الاتحاد

الرياضي

الزواوي: لعبنا على أخطاء الظفرة والشارقة يسير في الطريق الصحيح

إيهاب الرفاعي:
غابت الروح القتالية التي ظهرت على فريق الظفرة في مباراة الجزيرة عنه امام الشارقة فخسر الفريق بثلاثة أهداف جميعها أخطاء دفاعية فأندرسون مهاجم الشارقة البرازيلي ومصدر خطورته تحرك معظم المباراة بحرية تامة ونجح في ان يحرز هدفين ويصنع الثالث والظفرة صاحب الانجازات والنتائج الجيدة التي كانت السمة المميزة له في بداية الدوري عجز أن يتخطى الشارقة والمباراة تقام على أرضه وبين جماهيره ومازال الفريق في حاجة إلى صانع ألعاب متمرس يستطيع ان يربط الصفوف ويدعم خط هجومه وكان لغياب صالح بشير الأثر الواضح في خط دفاع الفريق، كما ان ثنائي الظفرة المحترفين البوركيني روميو كامبو والنيجيري رورب أكوري غابا عن مستواهما ولم يقدما المطلوب منهما في المباراة حتى ان الفرص السهلة التي اتيحت لهما عجزا عن ترجمتها إلى أهداف· بينما نجح يوسف الزواوي مدرب الشارقة في قراءة المباراة بصورة صحيحة وكانت تغيراته باشراك راشد عبدالله بدلا من سعيد الكاس ومحمد علي بدلا من نواف مبارك بعد ان قلت لياقة نواف في الشوط الثاني ونجح محمد علي في تشكيل خطورة على الظفرة، كما كان لنزول راشد عبدالله أثر فعال بانطلاقاته المباغتة على الظفراوية·
وامام الاصرار والعزيمة الشرقاوي لم يكن أمامهم سوى الفوز الذي تحقق على عكس الظفرة الذي مازال يعاني من سوء الحظ وعدم التوفيق والأخطاء الدفاعية التي وعد المدرب هامبرج بعلاجها في لقاءاته الصحفية السابقة، ولكنه أمتنع عن حضور المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة من دون ابداء أي أسباب ربما منعا للمواجهة عقب خسارة الفريق على عكس يوسف الزواوي مدرب الشارقة الذي أكد أن مباراة الظفرة كانت في غاية الصعوبة خاصة وان الظفرة يهمه نقاط المباراة ايضا مثلما تهم الشارقة ولكنه نجح في القراءة الصحيحة لمجريات الأحداث التي مرت بها المباراة وهو ما ساعده على تحقيق الفوز، موضحا ان نتيجة اللقاء كانت مهمة للشارقة لانها جاءت تأكيدا للصحوة الكبيرة التي يعيشها الفريق حاليا حتى وصل إلى مربع الصدارة هذا بجانب بناء الفريق الذي واصل على دعمه في الفترة الماضية لينجح في تكوين فريق جديد قوي ومؤثر وقادر على تحقيق النتائج الجيدة، مؤكدا ان الفريق الآن يسير في الخط الذي رسمه فبعد ان لعب 17 مباراة لم يخسر سوى في 4 مباريات فقط وهذه نتيجة جيدة·
وحول المباراة أشار الزواوي إلى انها كانت لصالحه في البداية ونجح في استغلال الفرص التي اتيحت له وأحرز منها هدفين بقدم اندرسون، واستمر الحال حتى نهاية الشوط الأول الذي نجح فيه الظفرة في الحصول على ضربة جزاء أحرز منها الهدف الأول وكذلك تأكدت بين شوطي المباراة ان الظفرة سيلعب الشوط الثاني بكل قوته وطاقته في محاولة لادراك التعادل خاصة وانه يلعب تحت ضغط لذلك سعيت إلى تأمين الجانب الدفاعي جيدا مع الاعتماد على الهجمات المرتدة المنظمة لذلك لم يشكل الظفرة الخطورة المتوقعة منه، ولكن كان هناك ضغط فردي من مهاجمي الظفرة المحترفين روميو وأكوري ولكن يقظة الحارس مصبح وتميزه حالت من دون تسجيل أهداف·
وأكد الزواوي ان النتائج الجيدة التي يواصل الشارقة تقديمها لتضافر جهود الجميع من مجلس ادارة وأجهزة فنية وادارية وطبية ولاعبين وهو ما أسفر عن وجود فريق جديد قوي له طريقة لعب واضحة وان نتائج الفريق في بداية المشوار حتى نهايته خير دليل لبعض القلة من الجماهير التي كانت تنتقد الفريق في بداية الموسم وللأسف كان نقدا غير بناء لانه لا يستند على أسس ومعايير منطقية وصحيحة·
محمد عبدالعزيز:
الفوز دفعة معنوية لمواصلة المشوار
أكد محمد عبدالعزيز نائب رئيس مجلس ادارة الشارقة ان الفوز على الظفرة اليوم أعطى الفريق دفعة معنوية كبيرة لمواصلة المشوار وتحقيق الانتصارات المتتالية، مشيرا إلى ان نتيجة اللقاء وحصد الفريق للنقاط الثلاث جاء في وقت كان الشرقاوية في حاجة ماسة اليها لدخول مربع الصدارة بعد ان احتل الفريق المركز الرابع، وقال إن لقاء الظفرة كان صعبا رغم ان الشرقاوية في مقدمة الدوري والظفرة في المؤخرة إلا ان الظفراوية كانوا ندا لنا وتبادلوا الهجمات مع الشارقة وكانت المباراة صعبة على كلا الفريقين·
وأضاف: الظفرة كان يسعى لنقاط المباراة الثلاث ليبتعد عن مؤخرة الدوري ودائرة الهبوط، كما ان الشرقاوية كانوا ايضا في حاجة لمواصلة نتائجهم الجيدة والوصول إلى المركز الرابع وهذا ما تحقق بفضل الله عز وجل وجهود الفريق·
وتوجه محمد عبدالعزيز بالشكر والامتنان لجماهير الشارقة الوفية التي قطعت كل تلك المسافات الطويلة للوقوف خلف فريقها ومؤازرته ودعمه وهو ما ليس بجديد على هذا الجمهور الوفي الذي يستحق كل تحية وتقدير وهو الذي يستحق هذا الفوز الذي تحقق·
فيصل أحمد:
الظفرة لم يكن عقدة للنحل في الغربية
أكد فيصل أحمد لاعب الشارقة ان مباراة الظفرة كانت صعبة لكلا الفريقين، فكل منهما يسعى لنقاط المباراة الثلاثة ونحن حضرنا للغربية من أجل الفوز وحصد نقاط المباراة بصرف النظر عن الأداء والحمد لله نجحنا ووفقنا فيما حضرنا من أجله وحققنا الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد· وأشار فيصل أحمد إلى ان الظفرة لم يكن أبدا عقدة للشارقة ولكن نجد ان الظفرة محظوظ على ملعبنا ونحن محظوظون على ملعب الغربية، فالظفرة يفوز علينا في الشارقة ونحن نفوز عليه في الغربية وهذا ما حدث في المباريات الماضية واللقاءات التي دارت بين الفريقين· وأكد فيصل أحمد ان الفترة المقبلة ستشهد نتائج أفضل للشارقة خاصة بعد سلسلة الانتصارات التي حققها الشرقاوية خلال الفترة الماضية ·
صالح جذلان:
الحظ عاند الفرسان في الفرص السهلة
أكد صالح جذلان عضو مجلس ادارة نادي الظفرة رئيس اللجنة الرياضية ان الحظ وعدم التوفيق مازالا يلازمان الفريق في مشواره بالدوري فمن يصدق ان ينفرد المهاجمون بالحارس وجها لوجه أكثر من 4 مرات ويفشلوا في ايداع الكرة المرمى في فرص لا يمكن ان تضيع أبدا ولم يحدث ان اضاع هؤلاء المهاجمون الأكثر منها صعوبة فيما مضى سواء في المباريات او التدريبات، ولكنه التوفيق وعدم التوفيق في ان ينفرد روميو كامبو وروبرت أكوري وغيرهم بالحارس طارق مصبح ومن بدون رقابة ومع ذلك تضيع الكرة ويفشل المهاجمون في احراز أي هدف، بينما تتاح للشارقة ثلاث فرص يحسن مهاجموه استغلالها ويحرزون منها الأهداف الثلاثة لفريقهم في المباراة·
وأشار صالح جذلان إلى ان موقف الفريق يزداد صعوبة ولكن الخروج من هذه الأزمة ليس مستحيلا ولكنا يحتاج إلى تضافر جميع الجهود من أجل خروج الفريق من المركز الأخير خاصة وان الفريق يضم مجموعة متميزة من اللاعبين أصحاب المواهب الفنية والقدرات العالية، كما ان مجلس الادارة وعلى رأسه الشيخ سيف بن بطي آل حامد يقف خلف الفريق ويقدم له كافه أنواع الدعم والمساعدة والذي نتمنى ان يتخلى عنه سوء الحظ ويعود لمستواه الحقيقي· وقال: نتمنى في جميع المباريات المقبلة التي أحد طرفيها الفرق التي تعاني الهبوط ان يتم اسنادها إلى حكام كبار خاصة وان هذه المباريات تحتاج الى تركيز أكبر من الحكام الذين نكن لهم كل تقدير·

اقرأ أيضا