الاتحاد

الاقتصادي

تراجع إيرادات قناة السويس خلال النصف الأول من 2009

بارجة تعبر قناة السويس

بارجة تعبر قناة السويس

تراجعت عائدات القناة خلال النصف الأول من العام الجاري بمقدار 638.9 مليون دولار بالمقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي، بحسب مسؤول بهيئة قناة السويس. وقال المسؤول «بلغت عائدات قناة السويس خلال الفترة من اول يناير وحتى نهاية يونيو الماضي نحو مليار و 999.6 مليون دولار مقابل مليارين و 638.5 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي». وأضاف أن إجمالي عدد السفن المارة بقناة السويس خلال نفس الفترة بلغ 8375 سفينة مقابل 10436 سفينة العام الماضي بتراجع 2041 سفينة. وبلغ إجمالي حمولات السفن المارة 347.1 مليون طن مقابل 445.442 مليون طن العام الماضي بتراجع 98.342 مليون طن.

وتُرجع إدارة قناة السويس أسباب هذا الانخفاض في الإيرادات إلى تأثيرات الأزمة المالية العالمية، وتراجع حركة التجارة العالمية، إضافة إلى التأثير النسبي لأعمال القرصنة أمام سواحل منطقة القرن الأفريقي ولجوء عدد من خطوط الملاحة العالمية إلى تغيير خطوط سيرها وتجنب المرور بقناة السويس. وتقول إدارة القناة إن هناك استقراراً نسبياً في معدل تراجع العائدات خلال الأشهر الثلاثة الماضية من العام الجاري. ويرقب خبراء الاقتصاد عائدات قناة السويس عن كثب لمعرفة حجم تداعيات القرصنة قبالة سواحل الصومال والركود في اقتصادات رئيسية الذي من المتوقع أن يخفض حجم التجارة بين آسيا وأوروبا. وكانت هيئة القناة قالت في يناير الماضي إنها ستبقي رسوم العبور دون تغيير في عام 2009 رغم توقعاتها بأن الأزمة المالية العالمية ستخفض حركة مرور السفن عبر القناة.

اقرأ أيضا

«دبي للطيران» يختتم فعالياته بصفقات تتجاوز الـ 200 مليار درهم