الاتحاد

عربي ودولي

البنتاجون يوضح: بدأنا بسحب معدات من سوريا لا جنوداً

قوات أميركية في سوريا

قوات أميركية في سوريا

بدأت الولايات المتحدة بسحب معدات من سوريا لا جنوداً، وذلك توضيحاً لمعلومات تم تداولها في هذا الصدد، بحسب ما أفاد به مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) اليوم الجمعة.
وردا على سؤال بشأن مغادرة نحو 150 جندياً أميركياً، مساء الخميس، قاعدة عسكرية في "الرميلان" بمحافظة الحسكة (شرق سوريا) كان أعلنه رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال المسؤول الأميركي إن الأمر يتعلق بتحركات عادية لجنود.
وأضاف "الجنود يدخلون سوريا ويخرجون منها بشكل منتظم (...) لم يتم سحب أي جندي" من سوريا بل معدات "غير أساسية".
وقال مسؤول عسكري آخر، طلب عدم كشف هويته، "لقد انتهزنا فرصة حركة عادية للجنود، لإضافة شحنات (عتاد) غادرت سوريا".
وتشكل التحالف في 2014 ببادرة أميركية بعد تصاعد تحرك تنظيم داعش المتطرف واحتلاله مناطق واسعة من العراق وسوريا. وتشارك في التحالف دول عدة.
ويتدخل التحالف عبر غارات جوية ضد مواقع الإرهابيين وبقوات خاصة تدعم مقاتلين محليين.

اقرأ أيضاً... التحالف الدولي يعلن بدء انسحاب القوات الأميركية من سوريا

وقال المسؤول، رافضاً كشف هويته، "لم نسحب قوات حتى الآن"، في وقت أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، بقيادة الولايات المتحدة، في وقت سابق اليوم الجمعة، أنه "بدأ عملية الانسحاب المنظم من سوريا".
وكان الناطق باسم التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن شون راين أعلن اليوم، في بيان، "بدأت قوة المهمات المشتركة -عملية العزم الصلب- عملية انسحابنا المدروسة من سوريا".
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي أن تنظيم داعش المتشدد قد هزم، مؤكداً أن الجنود الأميركيين سيعودون إلى بلادهم.
وأعلن مسؤول آخر في وزارة الدفاع الأميركية أن الجيش أجرى استعدادات للانسحاب.
وقال المسؤول إن الاستعدادات "تشمل التخطيط لنقل أشخاص ومعدات، وتجهيز المنشآت لاستقبال المعدات العائدة"، مضيفاً أن أي جندي لم يغادر حتى الآن.
وأكد البنتاجون أنه لن يعلن تحركات قواته أو يحدد موعد مغادرتهم سوريا.

اقرأ أيضا