاً بأن مسؤولي الوزارة انتقلوا إلى مواقع العمل لتكريم العمال ولمسوا الفرحة على وجوههم، لشعورهم باهتمام الآخرين بهم.
وذكر السويدي، أن طلب صاحب السمو نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، من المجتمع التفاعل مع المبادرة، وجد صدى كبيراً، وقامت الكثير من المؤسسات الحكومية والخاصة بتكريم العاملين في المهن البسيطة لديها، مشيراً إلى أن التكريم امتد إلى الأفراد العاديين، ولم يكن قاصرا على المؤسسات فقط، وإنما امتد ليشمل المجتمع بأسره، ما جعل المبادرة يشارك فيه الجميع.
تقدير للآلاف
من جانبه، تقدم، مايكل كوربين سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة، بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، بمناسبة الذكرى السابعة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي، وقال، “كان النمو الذي شهدته مدينة دبي خلال السبعة أعوام الماضية رائعاً بكل المقاييس، ويعود الفضل فيه إلى رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الثاقبة”.
وأضاف: “من خلال سموه استطاعت المدينة التحول إلى وجهة عالمية وملتقى لريادة الأعمال ومركزاً مرموقاً للتجارة”.
وثمن السفير الأميركي، مبادرة “شكراً لكم” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، لمنح التقدير لآلاف العمال وأصحاب المهن البسيطة.
قاطرة التقدم
إلى ذلك، أكد تامر منصور السفير المصري لدى الدولة، أن المبادرة تعبير حي، وتجسيد عملي لكل القيم العربية والإسلامية العريقة، الداعية إلى التراحم، والعطف على جميع فئات المجتمع، مشيراً إلى أهمية المبادرة، خاصة أنها تتعلق بالفئات التي تبذل جهدها في صمت وإخلاص، ودون دعاية أو ضجيج، مؤكداً أن مجتمعاتنا الحديثة في أشد الحاجة إلى تطبيق هذه القيم، واستدعائها من تراثنا التاريخي لنعالج كثيرا من مشاكلنا الحياتية والمعاصرة.
وقال منصور، “إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، يقود باقتدار قاطرة تنموية كبرى، رسخت مكانة دبي الرائدة في المنطقة، وعززت دورها كقطب اقتصادي ومالي عالمي، ما جعلها نموذجا عمليا، لكيفية بناء الأمم وتقدم الشعوب”.
وتمنى السفير المصري، أن تحقق دولة الإمارات كل ما تصبو إليه من تقدم وازدهار في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.
عناية القائد
بدوره، قال محمد الحسن إبراهيم، القنصل العام لجمهورية السودان بدبي، “ما رأيناه في مبادرة “شكراً لكم”، يعكس الروح الإنسانية المتصلة لدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، فرغم مهامه الكبيرة التي يقوم بها تذكر هذه الفئة التي تقدم خدمات أساسية وضرورية في المجتمع”.
وأشار إلى أن عناية القائد بمثل هذه الفئات يظهر الأخلاق الرفيعة المتمثلة في قيم الإسلام السمحة، مؤكداً أنه قلما وجد من يهتم بهذه الفئات، مؤكداً أن المبادرة فخر واعتزاز للمواطن والمقيم على أرض الدولة.
وزارة العمل
إلى ذلك، واصلت المؤسسات الاتحادية والمحلية على مستوى الدولة، تفاعلها مع المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، تحت عنوان “شكراً لكم” لتكريم موظفي الخدمات الأساسية العامة لديها تقديراً لجهودهم وتفانيهم في تأدية أعمالهم، وذلك بمناسبة الاحتفالات الخاصة بيوم جلوس سموه، حيث دعا إلى استغلال المناسبة في الاحتفاء بهذه الفئات.
وفي إطار المبادرة، كرمت وزارة العمل آلاف العمال خلال فعاليتين نظمتهما في دبي والشارقة.
الشؤون الاجتماعية
من ناحية أخرى، كرمت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية موظفي الخدمات الرئيسية العاملين بالوزارة، في إطار مبادرة “شكراً لكم”، وقالت معاليها إن هذه اللفتة الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، نحو هذه الفئة من العاملين هي تكريم للإنسان واحتفاء بإنسانيته بعيدا عن المناصب التي يحتلها أو الموقع الذي يشغله، لأن دولة الإمارات تهتم بعطاء الإنسان وإنجازه أيا كان موقعه.
وأضافت الرومي: إننا نؤمن أن التميز في الوزارة يتطلب تضافر جهود جميع الموظفين وعملهم بروح الفريق الواحد المحفز للتميز والملهم للإبداع والمبادرة. ونوهت معاليها بأن لموظفي الخدمات الرئيسية في الوزارة، وكل المؤسسات دورا لا نستطيع إنكاره في تميز ونجاح المؤسسات، فهم شركاؤنا في النجاح والعطاء.
وقدمت معاليها في حفل التكريم شهادات تقدير لجميع موظفي الخدمات، بالإضافة إلى تخصيص مكافآت سنوية لموظف الخدمة المتميز والتي تأتي تماشيا مع مبادرة سموه للتعبير عن الشكر والعرفان بالجميل لهذه الفئة.
محمد بن راشد للإسكان
وكرمت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، 31 من فئة المستخدمين والعمال بالمؤسسة، وذلك استجابة لمبادرة “شكراً لكم” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وأقامت المؤسسة مأدبة غداء للمكرمين في مركز أبتاون بدبي، كرمهم خلالها محمد حميد المري مساعد المدير التنفيذي لقطاع المالية والدعم المؤسسي، بحضور هيثم الخاجة مدير مكتب الاتصال المؤسسي والتسويق بالمؤسسة، وعدد من موظفي المؤسسة، تقديراً لجهودهم وتفانيهم في أعمالهم.
خيرية محمد بن راشد
قامت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بتكريم موظفي الخدمات العامة بالمؤسسة صباح أمس الأحد، وذلك استجابة للفتة الكريمة والإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمبادرة “شكراً لكم”، وذلك بجعل احتفالات يوم الجلوس الخاصة بسموه مناسبة للاحتفاء وتكريم فئات موظفي الخدمات الأساسية العامة.
أُقيم حفل التكريم بمقر المؤسسة في منطقة الممزر، بحضور صالح زاهر المزروعي مدير المؤسسة، إلى جانب عدد من الموظفين، وشكر صالح عمال الوظائف المساعدة، وأثنى على جهودهم ودورهم الفاعل في الأعمال الموكلة لهم.
«ثقافي أم القيوين»
كما كرم مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بأم القيوين فئة العاملين لديه، وذلك استجابة لمبادرة “شكرا لكم” التي اطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتقديم الشكر لفئة موظفي الخدمات الأساسية العامة.
وبادر موظفو المركز بتكريم العمال التابعين للمركز الثقافي بأم القيوين، وشكرهم على جهودهم الطيبة وتفانيهم وإخلاصهم في العمل، وقاموا بتوزيع الهدايا الرمزية عليهم.
كما قام موظفو المركز بجولة خارجية تم خلالها مقابلة العمال في مواقع عملهم وتقديم الهدايا التي تضمنت ملابس شتوية تم توزيعها عليهم.
وأشاد عبدالله علي بو عصيبة مدير مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بأم القيوين بالمبادرة الإنسانية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، واعتبرها بمثابة جسر موثوق بالمحبة ويهدف لترسيخ العلاقة الإنسانية والتكافل الإنساني بين مختلف فئات المجتمع التي تتجسد وتنبع من الدين الإسلامي الحنيف الذي يحرص على تساوي المجتمع بكافة أطيافه وفئاته.
وقال إن تقديم الشكر لموظفي الخدمة العامة في الذكرى السابعة لسموه دليل على الإنسانية والتواضع التي يتمتع بها سموه في البذل والعطاء في سبيل إسعاد الآخرين.
نيابة الفجيرة
كما كرمت نيابة الفجيرة الكلية صباح أمس، موظفي الخدمات العامة العاملين لديها، وذلك استجابة لمبادرة “شكراً لكم”، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله. وقدم المستشار سعيد خلفان الذباحي رئيس نيابة الفجيرة الشكر لعمال الوظائف المساعدة، مثنيا على جهودهم ودورهم الفعال في الأعمال الموكلة اليهم، مؤكداً حرص وزارة العدل على تجسيد مبادرة “شكراً لكم” بما يتوافق مع مضمونها الإنساني والحضاري، وذلك من خلال زيارة العمال في أماكن عملهم وتقديم الشكر وتنظيم الفعاليات المتنوعة التي تستهدف الترفيه عنهم وتكريمهم.


مكرمون: شعرنا بدورنا المهم والحيوي في المجتمع

دبي (الاتحاد) - أكدت مجموعة من الموظفين العاملين بالخدمات الأساسية العامة، أن تكريمهم من قبل الجهات والمؤسسات العاملين بها، أشعرهم بدورهم المهم والحيوي في المجتمع، وتقديره لما يبذلونه من جهد وعطاء، مشيرين إلى أن التكريم سيكون حافزاً لبذل المزيد من أجل الوطن الذي ينال فيه الإنسان حقه.
وقال العمال إن “استبدال الاحتفالات الخاصة بيوم الجلوس السابع لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتكريمنا، مناسبة لا تنسى من ذكراتنا، ويوم سنحكيه لأبنائنا”. ورفع العمال والموظفون، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة الذكرى السابعة لتولي سموه مقاليد الحكم في دبي. وقال محمد كوتي، عامل بناء في شركة بالقطاع الخاص، هندي الجنسية “تم تكريمي منذ أيام من قبل وزير العمل في موقع للإنشاءات بمدينة دبي، وقتها شعرت بنوع من الافتخار والراحة النفسية، لأني أحسست بقيمة ما أقوم به”. وأشار إلى أن هذه اللفتة أعطته انطباعاً إيجابياً عن دولة الإمارات التي جاء إليها منذ ما يزيد على عام تقريباً للعمل بها، منوهاً بأن إحساسه بالسعادة يتعزز يوماً بعد يوم رغم أنه يعمل في قطاع شاق - الإنشاءات- لما يلقاه من حسن معاملة. ويرى أفضل خان، الذي يعمل سائقاً، أن دولة الإمارات أصبحت بالنسبة له معلماً ومثالاً يستفيد منه في حياته، خاصة في تعامله مع أهله وأقاربه وأبنائه. وقال خان الذي يعمل لدى إحدى العائلات المواطنة، منذ 10 سنوات “عندما جئت غريباً إلى الإمارات شعرت بالوحشة، ولكن سرعان ما زالت عني، بعد حسن المعاملة التي نلتها من قبل الأسرة التي أعمل لديها”.


«أخبار الساعة»: المبادرة تعكس إيمان الدولة بالعمل

أبوظبي (وام) - وصفت نشرة أخبار الساعة مبادرة «شكرا لكم» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لشكر وتقدير العاملين في القطاعات الخدمية الأساسية، بأنها مبادرة حضارية راقية تعكس إيمان دولة الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بقيمة العمل وتقديرها لكل من يسهم في مسيرة تنمية المجتمع وتطوره.
وتحت عنوان “مبادرة حضارية” قالت إن هذه المبادرة وتفاعل فئات المجتمع المختلفة معها يعكسان العديد من المعاني والدلالات المهمة التي تميز الوجه الحضاري والإنساني لدولة الإمارات منها أن القيادة الرشيدة في الدولة تكرم كل الفئات التي تخدم الوطن وأن هذا التكريم لا يقتصر فقط على المواطنين بل والمقيمين أيضا من مختلف الجنسيات الذين يقومون بأدوار مهمة لا غنى عنها في نهضة الوطن وتسهم في “جعل الحياة أسهل وأفضل في دولة الإمارات” على حد تعبير صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مؤكدة أن تكريم الجهد والعمل أصبح ثقافة عامة في المجتمع تتعامل مع الجميع من خلال منظور إنساني يوفي المجدين حقوقهم ويختص بالتكريم كل من يسهم في خدمة الوطن ونهضته وهذا يعبر عن نفسه في العديد من المبادرات والجوائز كجائزة أبوظبي التي تمنح لأولئك الأشخاص سواء كانوا مواطنين أو مقيمين الذين أسهموا في بناء ونهضة مجتمع الإمارة بأعمالهم الخيرة والجليلة.
وأضافت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن من تلك الدلالات والمعاني هو تقدير العمل والعطاء والإنجاز كقيم رئيسية لا غنى عنها لتحقيق الأهداف التنموية المنشودة التي تسعى الدولة إلى تحقيقها وهذا ما أكده بوضوح صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، في كلمة سموه بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين حينما قال “ لقد آن الأوان لمؤسساتنا السياسية والدينية والثقافية والإعلامية والتعليمية ومنظمات المجتمع المدني أن تتحمل مسؤولياتها في غرس قيم العمل داخل المجتمع وتغيير النظرة السلبية المرتبطة بالعمل المهني واليدوي وتأكيد مفهوم العمل باعتباره مسؤولية وقيمة إنسانية حضارية ودينية”.

اقرأ أيضا