الاتحاد

الرئيسية

حمدان بن زايد يتفقد مهرجان ليوا الخامس للرطب

أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بالنجاح الكبير والتطور اللافت اللذين يشهدهما مهرجان ليوا للرطب بالمنطقة الغربية للعام الخامس على التوالي.

وقال سموه، بمناسبة جولته التفقدية صباح أمس للمهرجان وفعالياته المصاحبة، إن تنظيم المهرجان سنوياً ينسجم مع توجهات قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدعم المزارعين والاعتناء بالنخلة باعتبارها ثروة وطنية. وأكد سموه أن ما حققه المهرجان من نجاح لافت يؤكد صحة النهج الذي سار عليه المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» من بسط الخضرة والنماء في جميع الأنحاء وفي العناية بالنخلة رمز الحياة والعطاء. ووصف سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الجهود الحثيثة التي بذلتها الجهات المشرفة والمشاركة بالمهرجان هذا العام بأنها اتسمت بالتعاون والانسجام والابتكار، مما كان له أبلغ الأثر في ظهور المهرجان بهذا المستوى الراقي وفي ترسيخ فعالياته والوصول به إلى هذه الدرجة من التطور والتجدد والتميز. ودعا سموه إلى أهمية مواكبة أحدث تطورات العصر في مجال زراعة النخيل وإلى ضرورة استخدام أحدث الأساليب العلمية والتقنية للارتقاء بأنواع وأصناف تمور الإمارات ودفعها لمزيد من الجودة والتميز والمنافسة محلياً وعالمياً. وأعرب سموه عن سعادته بلقائه المزارعين والمشاركين في الفعاليات الرديفة للمهرجان، لافتاً سموه إلى أن هذه المشاركة الواسعة تجسد مدى أهمية النخلة في تاريخنا العربي والإسلامي. وتمنى سموه في ختام زيارته مزيداً من التميز والنجاح للمهرجان في دوراته القادمة وأن يكون مناسبة مهمة لتشجيع المزارعين على الاهتمام بجودة إنتاج الرطب وتوعيتهم بطرق الزراعة الحديثة وتأصيل المحافظة على التراث الذي يعد النخيل أحد مكوناته الأساسية. وتفقد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في بداية زيارته لصالة أفراح المزيرعة بليوا في المنطقة الغربية، صالة عرض الرطب المتنوعة في المسابقة الكبرى واطلع سموه على أجمل عرض من ضمن فئات المسابقات وتبادل الحديث مع السيدات المشاركات في أجمل عرض، ثم انتقل إلى المعرض المصاحب لفعاليات المهرجان والذي يضم أعمالاً من التراث ومشغولات يدوية وحرفية شارك فيها الاتحاد النسائي والمرأة المنتجة. وزار سموه أجنحة الشركات الزراعية الموجودة في المعرض ومجلس تنمية المنطقة الغربية وتعرّف سموه من مسؤولي المجلس على الجهود الرامية إلى تنمية المنطقة الغربية والبنية التحتية والمشاريع التطويرية. كما زار سموه أجنحة الوزارات الحكومية والمحلية وبلدية المنطقة الغربية واطلع على مشروع مسابقة الحرف اليدوية الذي أُقيم ضمن فعاليات المهرجان. كذلك التقى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان خلال جولته بالمشاركين في المهرجان وشكرهم على جهودهم المتميزة بالاهتمام بالنخلة التي تعتبر أحد مكونات تراث الإمارات. كما التقى سموه المواطنين الذين توافدوا على المهرجان، حيث اطمأن سموه على أحوالهم، ووجه بتسخير جميع الإمكانات من أجل توفير الحياة الكريمة الآمنة والمستقرة لأبناء الوطن. ورافق سموه خلال زيارته للمهرجان الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ هزاع بن حمدان بن زايد آل نهيان والشيخ عبدالله بن محمد بن بطي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، ومحمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وعدد من كبار المسؤولين بالدولة. وكان في استقبال سموه خلال الزيارة محمد حمد عزان المزروعي مدير عام مجلس تنمية المنطقة الغربية وحمود حميد المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية وجمعة سعيد حارب وكيل قطاع الزراعة بدائرة البلديات والزراعة وعدد كبير من المسؤولين وممثلي الدوائر والهيئات المحلية وجمهور من أهالي المنطقة الغربية.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يبحث اتخاذ خطوات ضد تركيا بعد الهجوم على سوريا