الاتحاد

الاقتصادي

20 ألف عامل يستفيدون من خدمة «لاريكس» لبطاقات الأجور

موظف في أحد محال الصرافة بالدولة يقوم بعد الأوراق النقدية

موظف في أحد محال الصرافة بالدولة يقوم بعد الأوراق النقدية

تجاوز عدد المستفيدين من خدمة «لاريكس» لدفع أجور العمالة التي أطلقتها شركة لاري للصرافة منذ بداية العام 20 ألف عامل في 25 شركة، بحسب عباس درويش لاري رئيس شركة «لاري» للصرافة.
وأطلقت «لاري» للصرافة في بداية يناير الماضي الخدمة الجديدة المسماة «لاريكس»، وهي عبارة عن نظام لبطاقات الأجور متوافق مع «نظام حماية الأجور «WPS» الذي أعلنته وزارة العمل بالتعاون مع المصرف المركزي.

وبحسب عباس لاري فإن خدمة «لاريكس» تمثل نظاماً متكاملاً مستوفياً لكافة المواصفات العالمية للربط مع شبكات المصارف المختلفة، ومن شأنه تحديث أنظمة الأجور والتعويضات المستعملة لدى الشركات من خلال إصدار بطاقة دفع خاصة بالعمال والموظفين تمكنهم من استلام أجورهم وتعويضاتهم بشكل آنٍ وميسر، كما أنه مُدعم بأحدث تقنيات إصدار البطاقات والتقارير وأنظمة المحاسبة الكفيلة بتوفير الوقت والجهد والمصاريف التي تبذلها الشركات في إعداد قوائم الأجور وتسليم الدفعات المالية أو الشيكات إلى عمالتها.

وأكد أن «لاري للصرافة» تعد أول شركة صرافة إماراتية تقدم شبكة متكاملة من أجهزة الصراف الآلي ATM ونقاط البيع من خلال خدمة «لاريكس». وأوضح أن اطلاق الشركة لهذه الخدمة يجيء في إطار تطوير خدماتها المالية، ولإدراكها أن شركات الصرافة قادرة على لعب دور هام في تطبيق نظام حماية الأجور، خاصة أنها تتعامل بشكل يومي مع العمال الذين يحصلون على رواتب متدنية عبر تحويلهم للأموال إلي أسرهم في دولهم، بالإضافة إلى القدرة على تقديم هذه الخدمة للعمالة «اللامصرفية» التي لا تمتلك حسابات مصرفية.

ويقول عباس لاري إن خدمة «لاريكس» ستزود شركات القطاع الخاص بإمكانية التوافق بشكل كامل مع الأنظمة والقوانين الوطنية التي تتطلبها كل من وزارة العمل والمصرف المركزي، وخاصة فيما يتعلق بنظام حماية الأجور WPS الخاص بوزارة العمل، وإصدار التقارير الآلية إلى وزارة العمل حول دفعات الأجور وإعداد قواعد بيانات الأجور والتعويضات بالتزامن مع قواعد بيانات وزارة العمل. كما ستتمكن الشركات من إدارة دورة النقد والميزانية الخاصة بها بشكل أكثر فعالية.

وبحسب بيان صحفي لـ»لاري للصرافة» سيتمكن العمال الذين يحملون بطاقة «لاريكس» من استعمال البطاقة للحصول على أجورهم ومستحقاتهم النقدية من أجهزة الصراف الآلي ATM الخاصة بلاري للصرافة، والمتوافرة خصيصاً ضمن القرى العمالية وأماكن سكن وتجمعات العمالة «اللامصرفية»، كما ستمكنهم من إجراء المشتريات وإدارة مدخراتهم بشكل سهل وآمن وفي جميع الأوقات. وقد قامت الشركة بإعداد برنامج متكامل يهدف إلى تعريف العمال بالمزايا العديدة التي تقدمها خدمة «لاريكس» لهم وخاصة في مجال تسهيل إدارتهم لأموالهم وحفظ حقوقهم. وتعتبر خدمة «لاريكس» التي تقدمها لاري للصرافة، أول الأنظمة الحاصلة على ترخيص من مصرف الإمارات المركزي للاشتراك في نظام حماية الأجور، حيث يقوم بإرسال إشعارات الأجور للشركات فور استلامها إلى نظام حماية الأجور وقاعدة بيانات وزارة العمل، وبشكل يضمن توافق هذه الشركات مع النظام الجديد بشكل كامل.

اقرأ أيضا

79 ألف رخصة تجارية مجددة في أبوظبي عام 2018