الاتحاد

الرياضي

«تورو روسو» تخطط لمنح لوب فرصة الظهور في سباق جائزة أبوظبي الكبرى

سيارة لوب الذي يسعى إلى المشاركة في سباقات الفورمولا

سيارة لوب الذي يسعى إلى المشاركة في سباقات الفورمولا

لا يشعر الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم للراليات في الأعوام الخمسة الأخيرة، بأي حرج عندما يبدي صراحة رغبة جامحة في نقل موهبته خلف المقود من الحلبات المفتوحة إلى مضامير أخرى، المغلقة منها، وبالتحديد حلبات فورمولا واحد.

ويرتبط لوب، حامل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب العالمي والتي حققها بصورة متتالية ابتداء من 2004 بعقد مع فريق «سيتروين سبورتس» ينتهي العام الحالي، ما يعطي مؤشراً على إمكان طرح السائق ورقة المشاركة على طاولة منافسات بعيدة كل البعد عن سباقات الرالي. وقال لوب في تصريح لصحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية أدلى به نهاية عام 2008: «مشكلتي الوحيدة تتمثل في إنني لا أجيد القيام بأمور كثيرة في الحياة باستثناء القيادة. وهذا يعني بأن اعتزالي المشاركة في بطولة العالم للراليات لا يمكن أن يضع نقطة نهاية لمشواري مع القيادة التي تمثل شغفي الوحيد». ولا شك في أن سباقات الفئة الأولى التي تمثل قمة الرياضة الميكانيكية، تمثل حلماً ورغبة بالنسبة إلى لوب «35 عاماً علماً بأنه قام بتجارب عدة خلف مقود سيارات فورمولا واحد، واعترف ببعض نقاط الضعف على الحلبات المقفلة، وهو أمر يعتبر طبيعياً بالنسبة إلى سائق اقتصرت مشاركته على الراليات طيلة مسيرته. غير أن فريق سيتروين، الذي يدافع لوب عن ألوانه في بطولة العالم، يرى بأنه لا مجال أمام سائقه للقيام بخطوة ينتقل بموجبها إلى فورمولا واحد خلال الموسم الحالي، بعد أن أعرب لوب نفسه من خلال صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية خلال يوليو الحالي عن رغبته في الحلول مكان مواطنه سيباستيان بورديه في حظيرة فريق تورو روسو المشارك في بطولة العالم للفئة الأولى 2009 إثر أنباء تحدثت عن اقتراب تخلي الأخيرة عن سائقها، قبل أن يتخذ القرار بالاستغناء عن بورديه بعدها بأيام وذلك اعتباراً من جائزة المجر الكبرى المقررة في 26 يوليو الحالي. وأوضح فريق تورو روسو في بيان له: «جائزة ألمانيا الكبرى كانت الأخيرة لسيباستيان بورديه مع تورو روسو»، وأضاف البيان استناداً إلى مدير الفريق فرانتس توست: «خلال السنة الثانية لبورديه معنا، لم يتم بلوغ الأهداف المنشودة، وبالتالي قررنا تعويضه في المرحلة المقبلة من بطولة العالم في جائزة المجر الكبرى». واستبعد اوليفييه كينسيل مدير فريق سيتروين، خطوة فورية لانتقال نوعي يحذوها لوب نحو فورمولا واحد دون أن يغلق الباب نهائياً أمام هكذا تحول بعد نهاية النسخة الحالية من بطولة العالم للراليات وقال: «فريق سيتروين ريسينج لم يقف بتاتاً في وجه أي من سائقيه لتحقيق أحلامه والتعبير عن حماسته في قطاع آخر من عالم سباقات السيارات، وأدرك أن لوب يمني النفس في التعبير عن ذاته في مختلف النشاطات الميكانيكية». ويواجه لوب في بطولة العام الحالي بعض الصعوبات، إذ رغم فوزه في الجولات الخمس الأولى «إيرلندا والنرويج وقبرص والبرتغال والأرجنتين»، فهو عانى عدداً من المشاكل في السباقات الثلاثة التالية التي شهدت تتويج الفنلندي ياري- ماتي لاتفالا سائق فورد فوكس في إيطاليا، وزميله ومواطنه ميركو هيرفونن في اليونان وبولندا. ويشغل السائق الفرنسي حاليا المركز الثاني في ترتيب للبطولة وفي جعبته 57 نقطة، متخلفا بفارق نقطة واحدة عن هيرفونين «58» قبل أربع جولات على ختام الموسم «فنلندا بين 30 يوليو و2 أغسطس، أستراليا بين 3 و6 سبتمبر، كاتالونيا بين 1 و4 أكتوبر وبريطانيا بين 22 و25 أكتوبر». ويقع على عاتق لوب في الوقت الراهن التركيز على بطولة العالم للراليات خصوصا أن تورو روسو تميل جديا للاستعانة بالسائق الإسباني الصاعد خايمي الجيرسواري (19 عاماً) كبديل عن بورديه (30 عاماً)، وفي هذا الصدد يقول كينسيل: «هناك أربعة راليات متبقية من عمر البطولة الحالية. لدينا عمل كبير ينتظرنا واذا أردنا ضمان لقب سادس على صعيد فئة السائقين وخامس في فئة الصانعين، فإن علينا بذل جهود مضاعفة. هذا ما أركز فيه في الوقت الراهن». وكان بورديه السائق الفرنسي الوحيد المشارك في نسخة العام الحالي من بطولة العالم للفئة الأولى. وكان موقع «اوتوسبورت» الالكتروني كشف أن ثمة امكانية لمنح لوب الفرصة للمشاركة مع تورو روسو في سباق جائزة أبوظبي الكبرى، الجولة الأخيرة من بطولة 2009 في الأول من نوفمبر المقبل. لوب أبدى امتعاضاً شديدا إزاء التقارير التي تطرقت إلى المسألة، وقال: «إني مندهش حقا لما انتهى إليه الموضوع. ليس من طبيعتي أن أظهر أمام وسائل الإعلام لأعلن صراحة بأنني أنوي أخذ مقعد بورديه»

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة