الاتحاد

الرياضي

لويس ميا: عندما تستقبل الشباك 3 أهداف من «هفوات» يصبح الفوز صعباً

ليست المرة الأولى، التي تتسبب فيها أخطاء مدافعي الجزيرة في خسارة المباريات، لكن الجديد في مباراة دبا الفجيرة أمس في الجولة التاسعة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، أن التعادل 3 -3، كان إعلاناً عن انهيار أحلام «الفورمولا» في الفوز بالدوري أو المنافسة عليه، خاصة أن الفارق مع العين المتصدر اتسع إلى 11 نقطة.

من المؤكد أن هناك أسباباً لكل هذه المشاهد، وعندما سألنا عنها المدرب الإسباني لويس ميا عقب نهاية المباراة، «قال إن الفريق لم يقدم أفضل ما عنده، رغم أنه تحدث مع اللاعبين، خلال فترة الاستعداد للقاء، وطالبهم ببذل أقصى جهد، واحترام طموحات المنافس، وأن الأخطاء الدفاعية هي السبب الأول والرئيسي في الوصول إلى نتيجة التعادل، وأن المشكلة في تلك الأخطاء، أنها وقعت كلها في أوقات كان خلالها الجزيرة هو الأفضل والأكثر محاولات، والأقرب للتسجيل، وأكبر دليل على ذلك أن الفريق الضيف سجل من الفرص الثلاث التي أتيحت له».

وأضاف: الجزيرة لم يقدم «الرتم» المناسب في السرعة والحيوية في الحركة، خصوصاً دون الكرة، ورغم تحسن الأداء نسبياً في الشوط الثاني، إلا أنه لم يصل إلى الدرجة المطلوبة، ويجب أن نقول إن الفريق عندما يتأخر بهدف على ملعبه من فريق متراجع عنه في الترتيب، ينطلق معظم لاعبيه إلى الأمام، ويتركون المساحات خلف ظهورهم، ومن أجل ذلك لم تكن منظومتنا الدفاعية على خير ما يرام».

وفي رده على أسباب ضياع الفوز من الجزيرة أمام منافس تغيب عنه كل أوراقه الرابحة، قال:« الفريق الذي يخطئ 3 مرات، وتستقبل شباكه 3 أهداف من تلك الأخطاء، من الصعب أن يفوز بنتيجة المباراة.

غضب دياكيه
وعن رأيه في سبب غضب دياكيه كابتن الفريق لخروجه المبكر من اللقاء، واستبداله بسلطان برغش، قال: «لم ألاحظ ذلك، وأنا من جهتي أقرر ما هو في مصلحة الفريق، وكنت أبحث عن الحيوية والسرعة، من خلال الدفع بسلطان برغش».
وعما إذا كانت تلك النتيجة السلبية سوف تؤثر على الفريق أمام الشباب السعودي، يوم الثلاثاء المقبل، في الجولة الثانية لدوري الأبطال الآسيوي قال: «عقب صفارة الحكم بانتهاء مباراة دبا الفجيرة، بدأنا التفكير في لقاء الشباب، وسوف نبحث عن الحلول لعلاج أخطاء الدفاع، ونستمر في العمل بالحماس نفسه الذي بدأنا به، نعم نحن غير سعداء بالنتائج في مباريات تراكتورز والعين ودبا الفجيرة، إلا أننا يوماً بعد يوم يزيد لدينا الدافع في تحسين الصورة، وتقديم الأفضل، وما زلت أرى أن الجهاز الفني واللاعبين يبذلون جهداً كبيراً في التدريبات، وننتظر المكافأة من السماء على ذلك.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث