الاتحاد

دنيا

الفطر يفيد مرضى القلب والباحثين عن الرشاقة

تشير الدراسات إلى أن الإنسان اتخذ منذ القدم نبات الفطر كمادة غذائية أساسية، وقد أطلق عليه اسم اللحم النباتي لغناه بالمواد البروتينية، وهو يحتوي على العناصر الغذائية من أشهرها الكالسيو والصوديوم، والمنجنيز والكوبالت، والمغنسيوم والكلور والبوتاسيوم والحديد واليود ومواد بروتينية ومواد دسمة ومواد سكرية.
منشط للجسم
تبين من دراسات أجريت أن الفطر منشط للجسم، ويوصف في حالات فقر الدم والإرهاق ونقص المعادن في الجسم، وفي حالات اتباع أنظمة غذائية خالية من اللحم، ولهذا يعتبر مفيداً للبدينين والمصابين بالسكري. ويمنع الفطر عن المسنين والأطفال والحوامل والمصابين بالتهاب الأعصاب والنقرس وعسر الهضم والمغص وأمراض الكلى والمرارة، ومع ذلك فإن شريحة كبيرة من المجتمعات العربية بالنظر لطبيعة ثقافتها الغذائية لا تتناول الفطر ولا تستسيغه رغم فوائده الصحية الجمة.
وكشفت دراسات حديثة أن تناول أطعمة غنية بعنصر النحاس مثل عش الغراب يساعد على استعادة أداء القلب الطبيعي في حالات الإصابة بتضخم القلب، حيث أن مكملات النحاس الغذائية تؤدي هذا الدور من خلال زيادة إنتاج الأوعية الدموية بالقلب، لأن تناول النحاس يعمل على تحسين أداء العناصر التي تؤثر على نمو بطانة الأوعية، وفقا لما أكده الباحثون المشاركون بالتجارب، ونصحت الدراسة مرضى القلب بزيادة تناول الأطعمة الغنية بالنحاس مثل السبانخ، والسمسم، والباذنجان، والكاجو.
وفي بحث مماثل، كشفت نتائج أولية لإحدى الدراسات الأميركية الحديثة أن زيادة تناول الأطعمة قليلة الطاقة مثل الفطر “عش الغراب” تمنع الإصابة بالبدانة.
ومن خلال الدراسة توصل الباحثون أن استبدال وجبة من الهامبرجر المشوي قدرها 4 أوقيات بوجبة فطر مماثلة على مدار العام تمكن من توفير أكثر من 18 ألف سعرة حرارية وما يقرب من 3 آلاف جرام من الدهون. وأظهرت دراسة علمية حديثة فائدة عيش الغراب الذي يحتوي على العديد من العناصر الكيميائية التي تجعله مفيداً في تجنب الإصابة بالعديد من الأورام السرطانية.
قيمة غذائية
يعد فطر عش الغراب من أفضل الأغذية المفيدة للصحة، حيث أظهرت الدراسة خلوه من الكوليسترول واحتوائه على قيمة غذائية تفوق القيمة الغذائية لمعظم أنواع الخضراوات والفاكهة، ويحتوي عش الغراب على جميع الأحماض الأمينية التي يحتاجها جسم الإنسان، وهو في ذلك يتساوى تماماً مع اللحوم، ويتميز بأنه من أنواع البروتينات الكاملة رغم أنه نباتي.
وأوضح الباحثون أن قيمة هذا الفطر تكمن في احتوائه على نسبة عالية من البروتينيات تشكل 5% من وزن الثمرة الطازجة منه. كما أكدت دراسة أجراها باحثون في الولايات المتحدة، أن الفطر المشروم أو ما يُعرف بـ”عش الغراب”، يحوي مواد مضادة للتأكسد تقارب في كفاءتها ما هو موجود في البروكلي والفلفل الأحمر، ومن المعروف عن المواد المؤكسدة الحرة، حسب ما أشارت العديد من الدراسات أنها تضطلع بدور مهم في تبكير ظهور معالم الشيخوخة، إضافة إلى دورها في إصابة العديد من الأفراد بأمراض تصلب الشرايين والسرطانات المختلفة، علاوة على أنها قد تزيد من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر.
وخلصت الدراسة أن عش الغراب يحتوي على العديد من الإنزيمات المهمة التي تساعد على عمليات الهضم، وأثبتت التحاليل أنها تبلغ 24 إنزيماً، كما يحتوي على مواد تعد من فاتحات الشهية وتحسين حالتها، مؤكدة أن هذه المكونات تجعل الفطر غذاءً متكاملاً ولكن أهميته لا تعود إلى ذلك فقط بل تتعدى إلى اعتباره بمثابة الدواء، لأن عش الغراب نظراً لاحتوائه على مجموعة فيتامينات “بي” فإنه يحمي الجسم من التهابات الجلد والأغشية المخاطية والأمعاء والتي تنتج عند نقص هذا الفيتامين في الجسم كما أن حمض الفوليك الموجود به يحمي الجسم من فقر الدم أو الأنيميا.
أنواع مفيدة
رغم أن الأنواع المعروفة من الفطر كثيرة جداًَ، إلا أن القليل منها متوفر، ومن المعروف بأن الفطر منه ما يكون ساماً للجسم، ومنه ما يكون مفيداً، ومن بين الأنواع المفيدة، الفطر الياباني أو الصيني الأسود، الذي يثبط نمو الخلايا السرطانية، ويقلل من قابلية تخثر الدم، وبذلك يعتبر من الأغذية التي تقي من الإصابة بالجلطة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ويفيد أيضاً في معالجة التهاب الكبد الفيروسية، وفي تخفيض نسبة الكوليسترول المرتفعة بالدم.? ويعتقد العديد من الباحثين بأن تناول الفطر بشكل منتظم، يحافظ على صحة الجسم بعيداً عن المرض، فهو بشكل عام يقوي الجهاز المناعي وينشط الجسم، وتجدر الإشارة إلى أن الفطر يعد من مصادر الحصول على البنسلين، المضاد الحيوي المعروف بتأثيراته المضادة للعوامل الجرثومية.
وحول كيفية أكل المشروم ينصح بما يلي:
? لا تغسل المشروم قبل تخزينه، قم بلفه في مناشف ورقية ثم ضعه في أكياس ورقية لونها بني ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي التخزين.
? يتعرض الفطر “للعرق” عند وضعه في الأكياس البلاستيكية أو بمعنى آخر يكون قطرات من بخار الماء
? لا تغمس الفطر في الماء أو تقشره (باستثناء الأنواع الجافة منه) لأن قشرته هذه أو الغطاء الخارجي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة، وعليك الاكتفاء بغسله تحت الماء البارد الجاري أو باستخدام الفرشاة.

اقرأ أيضا