الإمارات

الاتحاد

الإعلان عن تشكيل مجلس الفجيرة للشباب

دبي (الاتحاد)

أعلن الديوان الأميري في إمارة الفجيرة، ومجلس الإمارات للشباب تشكيل «مجلس الفجيرة للشباب»، ليمثل الذراع التنفيذية لمجلس الإمارات للشباب في الإمارة، وذلك في إطار تضافر الجهود الوطنية عبر تشكيل مجالس للشباب في أنحاء الدولة كافة تسهم بدعم القدرات الشبابية، وتمكينها من المشاركة بفاعلية في صناعة المستقبل.
وتأتي مبادرة تشكيل المجالس الشبابية تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوفير بيئة حاضنة تفاعلية تقوم على التواصل المستمر مع الشباب للتعرف إلى أفكارهم واقتراحاتهم، وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم؛ ليشاركوا في تحقيق رؤية الإمارات 2021.
وأشادت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، بمبادرة الديوان الأميري بالفجيرة وإعلانه تشكيل مجلس الفجيرة للشباب، ما يشكل خطوة مهمة تعزز جهود الحكومة لتمكين الشباب الإماراتي والارتقاء بتطلعاتهم وطموحاتهم ليشكلوا بأفكارهم منظومة داعمة للتنمية المستقبلية المستدامة في الإمارات.
وقالت المزروعي: إن قيادة دولتنا بما تمتلكه من صواب الرؤية وبعد النظر، تدرك أن الطموحات الكبيرة لن تتحقق إلا بالعمل الجاد والمثابر والإصرار على تخطي التحديات، وأن بلوغه يعتمد على الكفاءات الإماراتية الشابة المؤهلة والقادرة على المشاركة الفاعلة في مسيرة البناء وقيادة المسيرة نحو المستقبل، من هنا يأتي تعويلها على الشباب، باعتبارهم الأقدر على تحقيق هذه الرؤى.
وأشارت إلى أن خطوات تشكيل مجالس الشباب في إمارات الدولة تسير بوتيرة متسارعة، حيث نشهد اليوم تشكيل مجلس الفجيرة للشباب، وقد أعلن مؤخراً تشكيل مجلس عجمان للشباب، ليتواصل تشكيل المجالس ليشمل إمارات الدولة كافة، لتشكل هذه المجالس بأعضائها المبدعين والمبتكرين رافداً مهماً لجهود الحكومة في بناء قوى بشرية مؤهلة ومسلحة بالعلم والمعرفة وتفعيل وتعزيز مشاركتها في بناء مستقبل أكثر استدامة.
من جهته، أكد محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة أن اختيار حكومة الفجيرة 14 شاباً وشابة لعضوية مجلس الفجيرة للشباب ارتكز على إنجازاتهم العلمية والأكاديمية ومساهماتهم البارزة في مجال العمل المؤسسي وريادة الأعمال، إلى جانب مشاركاتهم المجتمعية والتطوعية الدائمة التي قدموا من خلالها صورةً مشرّفة لفئة الشباب الإماراتي الطموح الواعد، مشيراً إلى أهمية دور الشباب في المشاركات الإيجابية في مختلف قطاعات الدولة.
وقال الضنحاني، إن مجلس الشباب يساهم في ترسيخ وتعزيز الهوية الوطنية، من خلال المحافظة على العادات والتقاليد الإماراتية النابعة من جذورنا العربية والإسلامية الأصيلة، كما أن التواصل المستدام بين شباب الإمارات والاستفادة من أفكارهم وآرائهم سيكون له دور بارز في دعم مسيرة البناء والازدهار في الدولة، مؤكداً أهمية تجربة الإمارات الغنية في تنمية الشباب وإشراكهم منذ قيام دولة الاتحاد، ترجمة لرؤية صادقة من قيادة الدولة الرشيدة بأهمية دور الشباب في بناء دولتهم وتنميتها.

أعضاء مجلس الفجيرة للشباب
يضم مجلس الفجيرة للشباب نخبة من شباب الإمارة، وتشغل شروق الظنحاني (21 سنة) عضو مجلس الإمارات للشباب منصب منسق عام المجلس، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة الإلكترونية والكهربائية من جامعة خليفة.
أما بقية أعضاء المجلس، فهم كل من:
حمد يوسف العوضي (24 سنة)، وتسنيم علي الخدّيم الضنحاني (23 سنة)، وحمد سعيد الرقباني (24 سنة) وراشد عبدالله راشد الظنحاني (21 سنة)، ومريم الكعبي (23 سنة)، وجابر أحمد الزيودي (24 سنة)، ونورة سالم السماحي (23 سنة)، وسندية إبراهيم سعد (26 سنة)، ومايد خالد الريايسي (25 سنة)، وسعيد محبوب الكياني (26 سنة)، وفاطمة راشد الكعبي (27 سنة)، وحصة حميد الشرع (28 سنة)، ود. سلطان أحمد الشريف (28 سنة)، وبدرية سلطان اليماحي (25 سنة).

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة