الاتحاد

الرياضي

بانيد: الفوز يضع الظفرة على الطريق الصحيح

عبر لوران بانيد مدرب الظفرة عن سعادته الكبيرة بالنقاط الثلاث التي انتزعها فريقه من ملعب الشباب، لأنها ارتقت بـ «فارس الغربية» في جدول الترتيب ومنحته دفعة إضافية للتقدم إلى الأمام، مشيراً إلى أن الفوز على «فرقة الجوارح» يؤكد جدارة النتيجة الإيجابية التي حققها الظفرة أمام الوصل، ضمن الجولة الماضية لدوري المحترفين، وتمنى أن تستمر صحوة فريقه بمواصلة النتائج الإيجابية، وتحقيق فوز جديد في الجولة المقبلة أمام اتحاد كلباء، واعتبر أن الفوز على فريقين قويين، هو بداية حصد نتاج العمل الذي قام به الفريق خلال الفترة الماضية.

أما عن مباراة أمس الأول، أكد أن فريقه سيطرة على مجريات اللقاء، ونجح في التعامل مع المنافس بذكاء كبير، مشيراً إلى أن الجهاز الفني وجه لاعبيه إلى قطع التواصل بين مهاجمي المنافس، بهدف الحد من خطورة هجوم الشباب القوي.

واعترف مدرب «فارس الغربية» أيضاً بأن الظفرة استفاد من إرهاق «فرقة الجوارح» التي خاضت العديد من المباريات في فترة زمنية قصيرة، واستثمر اللاعبون الفرص التي أتيحت بالشكل المطلوب، وسجلوا هدفين ثمينين.

وأشاد مدرب الظفرة بالروح الجماعية التي لعب بها فريقه، والتعاون بين اللاعبين، والتحلي بالصبر في الفترات الصعبة، حتى حقق الفريق مبتغاه، وحسم النتيجة لمصلحته، مؤكداً أن فريقه أضاع بعض الفرص المواتية، والتي لو سجلها لاطمأن على النقاط الثلاث، مبكراً، وأنهى المباراة براحة كبيرة.

وأكد بانيد أن التقدم بهدفين لم يكن نتيجة مريحة لفريقه، لأن المنافس فريق قوي وقادر على العودة بسرعة في المباراة، لذلك ساد نوع من القلق في الدقائق الأخيرة، بعد أن ضغط الشباب بقوة على دفاع الظفرة.

وتمنى بانيد أن يستمر «فارس الغربية» في الصحوة التي حققها، وأن يحصد المزيد من الانتصارات، خاصة أن النتائج الجيدة تجعل الأجواء إيجابية، وتشجع على العمل، وبذل المزيد من الجهد، لتعزيز الروح الجماعية داخل الفريق، والارتقاء بالأداء والمستوى، والظهور بصورة أفضل في بقية المشوار حتى يتقدم الفريق ويضمن مركزاً مشرفاً.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته