الاقتصادي

الاتحاد

السعودية تستثمر 3,5 مليار دولار في «أوبر»

استثمر صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية 3,5 مليار دولار في شركة خدمات سيارات الأجرة عبر تطبيقات الإنترنت «أوبر»، حسبما أعلنت الشركة أمس الأربعاء.

وتعد تلك الشراكة الاستراتيجية جزءًا من رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تنويع مصادر اقتصادها لتقليص الاعتماد على عائدات النفط. وكانت السعودية قد أعلنت مؤخرًا مشروعًا مشتركًا مع شركة الصناعات الأميركية العملاقة «جنرال إلكتريك».

وضمن تلك الترتيبات سيحصل المدير العام لصندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان على مقعد في مجلس إدارة أوبر.

وقال رئيس أوبر، ترافيس كالانيك: «نقدر تصويت الثقة على شركتنا ونواصل توسيع وجودنا العالمي».
وتقدر قيمة الشركة ومقرها كاليفورنيا بنحو 62,5 مليار دولار.

وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أسرع الأسواق نموا لأوبر، حيث يعمل 19 ألف سائق لحساب الشركة التي بدأت عملها في السعودية عام 2014.

وتقول الشركة إن 80 في المئة من مستخدميها في السعودية من النساء.

وتعتزم «أوبر» أن تستثمر 250 مليون دولار في الشرق الأوسط، حيث تتوسع بقوة منذ فترة.
وتنتمي «أوبر» إلى شركات خدمات سيارات الأجرة التي يستخدم عملاؤها من الركاب تطبيقات على الهواتف لاستدعاء السيارات التي يقودها مُلّاكها العاملون في الشركة.

وتتوسع هذه الشركات بوتيرة سريعة في شتى أنحاء العالم، على الرغم من أن بعض المدن تحظرها بسبب مخاوف بشأن مستوى السائقين وترخيصاتهم.
واجتذبت هذه الشركات مبالغ مالية ضخمة من نطاق المستثمرين.
وفي الآونة الأخيرة، دخلت شركتا تويوتا وفولكسفاغن لصناعة السيارات في شراكتين منفصلتين مع شركتي خدمات الأجرة اوبر وغيت (Gett) التي تتخذ من إسرائيل مقرًا لها.
وجاءت صفقة أوبر مع تويوتا عقب قرار شركة ابل التكنولوجية استثمار مليار دولار في شركة ديدي تشوشينغ الصينية لسيارات الأجرة.
وفي مارس، قررت جنرال موتورز لصناعة السيارات استثمار 500 مليون دولار في شركة ليفت (Lyft)، وهي منافس أميركي لـ «أوبر»، وذلك بهدف المساعدة في تطوير شبكة من السيارات ذاتية القيادة تحت الطلب.

اقرأ أيضا

تباطؤ وفيات "كورونا" يدفع الأسهم اليابانية