الاتحاد

كرة قدم

«البرتقالي» يحرم «العميد» من الفوز الأول بملعبه في 2015

الندية أنهت اللقاء بالتعادل بين النصر وعجمان (الاتحاد)

الندية أنهت اللقاء بالتعادل بين النصر وعجمان (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

خرج عشاق النصر ليلة أمس الأول من ستاد آل مكتوم، وهم يعانون جرح التنازل عن فوز كان قريباً منهم هو الأول على ملعبهم في عام 2015، قبل أن تخطفه رأسية كابي في الوقت القاتل لتعيد لعجمان بارقة الأمل بمواصلة رحلة البحث عن طوق النجاة من شبح الهبوط هذا الموسم. خاض «العميد» على ملعبه 3 مباريات بمسابقة الدوري هذا العام، تعادل فيها جميعاً أمام بني ياس والشباب وأخيراً عجمان، علماً أنه لم يحقق الفوز على ملعبه في آخر 4 مباريات بالمسابقة، حيث كان تعرض للخسارة أمام الوحدة في شهر ديسمبر المقبل، ليواصل الفريق رحلته التي عانت تراجعاً حاداً بالفترة الماضية، حيث ارتفعت المعنويات بالفوز بثلاثية نظيفة على الإمارات في الجولة 11، حيث رفع الفريق رصيده وقتها إلى 21 نقطة، ودخل صراع المنافسة على المراكز الأولى، قبل أن تأتي «الرصاصة القاتلة» بالخسارة أمام اتحاد كلباء، ليدخل الفريق في سجل من التعثرات وينجح بتحقيق الفوز مرة واحدة في آخر سبع مباريات، جامعا 7 نقاط فقط من أصل 21 نقطة كانت متاحة.

وما زاد الطين بلة بالنسبة للنصر، إهداره الفوز للمرة الثانية على التوالي في الوقت بدل الضائع، حيث تلقت شباكه هدف التعادل أمام الوصل بالمرحلة الماضية في الدقيقة 92، فيما جاء هدف التعادل أمام عجمان في الدقيقة 91، علما أن الفريق تعرضت شباكه لهدف في الوقت بدل الضائع أمام كاظمة في المباراة التي جاءت بين مواجهتي الدوري. وساهم هذا التعادل في شحن الحالة المعنوية والذهنية لعجمان، الذي واصل رحلة استعادة الثقة والتطور بعد السقوط بسباعية أمام «العين»، حيث عاد بعدها وتعادل مع الأهلي حامل اللقب بالجولة الماضية، وتعادل مع النصر على ملعبه. وأعلن البرتغالي مانويل كاجودا، المدير الفني لعجمان، التحدي عقب هذه النتيجة، وقال:« لدي احترام لرجال الإعلام، والجماهير، وأقول لكم اكتبوا ما تريدون كتابته، أو تحدثوا كما شئتم، لكن عجمان لن يهبط على مسؤوليتي». وتابع: «لدي خبرة كبيرة في عالم كرة القدم، وهذا الفريق لن يهبط ، لقد تطور كثيرا، وبات لديه شخصية على أرضية الملعب، أحترم العمل الذي قام به المدربون قبلي، لكن الفريق كان في وضعية صعبة على صعيد الشخصية حينما وصلت إليه، حاليا لديه رد فعل جيد وانضباط تكتيكي، ولا نخاف مواجهة أي فريق».
وأضاف: «ربما لا توافقوني الرأي، لكني هكذا أرى الأمر، سنواصل العمل والمضي قدما لكسب النقاط، خضنا أربع مباريات قوية للغاية أمام الجزيرة والظفرة والأهلي والنصر، البرنامج لم يخدمنا لكننا حصدنا نقاطا أكثر مما حصدناه في مثل هذه المباريات بالدور الأول». وطالب كاجودا الصحفيين بالدعاء لعجمان في صلاتهم، وقال: «أحب الإمارات، وتمنيت دائماً أن أعود للعمل هنا، أحتاج دعواتكم خلال صلاتكم من أجل الفريق الذي يحاول تقديم أفضل ما لديه لتحسين وضعيته».


سند حميد: فرصة البقاء 60%
دبي (الاتحاد)

شدد سند حميد مدير فريق عجمان، على أهمية التعادل مع النصر، وقال: «حظوظنا ما زالت قائمة لتفادي الهبوط بعد هذه النقطة الثمينة، الفارق الذي يفصلنا عن بر الأمان ليس كبيراً، يمكن تقليصها بشرط البدء بتحقيق الانتصارات، حظوظنا وافرة وتفوق 60?، لكن بشرط أن نلعب بنفس الروح والأداء الذي ظهرنا عليه مؤخراً».


محمود خميس: الأفضلية لم تمنحنا التفوق
دبي (الاتحاد)

عبر محمود خميس لاعب النصر، عن حسرته على ضياع الفوز، وقال: «كنا الطرف الأفضل في المباراة، لكننا لم نستغل الفرص التي أتيحت لنا لتسجيل أكثر من هدف واحد، والمرة الوحيدة التي هدد فيها عجمان مرمانا تمكن من تسجيل الهدف، فالاستحواذ على الكرة لا يعني بالضرورة الفوز بالمباراة، هذه هي كرة القدم».


هيرنانديز: تعادل مزعج!
دبي (الاتحاد)

أوضح الإسباني بابلو هيرنانديز لاعب النصر، أن خسارة نقطتين بهذه الطريقة يعتبر أمراً مزعجاً، وقال: «صنعنا العديد من الفرص وتقدمنا نحو مرمى عجمان، لم نحقق الفوز رغم أفضليتنا الواضحة، هذه المرة الثانية التي نخسر فيها نقاط الفوز بعد ما حصل أمام الوصل، الأمر يتطلب منا رفع مستوى التركيز ومحاولة حسم اللقاء بطريقة أفضل». وتابع: «التعادل للمرة الثالثة على التوالي جاء بظروف مختلفة، وعلينا أن نبحث عن الفوز بالمباراة المقبلة».

اقرأ أيضا