الاتحاد

الاقتصادي

تدشين ائتلاف للاستثمار في قطاع الاتصالات بأفريقيا

نهيان بن مبارك و برشانت رويا يوقعان الاتفاقية

نهيان بن مبارك و برشانت رويا يوقعان الاتفاقية

وقعت شركة «وارد تيليكوم» للاتصالات المملوكة لمجموعة الظبي الإماراتية،أمس اتفاقية تعاون مع مجموعة «ايسار» الهندية للاتصالات، تقضي بتشكيل ائتلاف للاستثمار في مجال الاتصالات في القارة الأفريقية.

وقد رصدت المجموعتان مبالغ مالية «كبيرة» لتنفيذ مشاريع تتكلف مليارات الدولارات في مجال البنية التحتية، والشبكات الخاصة بنظم الاتصالات وفق أرقى المعايير العالمية. وقع الاتفاقية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بصفته رئيساً لمجموعة الظبي، وبرشانت رويا الرئيس التنفيذي لمجموعة ايسار الهندية، بحضور معالي سعيد محمد الرقبانى، والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا، وبشير طاهر من مجموعة الظبي وعدد من المسؤولين في المجموعتين. وأكد معاليه أهمية هذا الائتلاف الاستثماري في مجال الاتصالات بين المجموعتين في القارة الأفريقية مشيراً إلى التميز الذي أظهره رجال الأعمال المواطنون والمجموعات الاستثمارية الإماراتية على المستوى العالمي، وقدرتهم على المنافسة مع مجموعات وشركات استثمارية عالمية ذات سمعة وتاريخ عريق. وأوضح معاليه أن العلاقات القوية بين الإمارات والهند والتي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد «طيب الله ثراه» تعتبر ركيزة أساسية في تفعيل هذا التعاون بين الجانبين لتحقيق ما فيه مصلحة البلدين ورغبتهما في فتح أسواق جديدة للاستثمار، خاصة في قارة أفريقيا التي تعتبر «أرض الفرص الواعدة» وذلك نظراً لما توفره من بيئة خصبة للاستثمار في جميع المجالات خاصة في قطاعات الاتصالات التي تشهد نمواً علمياً يجعل منها أحد العناصر الأساسية للاستثمار والاقتصاد العالمي اليوم. وأكد معاليه أن مناخ الاستقرار الذي تشهده دولة الإمارات برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» يمثل محركاً أساسياً نحو دفع رؤوس الأموال الوطنية لدراسة الفرص الاستثمارية الواعدة، دون النظر إلى ما يثيره البعض من مخاوف بشأن انعكاسات الأزمة المالية العالمية. ولفت معاليه إلى أن الأزمة المالية أثرت في جميع الدول والشركات بالعالم، ولكن شركة مثل «وارد» لم تتأثر كثيراً بهذه التداعيات بل سجلت انجازات عديدة في قطاع الاتصالات وما يرتبط به من مشاريع استثمارية وتقنية واعدة. وأكد أن الخبرة الاقتصادية العريقة لرجال الأعمال الإماراتيين شكلت لديهم رؤية واعية حول فرص الاستثمار في العالم وآليات توجيه رؤوس الأموال نحو المشاريع الاقتصادية ذات الربحية العالية. وأشار معاليه إلى أن التطور الإداري والتقني والاستثماري الذي تشهده «وارد» للاتصالات جعل منها إحدى الشركات العالمية التي تجتذب شركاء عالميين أيضاً للتعاون والعمل معها خاصة بعد نجاح مشاريع الشركة في كل من : كينيا وأوغندا والكونغو وساحل العاج، حيث نفذت «وارد» عدداً من المشاريع العملاقة في صناعة الاتصالات، وكان لها قصب السبق في تدشين شبكات اتصالية مرموقة في عدد من دول العالم، وخاصة في باكستان التي تشهد «وارد» فيها نموا هائلا. وبحسب مسؤولين في المجموعتين فإن بنك ستاندرد تشارترد سيعمل مستشارا ماليا حصريا لمجموعة الظبي التي يترأسها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وهي مجموعة من المستثمرين المكونين للقطاع الخاص والمكاتب الخاصة في المنطقة، ويتنوع مجال الأعمال التجارية للمجموعة مع التركيز على الفرص الجديدة في السوق في مجال الخدمات المالية، والاتصالات الهاتفية وقطاع العقارات. وتستثمر المجموعة في مجال الأعمال المصرفية في آسيا، وقد وسعت عملها في عام 2005 لتشمل خدمات الاتصالات الهاتفية في كل من آسيا وأفريقيا. وكذلك تستثمر المجموعة في مجالات تنمية العقارات، والفنادق، والخدمات المرتبطة بالنفط والصناعات المتنوعة، وتسعى المجموعة لتعزيز مجال عملها وتنويعه من خلال عقد الشراكات المهنية الإستراتيجية التي ستساعد في تعزيز قدراتها في الأسواق الحديثة. نمو الاتصالات ومن جانبه أكد برشانت رويا أن الائتلاف بين المجموعتين من شأنه « أن يعزز جهودهما في قطاع الاتصالات خاصة في أفريقيا التي تشهد نموا متزايدا لهذا القطاع في جميع دولها» وستشمل الصفقة ضخ كمية من رأس المال في هذه الأعمال التجارية لتنميته، وستكون هذه الصفقة أيضاً أساساً لشراكة مهنية حيث تسعى لتعزيز وجودها في أفريقيا. وتستثمر Essar بشكل كبير في مجال خدمات الاتصالات الهاتفية، وخدمات الهواتف المتحركة، وتأسيس البنى التحتية لأبراج الاتصالات الهاتفية، وتجارة التجزئة وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الهاتفية. وتمتلك حوالي 33% من حصة إيسار فودافون، و هي مشروع مشترك مع مجموعة فودافون، وإحدى أكبر الشركات الهندية المزودة لخدمات الهواتف المتحركة، ولها أكثر من 75 مليون مشترك. كما أطلقت Essar Telecom Kenya مؤخراً رابع شبكة كينية لخدمات الهواتف المتحركة باسم العلامة التجارية «yu» مبادرة رائدة من المجموعة في مجال تجارة التجزئة للهواتف المتحركة، وهي من كبريات شركات التجزئة الهندية العالمية في متاجر الهواتف المتحركة، ولها أكثر من 1300 متجر تنتشر في 200 مدينة. كما تمتلك المجموعة Essar Telecom Infrastructure Ltd.، إحدى أكبر المؤسسين للبنى التحتية لأبراج الاتصالات الهاتفية المستقلة في الهند، وتدير Essar الأعمال التجارية عبر الاستعانة بخدمات المصادر الخارجية باسم العلامة التجارية Aegis، ويعمل أكثر من 000 33 موظف في 32 مركزاً عالمياً في كل من الفلبين، وكوستاريكا، والولايات المتحدة الأميركية، وأفريقيا والهند. وتتنوع الأعمال التجارية لمجموعة Essar مع وجود توازن في الأصول المالية في قطاعات الصناعة وخدمات الفولاذ، والطاقة، والاتصالات، وموانئ الشحن، والمشاريع. ولمجموعة Essar فروع في أكثر من 15 بلداً في العالم، وبوجودها القوي في الهند، تركز مجموعة Essar على التوسع العالمي في مجال المشاريع، والاستثمارات في كل من كندا، والولايات المتحدة الأميركية، وإفريقيا، والشرق الأوسط، ومنطقة البحر الكاريبي وجنوب شرق آسيا.

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب