السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
هل ينجح الترجي في مصالحة جماهيره؟
5 أغسطس 2005

عمر غويلة:
بأي وجه سيظهر الترجي الرياضي مساء غد الأحد أمام الزمالك المصري؟ هذا هو السؤال الذي يحير أنصار الترجي الذين يعيشون حاليا فترة من القلق بعد النتائج غير المرضية التي حققها ناديهم سواء في تصفيات دوري أبطال أفريقيا أو في الدوري التونسي· الترجي الذي مني يوم الأحد الماضي بهزيمة غير منتظره أمام فريق جندوبة الرياضية في الجولة الافتتاحية من الدوري التونسي والذي لم يكسب أية مباراة من مقابلات المرحلة النهائية لدوري أبطال أفريقيا سيكون مساء غد في العاصمة التونسية أمام حتمية التدارك والفوز على الزمالك حتى يجتنب حدوث أزمة قد تعجل برأي العديد من النقاد والخبراء بإدخال تحويرات جذرية على طاقمه الفني وخاصة مدربه مراد محجوب المهدد بالرحيل·
جماهير الترجي التي لم تخف غضبها للوجه 'الشاحب' الذي ظهر به فريقها منذ مدة تنتظر مساء الأحد ردة فعل إيجابية من قبل اللاعبين تعيد لهم بها البسمة ومعها هيبة الفريق العريق·
لكن الأمور لن تكون سهلة بالنسبة للترجي الذي سيواجه فريقا عنيدا مثل الزمالك القادر على تحقيق نتيجة إيجابية في تونس بالذات رغم أنه اكتفى بنتيجة التعادل مع الترجي في لقاء الذهاب بالقاهرة· ففي مجموعة سيطرت على نتائجها التعادلات إلى حد الجولة الثالثة لا خيار أمام الترجي سوى استرجاع نجاعته الهجومية لكسب اللقاء خاصة وأنه سيسجل بالمناسبة عودة بعض لاعبيه البارزين وفي طليعتهم المهاجم البرازيلي ماركوس
دوس سانتوس الذي استوفى عقوبته والحارس العاجي تيزياي والمدافع معين الشعباني وكمال زعيم والكاميروني فرانك أوليفياي وربما البرازيلي الأصل الدولي كلايتون، في حين سيتخلف عن اللقاء المهاجم مراد المالكي نتيجة جمعه إنذارين· ويرى البعض أن هذه التحويرات التي سيتم إدخالها على تشكيلة الفريق بعودة بعض العناصر الأساسية من شأنها أن تمنح الإضافة للفريق وتساعده على تجاوز الصعوبات والظفر بنتيجة اللقاء·
إلا أن نادي الزمالك وبرأي الفنيين لن يكون لقمة سائغة ومنافسا سهلا للترجي خاصة وأنه يضم العديد من اللاعبين من أصحاب الخبرة القادرين على تحقيق نتائج طيبة مثل الحارس عبد الواحد السيد وحازم إمام وعبد الحليم علي وطارق السعيد وغيرهم··· الأكيد أن المهمة لن تكون سهلة للترجي الذي سيجد نفسه في مفترق طرق خاصة وأن اللقاء سيشكل منعرجا حاسما سواء للترجي أو الزمالك بالنسبة لمواصلة المشوار في هذه المسابقة· فهل سينجح الترجي في مهمته ويحتفظ مراد محجوب بموقعه ···؟
وستتجه أنظار الشارع الرياضي التونسي مساء اليوم السبت نحو الملعب الولمبي بسوسة حيث سيستضيف فريق النجم الرياضي الساحلي فريق نادي أسيك أبيدجان العاجي في إطار تصفيات نفس المحموعة· النجم الساحلي الذي ظهر إلى حد الآن بوجه مشجع رغم أنه لم يكسب أي مباراة في هذه المجموعة شأنه في ذلك شأن بقية الأندية تمكن يوم الأحد الماضي من كسب أول لقاء له في الدوري التونسي وذلك بعد أن حقق تعادلا ثمينا في أبيدجان أمام فريق أساك العاجي وهو ما سيجعله يخوض مباراة هذا المساء بمعنويات مرتفعة على أمل الفوز بأول مباراة له في هذه المجموعة·
النجم الذي سيخوض بالمناسبة أول مباراة إفريقية له تحت قيادة مدربه الجديد البوسنس محمد بازاداريفيتش سيعول على خبرة العديد من عناصره لاجتياز عقبة فريق أساك والفوز بطليعة مجموعته· وسيشكل الثلاثي المتألف من محمد الجديدي والنايجيري أوبارا ولاعب الرأس الأخضر جيلسون ثلاثي الهجوم الذي سيعتمد عليه النجم لفك 'شفرة ' خط الدفاع العاجي
والنيل من شباك المنافس· وإذا تشكلت في غياب الظهيرين صابر بن فرج ومحمد الميلادي فإنها ستشهد في المقابل عودة شاكر الزواغي ومجدي تراوي في وسط الميدان وهو ما سيوفر المزيد من الحلول للمدرب البوسني·
ورغم ذلك فإن فريق النجم مطالب بتوخي الحذر خاصة وأن فريق أسيك الفائز الأحد الماضي بكأس ساحل العاج كان ترك إنطباعات طيبة خلال مباراته الخيرة مع الترجي في تونس و أكد أنه فريق صعب المراس سواء على أو خارج أرضه وهو ما سيضفي على مهمة النجم شيئا من الصعوبة ··الأكيد أن الجماهير الرياضية في تونس ورغم حرارة الطقس الصيفي فإنها ستفضل الملاعب عن البحر والمسابح على أمل أن تستمتع بعروض كروية شيقة تعيد البريق للترجي وتمكن النجم من تحقيق خطوة هامة نحو المربع الذهبي للمسابقة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©