الاتحاد

ثقافة

الأعمال المسرحية الكاملة لسلطان القاسمي تصدر بالفرنسية

صدر حديثاً عن دار هارماتان الفرنسية الترجمة الفرنسية للأعمال المسرحية الكاملة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتضم ست مسرحيات قام بترجمتها الباحث والمترجم التونسي خليفة صوة.

وكانت الدار قد نشرت في أوقات سابقة بعض أعمال صاحب السمو حاكم الشارقة من بينها «العلاقات العمانية الفرنسية»، و«الشيخ الأبيض» و«الأمير الثائر» وغيرها. وجاء نشر الأعمال المسرحية الكاملة لسموه على اثر الاهتمام الواسع بحاكم الشارقة كمبدع مسرحي خاطب العالم في عام 2007 من مقر «اليونسكو» في باريس من خلال رسالة اليوم العالمي للمسرح فأدان الحروب والتشاحن بين الأمم والصراع الحضاري الذي اثر على سمعة العرب والمسلمين، وأكد سموه أن الثقافة والفنون قاسم مشترك بين الأمم والشعوب، والمسرح وسيلة للحوار والتعايش والتجانس الثقافي مما كان له اثره الإيجابي في سعى المثقفين والمسرحيين إلى الاهتمام بمؤلفات سموه المسرحية فجاءت الترجمة لمسرحيات سموه ومن بينها عمله الأخير «شمشون الجبار» الذي كتبها سموه بمناسبة مرور 60 عاماً على نكبة فلسطين والتي افتتح بها مهرجان المسرح العربي الأول في مايو الماضي بالقاهرة. ومن المنتظر أن يتم توزيع الكتاب والذي يقع في 254 صفحة من القطع المتوسط بأوروبا والعالم العربي خلال الأيام القليلة المقبلة ويضم مؤلفات صاحب السمو حاكم الشارقة المسرحية كاملة وهي مسرحيات «القضية والنمرود»، و»عودة هولاكو»، و«الإسكندر الأكبر»، و«الواقع صورة طبق الأصل»، و«شمشون الجبار»، وأن جميع هذه الأعمال سبق تقديمها على خشبة المسرح في الشارقة وبيروت والقاهرة ودمشق والجزائر وعدد من الدول العربية الأخرى كما قدمت مسرحية «شمشون الجبار» باللغة الإنجليزية في الشارقة وبريطانيا. وتتحدث جميع مسرحيات سموه عن واقع الأمتين العربية والإسلامية من منظور تاريخي يستدعي بعض الحوادث والشخصيات بتفسيرات عصرية تناقش مشكلات الواقع العربي والإسلامي في زمن العولمة ودعاوى الغرب ضد العرب المسلمين، وأن هذه الرؤية التي يعالج بها سموه التاريخ يتعامل بها أيضاً في حواراته مع الآخر، وفي فعالياته الثقافية مع الغرب من أجل صورة إيجابية وصحيحة عن العرب والمسلمين وثقافتهم ودورها المنفتح والمشارك في الثقافة العالمية.

اقرأ أيضا

حبيب الصايغ: أوصيكم بقصيدة النثر خيراً