الاتحاد

الاقتصادي

سوق دبي يستوعب «ضغوط المكشوف» ويرتفع 1,9?

سوق دبي يتجاوز مستوى 3443 نقطة (الاتحاد)

سوق دبي يتجاوز مستوى 3443 نقطة (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم(دبي)- استعادت أسهم سوق دبي المالي عافيتها مجدداً بعد جلستين من التراجع المدفوع بضغوط بيع لجنى الأرباح وتغطية مراكز مكشوفة، لتنهي جلسة الأمس مسجلة مكاسب قوية دعمت صعود المؤشر بأكثر من 1,96% ليصل إلى مستوى 3443,76 نقطة.
واتسمت جلسة الأمس بالنشاط الملحوظ منذ بداية التعاملات والذي عكس استيعاب المستثمرين للضغوط التي تعرضت لها بعض الأسهم القيادية خاصة سهم إعمار في الجلسة السابقة رغم البداية المتواضعة للسهم في أول الجلسة، لكنه سرعان ما حول مساره باتجاه الصعود ليجر معه العديد من الأسهم الأخرى في قطاعات العقارات والبنوك والاستثمار، لتسجل مستويات ارتفاع متباينة.
وقادت أسهم العقارات ارتداد سوق دبي المالي أمس حيث قفز سهم ديار للتطوير بأكثر من 10% وكذلك سهم الاتحاد العقارية الذي صعد بنحو 6% وسهم أرابتك القابضة الذي ارتفع بأكثر من 1%، مدعومة بارتفاع سهم إعمار بنحو 1,2%.
واعتبر محللون سرعة ارتداد الأسهم باتجاه الصعود مؤشراً على قدرتها على استيعاب أي ضغوط بيعية في ظل وجود أحجام ضخمة من السيولة المتحفزة للشراء، الأمر الذي يدعم فرص استمرار المنحى الصاعد للمؤشر لجلسات طويلة لاسيما وأن المحفزات الرئيسية لدعم هذا المنحى ما زالت متوفرة والمتمثلة في انتعاش الوضع الاقتصادي لدبي والأداء الجيد للشركات التي يترقب المستثمرون إعلان نتائجها للربع الأخير من العام وما سيتبعه من الإعلان عن توصيات بتوزيعات أرباح يتوقع أن تفوق التوقعات في بعض القطاعات.
وفيما يتعلق بحركة التداول أمس، فقد شهدت نموا ملحوظاً على صعيد الأحجام واستقراراً على صعيد القيم، حيث ارتفعت أحجام التداول لتصل إلى 814 مليون سهم مقارنة مع 643,1 مليون سهم في جلسة الثلاثاء، في حين بلغت قيم التداول نحو 1,097 مليار درهم مقارنة مع 1,094 مليار درهم في الجلسة السابقة، بالتزامن مع انخفاض عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 8341 صفقة مقابل 8466 صفقة سابقة.
وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، فقد جاء الأداء مخالفاً للجلسة السابقة، حيث ساد اللون الأخضر شاشات التداول أمس مع ارتفاع مؤشرات 7 قطاعات واستقرار البقية عند مستوى الإغلاق السابق دون تغيير، ليختفي بذلك اللون الأحمر عن المؤشرات للمرة الأولى منذ بداية العام.
وتصدر مؤشر قطاع التأمين المؤشرات الصاعدة أمس بارتفاعه بنسبة 3,1% تلاه مؤشر قطاع العقارات بنمو قدره 2,7% ثم مؤشر قطاع الاستثمار بمكاسب بلغت 1,9% ومؤشر قطاع البنوك بنسبة ارتفاع بلغت 1,8%.
ووفقاً لبيانات سوق دبي المالي، فقد شهد التداول ارتفاع 27 شركة وهبوط 4 شركة وثبات أسعار شركة واحدة، حيث تصدر سهم مصرف السلام - السودان، الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها، بإغلاقه عند سعر 2,38 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 14,98%، ثم مجموعة الصناعات الوطنية القابضة بإغلاق 5,25 درهم بارتفاع قدره 11,?، وديار للتطوير بإغلاق 1.08 درهم بنسبة تغير بلغت 10.2%، والشركة الوطنية للتأمينات العامة بإغلاق 6 دراهم بمكاسب زادت عن 7%، والاتحاد العقارية بإغلاق 1,22 درهم بنسبة تغير بلغت 6%.
وفي المقابل تصدر سهم شركة هيتس تيليكوم قائمة أكثر الشركات انخفاضاً في أسعارها
بإغلاق 0,9 درهم بنسبة تراجع بلغت 1.74%، ثم مصرف السلام - البحرين بإغلاق 1,54 درهم بانخفاض قدره 1,28%، ثم شعاع كابيتال بإغلاق 0,99 درهم بنسبة تغير بلغت 0,6%.
وفيما يتعلق بالشركات الأكثر نشاطاً من حيث قيمة التداول، فقد تصدرت شركة الاتحاد العقارية القائمة أمس بعد أن سجلت تداولات بقيمـة 202,16 مليون درهم، وديار للتطوير بتداولات بلغت 160,09مليون درهم، ثم بيت التمويل الخليجي بتداولات بقيمـة 108,77 مليون درهم، و مصرف السلام - البحرين بتداولات بقيمـة 103,1 مليون درهم، وإعمار العقارية بتداولات زادت عن 99,31 مليون درهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم أمس نحو 94.93 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 126.1 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 220.4 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 202,1 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 113.5 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 94.9 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 428.8 مليون درهم لتشكل ما نسبته 39% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو مليون درهم لتشكل ما نسبته 38.5% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 5.65 مليون درهم كمحصلة شراء.
وبلغت قيمة مشتريات الاستثمار المؤسسي أمس 304,4 مليون درهم مقابل 315,7 مليون درهم إجمالي المبيعات، ليصل صافي الاستثمار المؤسسي إلى نحو 11.2 مليون درهم كمحصلة بيع.

اقرأ أيضا

"بي إم دبليو" تعتزم زيادة مبيعاتها من السيارات "صديقة البيئة"