الرئيسية

الاتحاد

القوات العراقية تتقدم إلى ضواحي الفلوجة

تقدمت القوات العراقية، اليوم الخميس، إلى قرية الصقلاوية شمالي الفلوجة التي مازالت تخضع لسيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي مقتربة من معقل التنظيم.

               

وقالت مصادر عسكرية إنها تتوقع استعادة السيطرة على القرية في غضون الساعات المقبلة.

               

ويمثل هجوم الجيش العراقي على الفلوجة بداية لما يتوقع أن تكون واحدة من أكبر المعارك على الإطلاق ضد التنظيم المتشدد حيث تحظى الحكومة بدعم من قوى عالمية وتسعى لاستعادة أول مدينة رئيسية تسقط في يد الجماعة الإرهابية عام 2014.

               

وتقدمت القوات العراقية بأعداد كبيرة إلى حدود المدينة للمرة الأولى يوم الاثنين وتدفقت على مناطق ريفية بضواحيها الجنوبية لكنها لم تصل إلى المنطقة السكنية الرئيسية.

               

والفلوجة هي أقرب معقل للمتشددين من بغداد ويعتقد أنها القاعدة التي تنطلق منها الهجمات الانتحارية التي ينفذونها في العاصمة بغداد.

               

وتتيح استعادة الفلوجة للحكومة السيطرة على المراكز السكنية الرئيسية في وادي نهر الفرات الخصب غربي العاصمة للمرة الأولى منذ أكثر من عامين.

               

لكن الهجوم يمثل أيضا اختبارا لقدرة الجيش على استعادة أراض مع حماية المدنيين في نفس الوقت. ويعتقد أن أغلب سكان الفلوجة فروا خلال حصار مستمر منذ ستة أشهر لكن يعتقد أيضا أن 50 ألف شخص محاصرون داخلها في ظل صعوبة الحصول على الطعام والشراب والرعاية الصحية.

اقرأ أيضا

أميركا: 910 وفيات و27 ألف إصابة جديدة بكورونا في يوم